الشركة العامة للاتصالات : تمديد فترة إعلان المشاركة في تسويق مشروع القرض الياباني في العاصمة بغداد مركز الإعلام الأمني : العثور على انفاق لدواعش في بحيرة الثرثار بالانبار الديوانية يهدد بالانسحاب من الدوري الممتاز الداخلية: اخماد حريق بفندق وانقاذ 25 شخصاً وسط بغداد امريكا تدعم المعارضة السورية لإقامة حكم ذاتي جنوبي سوريا الداخلية تعلن تسلم العراقيين المطلق سراحهم من قبل الكويت اليوم مفوضية الانتخابات تكشف عن أسباب التصويت التجريبي تعرف على الابراج اليومية ليوم الخميس19 نيسان ” أبريل ” 2018 المصداقية و الحياء الاحزاب الاسلامية بالوثيقة.. رئيس البرلمان يقاضي مستشاره السابق بتهمة التشهير عمليات الرافدين تعلن اعتقال ثلاثة متهمين بتجارة المخدرات في المثنى إصابة ثلاثة مدنيين بإطلاق نار من مجهولين شمال شرق ديالى عمليات الحشد شرق الأنبار:قطعنا طرق تسلل داعش للمناطق الآمنة واحبطنا مخططا لاستهداف الانتخابات وزارة الصناعة : تحصل على قرارات مهمة من مجلس الوزراء لدعم النشاط الصناعي والانتاجي والتسويقي لشركتي الزوراء والاسمدة الجنوبية محافظة بغداد تنفي انجاز 65 % من المشاريع الخدمية لقضاء الحسينية

محافظة البصرة تقيم مهرجان السنوي الثالث تحت شعار { انتفاضة 17-3 شرارة التغيير ومناراً للإصلاح }

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا( الشهداء أمراء أهل الجنة فسلام عليهم وعلى أجسادهم وجراحتهم ودمائهم الطاهره الزكية التي روت ثرا هذه الأرض الطيبة ليرقى إكليل متوج الهامات النخيل ولتضائه شموع منير الدهاليز ظل والظلام قتلوهم وبقتلهم خلدوهم في جنان الخلد عند مليكً مقتدرً لايظلم عندهُ العباد واغرسوهم في ذاكرة الضمائر إبطالا أحرارا أناروا للأجيال طريق الحرية وعبدو دروبها بدمائهم “. برعاية النائب الأول المهندس محمد طاهر التميمي إقامة محافظة البصرة مهرجان السنوي الثالث لإحياء ذكرى السابعة عشر لانتفاضة الصدر المقدس ( قدس سره ) تحت شعار( انتفاضة 17-3 – 1999 شرارة التغيير ومناراً للإصلاح) تخلداً لدماء الشهداء الذين ثاروا ضد النظام ألبعثي وذلك على قاعة المركز الثقافي النفطي وسط محافظة البصرة وحضره المهرجان النائب الثاني لمحافظ البصرة ضرغام الاجودي وعدد من اعضاء مجلسي النواب والمحافظة ، ووفد من كتلة الاحرار في البصرة وعدد من المسؤولين ورجال الدين وشيوخ العشائر وعدد غفيرة من ذوي شهداء 3/17 وحشد كبير من المواطنين بمختلف شرائحهم وسط تغطية اعلامية واسعة لوسائل الاعلام المرئية والمسموعة لاحياء هذه الذكرى الابية“.



بعد الترحيب أوعز عريف الحفل الأستاذ علاء عسكر للحضور الكريم بالوقوف لقراءة سورة الفاتحة على روح الشهيدين الصدرين (قدست إسرارهم ) وشهداء العراق ثم تليت آيات من القرآن الكريم قرأها القارئ حيدر البزوني وبعدها ألقى كلمه النائب الاول لمحافظ البصرة المهندس محمد طاهر التميمي والتي حضرها مراسل حريتي نيوز { واح }  مبتداً كلمتهً” بقول الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( انهم فتية امنو بربهم وزدناهم هدى ) وقال التميمي انهم فتية ورثُ الشجاعة من أبيهم لأنهم رجال خلقوا من اجله كان هدفهم الثأر والتغيير والإصلاح فثاروا وزلزلوا الأرض تحت إقدام الطواغيت وغيروا بدمائهم حكم البعث الكافر البغيض مشيراً” فالإصلاح تركوا لبقية ال الصدر عارفين ان دمائهم سنتصر وستسقي نخل الرجال البصرة الجهاد فيا ليتهم كانوا معنا فنبتهل الدروس الصبر والوفاء لان فيهم عنوان البطولة والفداء وفيهم مناراً ألعزه والإباء ومنبع الفكر والعطاء وأخلاق ودين العرفاء “.

وأضاف التميمي ” ان ثورتهم كانت ولازالت وسوف تبقى لانها الطاهرة الشريفة المظلومة المغدورة لم تكن أهدافها السلطة والمال والجاه بل كانت أهدافها ان تسيل دماء رجالها ثأراً لفقد المصلح المقدس محمد محمد صادق الصدر ونجلية ” كانوا على يقين سيلتحقون بركب ال الصدر لأنهم لم يطيقوا الحياة بدون روئيت نظر وجه القمر وسماع الصوت الملوكتي الذي اخترق القلوب لامسامع عشاقه لان مسامعهم قدر رأت نور هديته فلم يسمع الا رداء دمائهم وكل جوارحهم نداء ياالثارات الشهيد الصدر انها حقاً انتفاضة مقدسه لأنهم رجال خلقوا من اجل محمد الصدر ” .



مضيفا ” كما ارد البعض ان يسلقوا على اكتافها فأبت ان تكون مقدسة بدماء شهدائها بدين رجالها بعفة نساءها بصبر شيوخها بلوعة أطفالها بهدم دورها ونهب ممتلكاتها “.

وقال التميمي “. أنهم كانوا بيننا في الأزقة والجامعات والمدارس وصلاة الجمعة وميادين الجهاد العسكرية والفكرية والإصلاحية المهدوية وكانت ثورتهم الإصلاح وتستمر ثورة الإصلاح من مصلح رائع لتلك المسيرة ألزحفه لحين الظهور المبارك لأمامنا المهدي ( عجل الله تعالى فرجة الشريف ) وقد بين التميمي “. ان ابن الصدر أجدر في حماية وراعية ميراث أبيه في العطاء والتضحية وفي الثورة والإقدام والتغيير كثير من يوجه المستكبرين ويحقق مكاسب عسكرية وسياسية وانتصارات ظاهرية ولكن القليل كلما نجد من ينصر المسكين والفقير يطالب بتوفير لقمة عيشة وكسوة أطفاله وصون دمه وعرضه وشرفة الممانعة والمقاومة وموجة المستكبرين انجاز كبير إلا انه ليس الغاية هو هدف ومشروع شريف وديني مقدس فالغاية غير الهدف الغاية في منهج ال الصدر وهم محرمون الشعب يحمون لشعب ويدافعون عن كرامتهم وهذا سر ال الصدر وسر إتباعهم “. عبر التميمي “.

من هذا المنطلق سر وحدة الشعوب خلفهم واصطفاف الشعب خلفهم ودورهم المميز وحدة الشعوب وحدة الوطن لا يجدوا غيرهم عبر التاريخ من انفرادهم بالرقى والعاطفة والرحمة الالهيه فهم مظهر الرحمة الإلهية بالعاطفة والرقى تتكلم وتناغم كل مظلوم وفقير ومسكين تقنعه بأقل العطاء وترضيه بأقل الجزاء وهكذا شهدائنا على أثارهم يقتدون وبشفاعتهم يكرمون ومن جانبه اكد التميمي “. علينا من ذوي الشهداء وأبناء الانتفاضة المقدسة إن نلتزم بمنهج آل الصدر ونسير على خطى أبيه المكرم مادام حافظ للميراث قائد لمسيرة الفقراء والمساكين في الإصلاح والتغيير وإلا لنجانب الحق وتذهب اهوائنا مع هب ودب فرضى ال الصدر رضا لشهدائنا ومنهج ال الصدر قرة عين شهدائنا فلا نخون الامانة فلا نخون الامانة لان ابنائنا الشهداء احياء يشعرون بما نفعل وينظرون الينا فلتقر اعينهم بنهج ال الصدر ودماء ال الصدر وتضحيات ال الصدر ولهذا صار لزاماً علينا ان نحيي هذه الانتفاضة وان نرعاها لا لاجل مصالح شخصية او حزبية بل لاستذكار الشهداء وتخليد ذكراهم وذكرى الانتفاضة والاستمرار باقامة المهرجانات لها بشكلٍ رسمي لان عوائل الشهداء يستحقون منا اكثر من ذلك “.



 

وذكر التميمي “. ان الذين همش حقوق ذوي الشهداء من قبل الحكومة المركزية و تسويف واضح ومتعمد للمصادقة على تعويض ممتلكاتهم ودورهم المهدمة “مبيناَ”. لانهم ابناء البصرة وابناء هذه ىالانتفاضة الشريفة حسبوا ان انتفاضة الصدر المقدس قد ماتت ونساها الناس ولم يعلموا انها اثمرت الرجال تلو الرجال“. وفي اخر كلمتة “. فمنهم من سلكوا طريق المقاومة الشريفة ضد المحتل واذنابه الارهاب ومنهم من اختاروا جنة الصدريين في مشوار هذا الطريق ومنهم من تحشدوا لاجتثاث الفاسدين الذين جثموا على صدور المظلومين والفقراء بثورة اصلاحيةٍ هي من ثمرات الانتفاضة وصرخة من صرخات ال الصدر لتغيير الفاسدين والمجرمين وارجاع حقوق المظلومين انتم لا تستجدون منهم بل هي حقوقكم واموالكم ودوركم يجب إرجاعها ومعاقبة من تسبب بتأخيرها إلى ألان وسنبقى ناصرين لكم ما دمنا ودامت الحياة :. وتخلل الحفل قصيدة شعرية للمبدع علي المنصوري والتي كانت قصايدته مؤثرة الهبت مشاعر الحضور بمعانيها وشاعريتها العالية التي اعطى فيها صورة لشهداء 17-3 . بعدها ألقى المنشد مالك الاسدي عدة قصائد ونعي مثيرة للأحزان الذي أبكى عيون الحاضرين وأدمى قلوب المحبينفي وحي المناسبة المؤلمة تخليداً لشهداء وكان مسك ختام المهرجان تم تكريم عوائل شهداء انتفاضة الصدر المقدس في 17/3 من قبل النائب الاول لمحافظ البصرة محمد التميمي والذين ثمنوا له هذه الالتفاته الرسالية لإحياء شهداء الانتفاضة الصدرية المقدسة ولثلاثة سنوات متتالية من جانب اخر”. شكروا عوائل الشهداء سماحة السيد مقتدى الصدر من خلال اهداء درع الشكر والتقدير الى سماحته لرعايته شهداء انتفاضة ٣/١٧

شارك هذا الموضوع
الشركة العامة للاتصالات : تمديد فترة إعلان المشاركة في تسويق مشروع القرض الياباني في العاصمة بغداد
مركز الإعلام الأمني : العثور على انفاق لدواعش في بحيرة الثرثار بالانبار
الديوانية يهدد بالانسحاب من الدوري الممتاز
الداخلية: اخماد حريق بفندق وانقاذ 25 شخصاً وسط بغداد
امريكا تدعم المعارضة السورية لإقامة حكم ذاتي جنوبي سوريا
الداخلية تعلن تسلم العراقيين المطلق سراحهم من قبل الكويت اليوم
مفوضية الانتخابات تكشف عن أسباب التصويت التجريبي
تعرف على الابراج اليومية ليوم الخميس19 نيسان ” أبريل ” 2018
المصداقية و الحياء الاحزاب الاسلامية
بالوثيقة.. رئيس البرلمان يقاضي مستشاره السابق بتهمة التشهير
عمليات الرافدين تعلن اعتقال ثلاثة متهمين بتجارة المخدرات في المثنى
إصابة ثلاثة مدنيين بإطلاق نار من مجهولين شمال شرق ديالى
عمليات الحشد شرق الأنبار:قطعنا طرق تسلل داعش للمناطق الآمنة واحبطنا مخططا لاستهداف الانتخابات
وزارة الصناعة : تحصل على قرارات مهمة من مجلس الوزراء لدعم النشاط الصناعي والانتاجي والتسويقي لشركتي الزوراء والاسمدة الجنوبية
محافظة بغداد تنفي انجاز 65 % من المشاريع الخدمية لقضاء الحسينية
تراجع العملة الإيرانية لأدنى مستوياتها منذ 4 سنوات في أسواق كردستان
الصدر يعلق على تمزيق الدعايات الانتخابية ويصف ذلك بالامر “القبيح”
الكمارك تصدر توضيحآ بشأن ما ذكر حول اتفاقية خفض الرسوم الجمركية مع السعودية
القانونية النيابية : 20 قانونآ وتشريعا تم ترحيلهم إلى الدورة المقبلة
صلاح ينضم للتشكيلة المثالية لرابطة اللاعبين المحترفين في إنجلترا
نيويورك تايمز: القتلى المدنيون بسوريا والعراق بقصف التحالف أضعاف ما يعلنه الجيش الأميركي
الجواهري : لم يلجئ الى ملك او رئيس بل هم من كانوا يتوددون له وينشدون حظوته
الحشد الشعبي يعلن مقتل عناصر من داعش ويصد هجوما لهم على قاطع جبال مكحول
التميمي : قريبا سنطرح ملف كبير عن تخريب الاقتصاد العراقي على طاولة الادعاء العام
سأعيش من جديد
سرايا السلام : داعش تعجز عن مواجهة مقاتلينا
استجابة كبيرة من المواطنيين للنداءات وخروجهم من قرى العماري وجباب والصفرة والزلة
جودت : لم يعد جائزا اطلاق تسمية داعش على شرذمة من الارهابيين لحسم معركة الموصل
القوات الامنية تطلق الرصاص الحي وتصيب عدد من المتظاهرين في احدى ابواب الخضراء
الحشد الشعبي يسقط طائرة مسيرة لداعش في قاطع تلعفر غرب الموصل
وزارة الكهرباء : تجاوز المحافظات على حصة العاصمة هو سبب تدني تجهيز الكهرباء للعاصمة بغداد
الدفاع الروسية ترجح مقتل أبو بكر البغدادي في غارة لها على الرقة
مقتل واصابة 14 شخصا بإنفجار حزام ناسف وسط قضاء هيت غرب الانبار
نافـذة قلـبي.. عيناي
لقاء مثمر بين وزير التربيه ونائب عن ذي قار
روحاني: إيران فتحت فصلا جديدا مع العالم
قيادة العمليات المشتركة تنفي خبر تفجير عدد من السيارات في الخالص بديالى
وزير النقل يزور محطة قطارات البصرة مؤكدا على زيادة الاهتمام بمرافقها ومحاسبة المقصرين
وفد من التعليم يعتزم لقاء رئيسي الوزراء والنواب للمطالبة بإنصاف اساتذة الجامعات في قانون التقاعد
لجنـــة الطــاقــــــة : تحضر افتتاحية مشروع تطوير الشبكة الكهربائية لقضاء بدرة وناحيتي زرباطية وجصان في واسط
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر