القضاء العراقي يصدر أمراً بالغاء مذكرة القبض بحق محافظ البصرة بعد تقديم العيداني ادلة ووثائق تدين قائد الشرطة السابق الحلبوسي يشيد بدور ايران الداعم لوحدة العراق وزارة التربية تحدد يوم غدٍ الثلاثاء موعدا لإعلان نتائج الثالث المتوسط ، والسادس الاعدادي بالوثيقة … هيئة النزاهة: صدور مذكَّرة قبضٍ وتحرٍّ بحقِّ مدير حسابات دائرة صحة الأنبار السابق خريجين يتظاهرون امام مبنى المديرية العامة لتربية البصرة للمطالبة بالتعيين مقتل شخص واصابة 5 بينهم من المثنى في عزاء شيخ آل غزي في الناصرية ميسان : معالجة 49 نقطة مشعة بكلفة 25 مليون دينار مصرف النهرين يصدر بياناً بشأن قرض الـ150 مليون دينار النفط يرتفع فوق 80 دولارا للبرميل التعليم تعلن نتائج قبول المعلمين المجازين دراسيا في الجامعات الصدر يدعو الحلبوسي إلى تعزيز الدور الرقابي والتشريعي للبرلمان جنايات ذي قار: الإعدام والمؤبد لثلاثة إرهابيين بتهم مختلفة السيسي يلتقي نتنياهو في نيويورك عدي عواد يعتزم رفع دعوة قضائية على رئاسة جامعة البصرة بعد قيامها بهدم دور عوائل فقيرة ومتعففة الحلبوسي يلتقي السيد مقتدى الصدر في الحنانه

مدني عيوني حبيبي مدني

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

هادي جلو مرعي

التحالفات القادمة هروب الى الأمام لأن الجميع عاجز عن حل المشكلة، وليكن هذا التوصيف مؤقتا الى حين إنجلاء الصورة أكثر.

في النهاية فإن اتاحة المجال لقوى جديدة، والتحالف مع أخرى قد يدفع بإتجاه تغيير المعادلة السياسية لصالح مشروع بناء الدولة دون الرضوخ لإملاءات المحاصصة والطائفية والقومية، وليكون جميع من لديه الرغبة في العطاء والفعل والمشاركة قادرا على أن يدلي بدلوه، ويحدث فرقا ما. لانستطيع الجزم بنجاح التجربة، ولا بفشلها، ولا بمشروعيتها مالم تتحقق نتائج على الأرض جميعنا ينتظرها، وكثير منا أصابه الإحباط بسبب الأوضاع الإقتصادية، والتشظي السياسي، وليس لنا من خيار سوى الأمل، وبعض التفاؤل الحذر.

سقطت شمولية البعث، وكانت تجربة الحكم الموسوم بالإسلام السياسي في العراق بعد العام 2003 شاقة، وغير مجدية، ودفع ثمنها المواطن البسيط لأنها تزامنت مع إنتشار الفكر السلفي، والتكفير، وظهور جماعات العنف المنظم، والمتشددين، والمواجهة غير المتكافئة بين المدنيين الذين يصعب تقديم توصيف واضح لهم من جهة، والقوى الإسلامية الناشطة في الحكم والدولة، ثم تصاعد حمى العنف الطائفي والديني والقومي، وتوالي العمليات الإرهابية التي أوقفت عجلة التنمية، وركز خلالها العراقيون على الإستثمار السياسي المربح للمال والطائفية والعنف، وتوظيف ذلك لتحقيق أجندات خاصة لاتقدم شيئا يذكر للعامة من الناس.

ظهر الفساد في البر والبحر في العراق، وإنتشر كالنار في الهشيم، وأصاب قطاعات الدولة بالشلل شبه التام، ولم يساعد في تحقيق التنمية، بل أجهظها، وتوالت النكبات والتراجعات في قطاعات المال والإستثمار، وغابت الصناعة، ولم يعد ممكنا القول: إن القطاع الزراعي يعمل كما كان في السابق، وتوالت الخسارات بسبب عدد الفاسدين الكبير، وإعتماد القوى السياسية على الوزراء والمسؤولين المنتمين لها للحصول على المال العام، وتوظيفه إنتخابيا وتنظيميا. لذلك لم نر في العراق تطورا يذكر، عدا عن المخاوف من المجهول الذي لاندري الى أين يأخذ بنا.

إجتمعت عوامل عدة لتنمي ظاهرة العمل المدني على المستوى السياسي والتنظيمي والمجتمعي، وبدأت قوى عديدة تطرح نظريات وأفكارا في هذا المجال مستهدفة هزيمة التيارات الإسلامية المتشبثة بالحكم والبقاء، وبدأت المعركة تتصاعد حيث وجد المدنيون أنهم قريبون من تحقيق النصر، أو قلب المعادلة لصالحهم، أو تخفيف تركيز القوى الإسلامية في الساحة، وهنا عمت الفوضى، فصار اللبرالي مدنيا، والشيوعي، والبعثي، وإنزاحت قوى إسلامية راديكالية الى دائرة العمل المدني في إطار سعي لإقناع المواطنين إن المعارضة ممكنة بتغيير النهج وإظهار الآخر بمستوى من الفشل الذريع الذي لايكون للمواطن معه من عذر في البقاء تحت مظلة الإسلاميين التقليديين وخاصة القريبين من الدائرة الإيرانية.

لذلك فالتجربة واعدة بالرغم من إرتكازها على فكر قديم ومتجذر، ولكنه لم يجد الأرض الملائمة لينبت فيها وينمو وتظهر له سيقان وأوراق، لكن القادم كفيل بوضعنا على السكة الصحيحة من خلال التجربة اولوعي بها.

شارك هذا الموضوع
القضاء العراقي يصدر أمراً بالغاء مذكرة القبض بحق محافظ البصرة بعد تقديم العيداني ادلة ووثائق تدين قائد الشرطة السابق
الحلبوسي يشيد بدور ايران الداعم لوحدة العراق
وزارة التربية تحدد يوم غدٍ الثلاثاء موعدا لإعلان نتائج الثالث المتوسط ، والسادس الاعدادي
بالوثيقة … هيئة النزاهة: صدور مذكَّرة قبضٍ وتحرٍّ بحقِّ مدير حسابات دائرة صحة الأنبار السابق
خريجين يتظاهرون امام مبنى المديرية العامة لتربية البصرة للمطالبة بالتعيين
مقتل شخص واصابة 5 بينهم من المثنى في عزاء شيخ آل غزي في الناصرية
ميسان : معالجة 49 نقطة مشعة بكلفة 25 مليون دينار
مصرف النهرين يصدر بياناً بشأن قرض الـ150 مليون دينار
النفط يرتفع فوق 80 دولارا للبرميل
التعليم تعلن نتائج قبول المعلمين المجازين دراسيا في الجامعات
الصدر يدعو الحلبوسي إلى تعزيز الدور الرقابي والتشريعي للبرلمان
جنايات ذي قار: الإعدام والمؤبد لثلاثة إرهابيين بتهم مختلفة
السيسي يلتقي نتنياهو في نيويورك
عدي عواد يعتزم رفع دعوة قضائية على رئاسة جامعة البصرة بعد قيامها بهدم دور عوائل فقيرة ومتعففة
الحلبوسي يلتقي السيد مقتدى الصدر في الحنانه
تعرف على مواعيد بدء وانتهاء دوام وامتحانات الجامعات
احد منتسبي شرطة كربلاء الامناء يعثر على محفظة بداخلها صك قابل للصرف يحتوي على 150 مليون دينار عراقي ويعيدها
المكتب الاعلامي الخاص لمحافظ البصرة ينفي خبر تعرض المحافظ اسعد العيداني لمحاولة اغتيال
مقتل شاب واصابة اثنين بانفجار قنينة اوكسجين في قضاء الصويرة شمال الكوت
مفاجاة من العيار الثقيل سروة عبد الواحد ترشح لمنصب رئيس الجمهورية
الكلاسيكو يتسبب بإصابة تسعة أشخاص في أربيل
وزارة العدل تعلن استعدادها لاستلام مسؤولية السجون ومراكز الاحتجاز من سلطة الوزارات الأمنية
داعش يتبنى هجوم اسطنبول ليلة رأس السنة
ويكيليكس يكشف تقنية جديدة للاختراق تستخدمها الاستخبارات الأمريكية ClA
السفير الأميركي ببغداد: معركة الموصل لم تتوقف وهناك صعوبة فيها
واسط : محصولي الحنطة والشعير مهدد بالتلف لقلة السايلوات
لقاء
نجاح عملية استئصال ورم خبيث في الوجه ممتد الى منطقة العنق في مستشفى اليرموك التعليمي
واتس اب ترسل تحديثًا جديدًا يتيح إرسال 30 صورة أو فيديو
عاجل … لاتزال الهزات الأرضية مستمرة في بغداد وعدد من المحافظات العراقية
أسعار العملات العربية والاجنبية بالدينار العراقي اليوم السبت
عمره 83 عاما.. إعدام أكبر سجين بتاريخ أميركا الحديث
المثنى : القبض على 5 متهمين يتاجرون بالحبوب المخدرة
وفد منظمة الصليب الاحمر الدولية يزور دائرة الاصلاح العراقية
ديوان البريسم الجديد “عراقي يكتب سيرته”
الأنواء الجوية: الطقس ممطر وتصاعد الغبار خلال اليومين المقبلين
عاجل … قوات مكافحة الارهاب تتجحفل الى الفلوجة لاقتحامها
العامري يعلن فك الحصار عن جنود في الثرثار بعد تحريره
مدير رعاية الاجتماعية في البصرة يعلن بإطلاق عملية المسح الميداني
محافظ الانبار : اربعة افواج من ابناء العشائر تنتظر ساعة الصفر لطرد داعش
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر