أشيطان ام ملاك ؟! تسجيل 74 إصابة رصاصة بالرأس نتيجة الرمي العشوائي في 2018 محافظ نينوى يصدر اوامر بمنع الإعلاميين من دخول المدينة القديمة في ايمن الموصل غداد تفكيك عصابة لتهريب المصوغات الفضية من الصين عبر العراق الى ايران همام حمودي : بعد 100 مليار دولار ديون، العراق يتجه لابدال القروض باستثمارات 3 دول آسيوية سجاد تطالب رئيس الوزراء الإسراع بإرسال مشروع قانون الشراكات لمجلس النواب للتصويت عليه وتوضح اهميته اعتقال مسؤول عراقي متلبساً بالرشوة وفاة ضابط شرطة مرور عمل 24 ساعة متواصلة شركة نفط ميسان تعلن عن أكمال عمليات حفر وتأهيل البئر عمارة / 7 عشائر البصرة: زيارة عبدالمهدي اعلامية واستعراضية لا أهمية لها.. لسبب واحد التربية: اكثر من 9 ملايين طالب وطالبة يشاركون في امتحانات نصف السنة التربية تحدد موعدا لبدء الامتحانات النصفية في بغداد والمحافظات الطاقة النيابية تطلب توضيحا من وزارة النفط بشأن هدر مالي بلغ 17 مليون دولار الانجازات في الطاقة “فريق تطوير الكرادة” يطالب الرئاسات الثلاث بمعالجة الواقع الخدمي بالمنطقة ورفع السيطرات

موظفة سعودية تعترف برؤيتها قتل جمال الخاشقجي من قبل رجال سعوديين

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حريتي نيوز – متابعة
استقدمت وجلبت المخابرات المركزية الأميركية من ولاية بوسطن اهم آلة تستطيع كشف رائحة الدم مهما تم استعمال من ادوية كيميائية لتنظيف كل آثار الدم وبعد ادخال الآلة التكنولوجية مع الخبراء داخل القنصلية أعطت الضوء الأحمر أي ان هنالك رائحة للدم وتم تفتيش الأرض والمقاعد وكل شيء ولم يجدوا أي أثر لدم.

إلا ان الخبراء تابعوا الوقوف مكانهم حيث الضوء الأحمر وبدأوا باستعمال الآلة الالكترونية التي لديها قوة شم الرائحة 22 مليون مرة اكثر من قدرة الشم لدى الكلب وبعد بحث لمدة ساعتين وجدوا ان الرائحة تأتي من قلم حبر موجود على مكتب فطلبوا الشخص الذي يعمل على هذا المكتب في القنصلية السعودية في إسطنبول وحضرت سيدة وهي تعمل على هذا المكتب وبعد التحقيق معها لمدة 42 دقيقة انهارت ووقعت أرضاً واعترفت بإن الخاشقجي قتل قبالة مكتبها وأنه جرى تنظيف كل آثار مكتبها حتى الأقلام حتى كل التفاصيل لكنها وقعت ارضاً وبدأت بالبكاء فحاول موظفو القنصلية السعودية التدخل وشرح أمور لكن قوة من المارينز نخبة الجيش الأميركي التي تحمي ضباط المخابرات الأميركية ابعدوا عمال القنصلية السعودية ونفذوا امر نقل السيدة الى مستشفى تحت حماية الجيش الأميركي وفي المستشفى اعترفت بأنها شاهدت جريمة قتل الصحافي جمال الخاشقجي وانها هربت عندما بدأ الدم ينفر من رأسه اثر ضربات حديد وقد اتخذ فريق المخابرات من كبار ضباط الجيش في المخابرات المركزية الأميركية امراً بتوقيفها ونقلها الى القاعدة الجوية العسكرية في اليونان حيث يوجد اهم مستشفى عسكري أميركي واعترضت السلطات السعودية لكن وزارة الخارجية الأميركية ووزارة الخارجية السعودية وقعت اتفاقاً انه يحق لها بموجبه توقيف ونقل والتحقيق لأي موظف في القنصلية السعودية او السفارة السعودية في أنقرة توقيفهم ونقلهم الى أي نقطة تقرره المخابرات المركزية الأميركية وقد تركها ضباط المخابرات الأميركية ترتاح حتى منتصف الليل واعطوها مهدئات ثم بدأت تبكي وقالت رأيت رجلاً جسيم الكتفين يحيط به 5 رجال وقد قاموا بتكبيل يديه وعصب عينيه وبعد تحقيق دام حوالي الساعة بدأوا بضربه على رأسه بآلات حديد فهربت من مكتبي وبعد دقائق منعوا الجميع من الخروج من غرفة واحدة وعلمنا ان الرجل قد مات وقتل.

ثم سمعنا صوت تقطيع اوصاله عبر منشار حديدي فوقعت ارضاً وبدأت أبكي فقرروا ارسالى الى السعودية لكن وصلت المخابرات التركية ومنعت من خروج احد فبقيت في مكاني وقاموا بتهديدي ان قلت كلمة واحدة فخضعت الى ان وصل فريقكم الأميركي وانا الآن لا اعرف اين انا فقالوا لها انك في مكان آمن ومع رجال المخابرات الأميركية الكبيرة الذين لديهم عائلات وزوجات واولاد ويعرفون قيمة الحياة ويريدون معرفة حقيقة مصير الصحافي جمال الخاشقجي فقالت انا لا اعرفه لكني رأيت منظراً لم اراه في حياتي كيف يتم تدمير جمجمة رأس بالحديد.

وعندما ذهبت من مكتبي حملت قلم لأني احمله دائماً وثم قاموا برش مواد تلغي كل روائح الدم وغيرها لكن بعد ان عدت الى مكتبي وضعت القلم الذي لم يتم تنظيفه ورشه بالمبيدات وهنا عرف ضباط المخابرات الأميركية سبب رائحة الدم على القلم وبما انهم استحضروا فحوصات الدم للصحافي جمال الخاشقجي من واشنطن الى تركيا فوراً اكتشفوا ان رائحة الدم كانت بسبب اخذها القلم معها ولم يتم تنظيفه

أعطت الإدارة الأميركية امراً بنقلها الى واشنطن وإبلاغ السلطات السعودية ان هذه السيدة لديها زوج واولاد وان حصل لهم أي مكروه فالسلطة والحكومة السعودية ستتحمل مسؤولية كبيرة لا تقل عن تحويل المسؤولين الى محكمة الجنايات الدولي ولذلك تم ضمان حياة المرأة التي رأت مقتل الصحافي جمال الخاشقجي في إسطنبول

تم ابلاغ الرئيس ترامب ان الخاشقجي قتل في القنصلية وبأمر من ولي العهد محمد بن سلمان فامتنع الرئيس الأميركي عن لقاء الصحافيين واي ضيف وجلس في مكتبه مع مستشاره للأمن القومي بولتون وبدأوا البحث لإيجاد حل للحفاظ على محمد بن سلمان كي لا يطير من موقعه كولي عهد لكن روسيا فرنسا بريطانيا دول الاتحاد الأوروبي وعشر دول عربية ادانوا قتل جمال الخاشقجي إضافة الى الصين واندونيسيا وماليزيا والهند وباكستان وفيتنام واليابان والصين الوطنية وكوريا الشمالية واكثر من 23 دولة اسيوية ادانت السعودية بعد انتشار خبر ان جمال الخاشقجي قد تم قتله فعلاً في القنصلية السعودية

في الرياض ولي العهد السعودي انتقل من القصر الملكي الى وزارة الدفاع كونه وزير الدفاع واستنفر الجيش السعودي ونشره في العاصمة وأخذ تدابير شبه حالة طوارئ في المملكة السعودية اما ضباط المخابرات الأميركية الذي عمرهم 46 سنة تقريبا وهم برتبة كولونيل رفضوا التحدث مع القنصل حتى انهم قاموا بدفعه من امامهم ثم لاحقاً عندما شتم القنصل السعودي اميركا ومخابراتها قاموا بتوقيفه وارسلوه الى مطار إسطنبول وارسلوه الى القاعدة العسكرية في اليونان وفق ما جاء في وكالة الاناضول التركية لكن الخبر لم يتم تأكيده وحتى ان وكالة الاناضول لم تعد تذيع الخبر كلياً واختفى الخبر من موقعها.

الآن السؤال ماذا سيحصل بعد الاعتراف بقتل الخاشقجي في القنصلية

سؤال كبير لا يمكن الإجابة عنه وعائلة آل سعود الحاكمة مهتزة ووضعها صعب والرئيس ترامب قرر عدم التكلم كذلك وزير الخارجية بومبيو ووزير الدفاع بومبيو وقائد جيش الدفاع ميلي

اما ايران فلم تنشر أي خبر عن الخاشقجي وما يحصل بين اميركا وتركيا والسعودية ولم تستنكر ولم تعطي أي بيان منها بل التزمت الصمت بأمر من القيادة العليا الإيرانية

لا يمكن الإجابة عن السؤال ماذا سيحصل الآن في العالم كله بعد ادانة السعودية بقتل الصحافي الأعزل من السلاح جمال الخاشقجي هذا كل ما يمكن ان نقوله.

شارك هذا الموضوع
أشيطان ام ملاك ؟!
تسجيل 74 إصابة رصاصة بالرأس نتيجة الرمي العشوائي في 2018
محافظ نينوى يصدر اوامر بمنع الإعلاميين من دخول المدينة القديمة في ايمن الموصل غداد
تفكيك عصابة لتهريب المصوغات الفضية من الصين عبر العراق الى ايران
همام حمودي : بعد 100 مليار دولار ديون، العراق يتجه لابدال القروض باستثمارات 3 دول آسيوية
سجاد تطالب رئيس الوزراء الإسراع بإرسال مشروع قانون الشراكات لمجلس النواب للتصويت عليه وتوضح اهميته
اعتقال مسؤول عراقي متلبساً بالرشوة
وفاة ضابط شرطة مرور عمل 24 ساعة متواصلة
شركة نفط ميسان تعلن عن أكمال عمليات حفر وتأهيل البئر عمارة / 7
عشائر البصرة: زيارة عبدالمهدي اعلامية واستعراضية لا أهمية لها.. لسبب واحد
التربية: اكثر من 9 ملايين طالب وطالبة يشاركون في امتحانات نصف السنة
التربية تحدد موعدا لبدء الامتحانات النصفية في بغداد والمحافظات
الطاقة النيابية تطلب توضيحا من وزارة النفط بشأن هدر مالي بلغ 17 مليون دولار
الانجازات في الطاقة
“فريق تطوير الكرادة” يطالب الرئاسات الثلاث بمعالجة الواقع الخدمي بالمنطقة ورفع السيطرات
نائب عن سائرون يبحث مع الشرطة الاتحادية الخطة الأمنية وفتح عدد من الطرق في منطقة شعلة الصدريين
المحمداوي يوجه سؤالا برلمانيا لوزارة النفط بشأن هدر مالي بلغ 17 مليون دولار
رئيس مجلس النواب يبحث مع اللجنة المالية النيابية بنود الموازنة العامة وفقراتها
مجلس النواب يرفع جلسته الى يوم الثلاثاء الساعة الواحدة ظهرا
مجلس النواب ينهي قراءة قانونين ويستضيف مواطنا من الموصل القديمة
كيف تحمي حساباتك الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي؟
سوريا { المعلم } يؤكد الحاجة إلى تحالف دولي لمواجهة الإرهاب
كربلاء تقيم مهرجان خان النخيل السنوي الاول للتراث
مجلس النواب الأميركي يقرّ بالإجماع مشروع قانون يفرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها الصاروخي
حزب الله يستلم جثمان الإيراني محسن حججي من داعش
كربلاء : بأعدامكم الشيخ نمر رسمتم نهايتكم يا آل السعود … التظاهرات تطالب بالاحجام عن فتح السفارة السعودية
الحشد الشعبي والقوات الامنية يحررون قريتين جنوبي الموصل


الصدر خلال لقاءه الحكيم يؤكد على السير قدماً في عملية الاصلاح بكافة الوسائل السلمية
من التحرير سيتحرر العراق
الكشف عن تفكيك (97) عبوة ناسفة في المناطق المحررة من الانبار
اتحاد الكرة يضع العراق في مأزق ويُحرج أولمبياد آسيا بسبب التزوير
ناشطو المثنى ينظمون وقفة احتجاجية ضد التوغل التركي بالعراق
هيأة المنافذ الحدودية : جهود متواصلة في خدمة الحجاج العراقيين
العتبة الحسنية تصدر توضيحا بشأن الاتهامات الاخيرة
مراهقات الفيس بوك
نائب ينتقد الغاء وزارة ويدعو لحلول سريعة لمشاكل محافظة جنوبية
رئاسة البرلمان تطالب المالية بصرف رواتب المعلمين بشكل عاجل
واردات آسيا من النفط الإيراني تهبط إلى أدنى مستوى في 5
التربية توجه بادخال اسئلة “اثرائية” في المناهج الدراسية
فرق هندسة الميدان في الحشد الشعبي تباشر بمعالجة العبوات الناسفة في مدينة الحضر الأثرية التي خلفها تنظيم داعش الإجرامي
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر