عاجل .. مؤيد اللامي يفوز بمنصب نقيب الصحفيين العراقيين بحصوله على ١٠٩٣ صوتا من أصل ١٣٢٩ مشاركا المركزي ينشر جدولا باسعار السبائك الذهبية للاسبوع الحالي ويخفض اسعارها قوات مصرية خاصة على تخوم قطر كيف تحمي حساباتك الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي؟ الداخلية تكتشف صرف اكثر من 800 مليون دينار بطريقة مخالفة للضوابط الشباب تكشف حقيقة التفاوض مع مارادونا للقدوم الى العراق استنفار أمني في البصرة بحثا عن ضابط مختطف الاعلام الامني يعلن عن قتل 36 ارهابيا في الضربة العراقية بسوريا الاعلام الامني يعلن اعتقال “داعشية” كانت تخطط لعمليات اجرامية في الموصل الأمن النيابية تعلق على تهديد “داعش” باستهداف الانتخابات البرلمانية مجلس البصرة يصوت على مشروع “مترو المحافظة” عمليات بغداد تعلن اعتقال عدد من المطلوبين والعثور على متفجرات بعمليات أمنية في العاصمة مباحثات عراقية – أردنية لتطوير الطريق البري والتعرفة الكمركية وخط أنبوب النفط الحرب الخلاعية الثالثة بالصور.. كل ما تريد معرفته عن “الحجامة”.. أماكنها وأنواعها

مبادرة الصدر لمرحلة ” ما بعد تحرير الموصل ” ، نقطة تحول نحو السلام المجتمعي

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

صباح السلماوي
الجميع راهن على ان العراق وبعد نهاية داعش في العراق عموما وفي محافظة الموصل خصوصا ، سيكون ساحة تقاتل ربما بين عدد من الفصائل المسلحة بغية الوصول الى مآرب اخرى غير ماكان العراق متأملا ان يصل اليها بعد التحرير ، لاجل تلافي ما لا تحمد عقباه ربما .
اطلق اليوم زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر مبادرة مشروع لمرحلة ما بعد استعادة الموصل وتحريره من داعش باعتبار ان تحرير الموصل هو تحرير العراق من داعش الارهاب وداعش الفساد ضمت عددا من الفقرات التي اصابت عين الخطأ في عموم مفاصل الحكومة العراقية واعطائها تقنين لما ستقوم به من خطوات مقبلة اتجاه ما تأمل البعض حصوله بعد تحرير الموصل .
دعا الصدر في مبادرته الى ان يتم فتح صندوق دولي لدعم حملة الاعمار في المناطق المتضررة لكي يرى المجتمع الدولي المغيب اعلاميا من حجم الاضرار التي لحقها داعش الارهاب في جميع المرافق في عموم المحافظات التي كانت تحت سيطرة داعش بشرط ان تكون تحت إشراف حكومي عراقي ومن خلال مؤسسات مختصة .
اضافة الى هذا اكد الصدر على ضرورة تشكيل خلية دولية تعنى بحقوق الانسان والأقليات لازالة الانتهاكات والتعديات الطائفية كي يكون العراق خالي من الطائفية التي شتت الاراء ووجهات النظر ، ودعا لضرورة مسك الارض من قبل القوات الامنية حصرا محاولا جعل القوة بيد الدولة فقط لا غير بعيدا عن كل المسميات التي تحاول ان تستغل الوضع الحالي لاستخدام السلاح ، مضيفا الى ان الصدر اكد في مبادرته الى فتح حوار مباشر مع اقليم كردستان لاجل الوصول الى حلول واقعية وليست شكلية كما دعا اليها البعض محاولا استغلالها سياسيا واعلاميا فقط ، لا ، بل يدعو لتوحيد وتقريب وجهات النظر بين الحكومة العراقية وإقليم كردستان كي لا يرانا العدو مشتتين بل متوحدين .
اكد الصدر مرارا وتكرارا في عدد من لقاءاته الى دمج العناصر ( المنضبطة ) من الحشد الشعبي مع القوات الامنية وجعلهم قوة حقيقية تدافع مع اخوانهم من الجيش والشرطة على شرف العراق ضد اي معتد أثيم ، وايجاد فرص عمل لجميع للمجاهدين الابطال الذين ضحوا بالغالي والنفيس لاعلاء العراق ارضا وشعبا ، وجعل الحشد بعيد عن اي تيار او حزب يحاول استغلال بسالتهم وقوتهم ودمائهم لمأربه الشخصية والانتخابية مستغلا بذالك الجانب العاطفي لدى الكثير من الشعب العراقي بحجة التفريق بين الشيعة والسنة ، نجد هذا واضحا في مطلبه الخامس عشر حينما دعا لفتح حوار شامل للمصالحة الوطنية وفق شروط لا كما دعا لها البعض وجعلها مقتصرة على الطبقة السياسية بل جعلها شعبية وطنية تشمل جميع الاديان والمذاهب والأقليات برعاية ( علمائية ) بعيدا عن كل من ثبت انتماؤه للبعث والارهاب .
ضرورة ان يكون القضاء نزيه ومحاسبة الذين ثبت تعاونهم مع داعش هو مطلبه الثامن عشر مبتعدين بهذا عن توجيه العقوبات الجغرافية ( هذا سني وهذا شيعي ) وانهاء ملف المعتقلين بالافراج عن الابرياء ومحاسبة الارهابيين والمفسدين بعيدا عن التمييز الطائفي .
كما وشدد على غلق مقار الفصائل المسلحة بعد تحرير الموصل وتوليها الى مؤسسات ثقافية او مدنية او اجتماعية او انسانية من اجل عدم استغلالها كمقرات لدواع اخرى بعيدة عنخدمة العراق واهله كي يبقى الحشد الشعبي محافظا على هيبته التي عرف بها منذ ان اطلقت فتوى المرجعية بالجهاد الكفائي .
والاهم من هذا هو ضرورة إتمام التحقيق في قضية سقوط الموصل ومجزرة سبايكر وإعلان النتائج إلى الرأي العام بل وغيرها من القضايا ، بهذا ستتم معاقبة المسبب الرئيسي في سقوط الموصل ودخول داعش لكي لا يقع العراق في مطب اخر .
بعد هذا كله سيعم الامن والامان بعد ان يتم تحرير الموصل والوصول بجميع محافظاتنا العزيزة الى بر الامان خصوصا المحافظات المحررة .
مبادرة تبعث بروح الحب والاطمئنان والسلام للجميع وبدون استثناء وبدون اي تمييز عرقي او طائفي . انتهى

شارك هذا الموضوع
عاجل .. مؤيد اللامي يفوز بمنصب نقيب الصحفيين العراقيين بحصوله على ١٠٩٣ صوتا من أصل ١٣٢٩ مشاركا
المركزي ينشر جدولا باسعار السبائك الذهبية للاسبوع الحالي ويخفض اسعارها
قوات مصرية خاصة على تخوم قطر
كيف تحمي حساباتك الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي؟
الداخلية تكتشف صرف اكثر من 800 مليون دينار بطريقة مخالفة للضوابط
الشباب تكشف حقيقة التفاوض مع مارادونا للقدوم الى العراق
استنفار أمني في البصرة بحثا عن ضابط مختطف
الاعلام الامني يعلن عن قتل 36 ارهابيا في الضربة العراقية بسوريا
الاعلام الامني يعلن اعتقال “داعشية” كانت تخطط لعمليات اجرامية في الموصل
الأمن النيابية تعلق على تهديد “داعش” باستهداف الانتخابات البرلمانية
مجلس البصرة يصوت على مشروع “مترو المحافظة”
عمليات بغداد تعلن اعتقال عدد من المطلوبين والعثور على متفجرات بعمليات أمنية في العاصمة
مباحثات عراقية – أردنية لتطوير الطريق البري والتعرفة الكمركية وخط أنبوب النفط
الحرب الخلاعية الثالثة
بالصور.. كل ما تريد معرفته عن “الحجامة”.. أماكنها وأنواعها
فتوى الجهاد الكفائي” مدار بحث بمهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر
بالوثيقة … الصيدلي يأمر بايقاف صلاحيات المحافظ ونائبه في ملف التربية ويفوض صلاحياته للمدير العام
الكمارك : احباط محاولة تهريب آليات خارج العراق
بالوثيقة … الاتحاد العام للصحفيين العرب يبارك انعقاد المؤتمر الانتخابي لنقابة الصحفيين العراقيين العراقيين بدورته 21
نقابة الصحفيين تدعو اعضائها لحضور مؤتمرها الانتخابي غداً
صادرات النفط عبر جيهات التركي بلغت 300 الف برميل يومياً
كربلاء تكرم افضل ثلاث صحفيين في المحافظة
قبل 2 ساعة “قبلة حقيقية” عن بعد بفضل كيسنجر
تعرف على أسعار الوحدات السكنية في بسماية؟
مشعان الجبوري و خميس الخنجر يرفضان المشاركة بأي مؤتمر يحمل أجندة طائفية
الديمقراطي الكردستاني: ابلغنا ابو الغيط بان تأجيل الاستفتاء ينبغي ان يكون بضمانات دولية
إعتقال عصابة تنتحل صفة لجمع الاموال باسم المرجعية في البصرة
الاستخبارات تعتقل احد الارهابيين كان يخطط لاستهداف زائري الامام الكاظم ببغداد
مايكروسوفت تنهي جهاز Kinect
فيس بوك تتخلى عن تقنية فلاش عند عرض مقاطع الفيديو
مجلس واسط : ٤٠ مليار لانشاء سايلو بذور زراعي
داعش يترك أسلحته ويفر من الشرقاط
تعرف على سبب اعتزال الاعب العراقي علي عدنان دوليا؟
قائممقام حديثة ينفي فرض حظر شامل للتجوال ويؤكد: الحياة طبيعية في القضاء
ليست مشمولة بالحظر.. منع مواطنين من دولة عربية من دخول أميركا
لماذا
مجلس الوزراء يخصص (6) مليارات لتمويل مشروع مجاري الصويرة
نائب عن المواطن : ان تحرير الموصل سيتم من دون تدخل اية قوة اجنبية او عربية
بهاء الأعرجي يدعو إلى ضغط “مرجعي وشعبي ودولي” لإجراء الانتخابات بموعدها: احذروا (اللادولة)
البرلمان يصوت على احالة اسماء النواب الذين تجاوزت غياباتهم الحد القانوني الى لجنتين
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر