http://huriyatynews.com/wp-content/themes/exl_huryati

وزير الخارجية الهولندي يصل بغداد البلجيكي كورتوا يهاجم مدربه السابق برهم صالح يتخلى عن جنسية اوروبية حصل عليها خلال المعارضة السجن 15 سنة لمدان في واسط بتجارة المخدرات وتصديق اعترافات متهم آخر في خانقين تركيا تكشف عن خبير لتقطيع جثة خاشقجي اشتباكات بعاصمة اوروبا على قانون للهجرة العراق يعرض على اليابان مشروعا “مثيرا للاهتمام” ويعدها بامتيازات العراق يلجأ لحلول عالمية لمواجهة مشكلة الكهرباء علاوي يدعو امير الكويت الى تشكيل لجنة عليا لمتابعة نتائج مؤتمر الكويت بالوثيقة … اعفاء مدير الخطوط الجوية العراقية من منصبه الزراعة تؤكد استمرار منع دخول تسعة منتجات بينها “النبق” شاهد انسحاب السفير الإيراني في حفل بالعراق أثناء الوقوف للشهيد العراقي المؤتمر الصحفي لوزير الشباب والرياضة حول تلكأ المشاريع الوزارية في المحافظة إجرام بغداد تعتقل سبعة اشخاص بينهم نساء متهمات بالبغاء وبيع وشراء النساء جندي عراقي يعتدي بالسكين على مواطن في معارض السيارات في منطقة القبلة بالبصرة

موكب عزاء السبطين… وخذو درسا من الحسين ع

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

عبد الرضا شهيد فليح
التوفيق الالهى هو وحده من يتحكم بعاقبة اي فرد والنعم السماوية تقرر دون شك الاثابة والعطاء لمن هضم التوكل..والنشيج الروحى يتكرر ملايين المرات بخلايا دم الباذلين من أجل الرضا وبلوغ المرتجى لجنة أبدية …مع كل هذا الضجيج وارهاصات نفوس بشرية متلاطمة تصارع طروحات وبشتى اللغات تمسك أرواح معلموا ناحية الموفقية الجمر الحسينى دروس ودرر اشارات وعبر. ممارسات وثبات وصور…وكالة انباء حريتى تابعت ومنذ سنتين.خلجات ووهج ودعامات الوليد الواعى الممزوج بنبض التربويين وصدى ثورة الحق ومنازلة الطف وتغلغت بأدق تفاصيلها لترسم شعارا وهاجا يقول…بداياتنا..هواك….نهاياتنا …رضاك…..كما يقول لحريتى نيوز. أحد اعمدة القوم وكبارها السيد محمد نورى الياسري. مضيفا ..ان نفوسنا تهتف بخفي ومنذ كنا صغارا يحسين بضمايرنا وكبرنا وامتهنا التعليم وصور ودورس معركة الطف تسير معنا اداء ونهج وطريق ورأس الرمح الرحمة والتسامح والنبل …واشيركم لبراهين عديدة لعل ابلغها مانلمسه ونسمعه ونحسه من بركات ومعاجز أهل بيت الرحمة ع للبشرية.والتاريخ يدون واهل الشأن والرأي.وعشاق الطريق الواعى القويم تزدحم عندهم المخرجات. واضاف ابا ذو الفقار قائلا. مع اولى خطوات مباركة موكب السبطين ع واللجنة التحضيرية. باعتبارى رئيسها ولازلت..ارسينا ثوابت ان الحسين ع للجميع وجعلنا نقطة الشروع قول انا حسينى…اذن انا انسانى وتهمل كل المسميات وجعل شعارنا الابدى. الحسين ع يوحدنا. للرد على هجمة اعداء العراق والحسين ع بتماسكنا ووحدة اهدافنا ولنهزم شعار الفرقة والطائفية لأننا مسلمون محمدويون حسينيون لانبغى الا رضا الله.و سلامة العراق ووحدته وعندما حاورت حريتى نيوز أحد مؤسسي الموكب السيد رسول عكش عيسى معلم متقاعد قال عظم الله اجور كل عشاق الحسين ع وممن يرغبون برضا بنت رسول الله ص ويواسونها باستشهاد عزيزها أبا عبدالله الحسين ع ومنها وكالتكم ومحرريها لمواكبتها الانشطة الحسينية كافة بالمحافظة والعراق. اقول بدانا والبركات تلاحقنا وصرنا موكبا للسبطين اداءا ومخرجات وتربويون حسينيون يشار لهم بالخط المحمدى العلوى الحسينى الواضح كرسالة وحق وشهادة تترجم واقعا بمدينتنا لمثال الاسرة الواحدة…..مشيرا لتعاظم اموال الموكب من المدارس كافة على مستوى الرقعة الجغرافية لناحية الموفقية وتبرعات شهرية مستمرة للمعلمين والمعلمات المدرسين والمدرسات لموكبهم الذى حمل اسمهم حتى استطعنا أن نحقق اكتفاءا ذاتيا لكل مستلزمات الموكب بدأ بالمجلس الحسيني للعشرة الثانية .تقديم الخدمة خطيب من النجف متابعة مواكب المشاية والمساهمة المميزة التى تليق بالتربوي ….وختم القول. اننا سائرون لإشاعة المحبة والتعايش .والتكاتف والوحدة وترسيخ الاضواء الحسينية بالحق والشجاعة ورفض الظلم والذل. أيا كانت صوره ومنفذيه..
اما السيد محمد عبد خلباص عضو لجنة الإعلام الحسينى بالموكب فقد اشار الى موضوع بغاية الاهمية قائلا لوكالة حريتي نيوز اننا نركز بملاحظاتنا للقائمين بخدمة الموكب الحسينى وخطيب المجلس بالابتعاد دوما عن خطابات الفرقة والطوائف ونبش الماضى والتركيز على الملتقيات ومواقف الحسين ع .وعياله واصحابه بالشجاعة والمرؤة والانسانية ورفض الظلم…مضيفا اننا ومنذ العام 2006 عام تاسيس الموكب ولحد اللحظة نجحنا فى إرساء ثوابت العهد والوعد والايفاء بدروس الطف وكربلاء واستقطبنا بنصاعة الطرح ووهج المبادئ الحسينية كل الاطراف والتوجهات لتنطق وجوههم…خذو من موكب السبطين للمعلمين…درسا…لأننا جعلنا من صوت الحسين ع وكلمات زينب الحوراء ع اطارا لنسغ موكبنا واشعاعا بوجوه خدمة الموكب للجذب وانشراح السريرة …. اما رجال الكواليس والإعداد والتهيئة لموكب يليق بالمعلمين فهم

كثر وأعمالهم متنوعة أنهم ورشة كاملة واعمدتها المتميزون حقا كما علمنا من الثقاة السيد باسم حاكم عباس مدير مدرسة الاصمعى التكميلية والسيد أحمد حسن سدخان معلم مدرسة الموفقية للبنين. بالاضافة الى السيد رحمن عبدالخضرحمود الامين المالى للموكب وبشكل صارم للصرفيات. كذلك نقيب المعلمين بالموفقية السيد غالب عويد سلطان والأستاذ جابر عذيب سدخان مدير مدرسة بابل والعديد من خدمة الموكب الحسينى المعلمون والمعلمات …وكلهم شواخص لهم الاجر ان شاء الله ولعل أبرزهم عملا هما البديريان استاذ باسم وأستاذ أحمد المبتسمين دوما رغم الجهود وعندما بادرتهم وكالة انباء حريتى ..بكلمة حياهم الله ردوا معا وحيى الله المحيى والوكالة وكادرها المميز و لن نقبل القول اننا تعبنا واننا مميزون… عملنا باجنحة وانفاس كل الهيئات التعليمية. ونشعر برضائهم عنا بالحث ونشعر باللذة ودبيبها يسري بخلايا دم اجسادنا من لحظة نصب السرداق وحتى اخر كلمة نعى بحق الحسين ع…واشار ابا رقية….الى اهمية تبنى الإعلام الخط الحسينى الشجاع فى فضح الفاسدين والسراق والظالمين كما هى شجاعة المنبر الحسينى ونشيد بشجاعة وطروحات وكالة انباء حريتى دون خوف…ثم أردف زميله الأستاذ أحمد طالبا بأن ينقل الاعلام والوكالات الانشطة الحسينية كافة..ودعانا صراحة. لزيارتنا بالخواتيم وعمل تقرير مصور للانشطة المتصاعدة مع ذروة الحزن ودفن الأجساد الطاهرة واحياء موكب السبطين للمعلمات بالأيام الخمسة الاخيرة من العشرة الثانية. واشار العمودين المهمين للموكب عملا وتواصل وادارة…… باسم وأحمد الى حقيقة ان الموفقية فى واسط تشبه مدينة النبطية ببيروت حزنا وسواد وعبر ولاربعين يوما …..ختاما…مع هذا العبق الحسينى…دعونا. نعترف. بمقولة. جننا الحسين ع فهو دليل عقلنا….ولا اروع من لبيك يا حسين……..السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين ع……والوكالة وملاكها تقول….السلام على كل شجاع

شارك هذا الموضوع
وزير الخارجية الهولندي يصل بغداد
البلجيكي كورتوا يهاجم مدربه السابق
برهم صالح يتخلى عن جنسية اوروبية حصل عليها خلال المعارضة
السجن 15 سنة لمدان في واسط بتجارة المخدرات وتصديق اعترافات متهم آخر في خانقين
تركيا تكشف عن خبير لتقطيع جثة خاشقجي
اشتباكات بعاصمة اوروبا على قانون للهجرة
العراق يعرض على اليابان مشروعا “مثيرا للاهتمام” ويعدها بامتيازات
العراق يلجأ لحلول عالمية لمواجهة مشكلة الكهرباء
علاوي يدعو امير الكويت الى تشكيل لجنة عليا لمتابعة نتائج مؤتمر الكويت
بالوثيقة … اعفاء مدير الخطوط الجوية العراقية من منصبه
الزراعة تؤكد استمرار منع دخول تسعة منتجات بينها “النبق”
شاهد انسحاب السفير الإيراني في حفل بالعراق أثناء الوقوف للشهيد العراقي
المؤتمر الصحفي لوزير الشباب والرياضة حول تلكأ المشاريع الوزارية في المحافظة
إجرام بغداد تعتقل سبعة اشخاص بينهم نساء متهمات بالبغاء وبيع وشراء النساء
جندي عراقي يعتدي بالسكين على مواطن في معارض السيارات في منطقة القبلة بالبصرة
عدي عواد يطالب قائد عمليات البصرة بفتح تحقيق عاجل لمحاسبة منتسب قام بالاعتداء على صاحب مركبة بسوق معارض منطقة القبلة
هيأة المنافذ : أحالة باكستانيين للقضاء بحوزتهما سمة مغادره مزوره في مطار النجف
بالصور … مشروع صحن العقيلة “ع” يصل الى مراحل متقدمة من الانجاز بعد فتح النفق الداخلي
نائب بصري : على الحكومة المحلية في البصرة حسم موضوع هيئة استثمار البصرة
بالصور … الشارع المؤدي لمنزل رئيس مجلس البصرة يشتعل بالنيران
فراشة
اتحاد القوى: رفض (متحدون) للتشكيلة المقترحة لا يمثلنا
رويترز: زين العراق تدفع 64 مليون دولار لتسوية دعوى ضريبية
الأعرجي يبحث مع سفير جمهورية الصين فتح باب الاستثمار أمام للشركات الصينية
النعماني : وزير الاعمار والاسكان يفتتح طريق النعمانية شوملي
فابريجاس يخرج عن صمته ويكشف حقيقة خلافه مع كونتي
العمل تحذر من (محتالين) ينتحلون صفة موظفين في الوزارة
مجلس شيوخ وعشائر مدينة الصدر: قرار المحكمة الاتحادية المتعلق بـ(الدكه العشائرية) واجب التطبيق
كتائب سيد الشهداء : كيري يدق مسمار في نعش سفارتهم
ماذا تريد السعودية من اليمن .. ؟
ميركل: أوروبا لا يمكن أن تسمح بأن تسقط اليونان في فوضى أزمة المهاجرين
طائرة تستلهم طريقة النحل في الطيران و معاينة المحيط
كيف تحافظ على جسمك من السموم؟
مؤسسة اليتيم الخيرية في واسط تكرم 80 يتيماً متفوقاً
التعليم تقرر اعتبار العام 2017 – 2018 سنة عدم رسوب للمرقنة قيودهم
وزير النقل يضع حجر الاساس لمرسى زوارق الچبايش في الناصرية
محافظ واسط يوجه بتحديد سرعة سير المركبات بـ(120 كم/س) وتقييد شاحنات الحمل بالأوزان المقررة لها ومحاسبة المخالفين
مظاهرات في لبنان امام مقر قناة mbc لعرضه مقطع يسخر من حسن نصر الله
الفتلاوي : المالكي وراء انسحاب نواب حزب الدعوة من فقرة التصويت على إقالة ربيع
مدرب الجوية: مواجهتنا اليوم مع الزوراء حياة او موت
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر