نائبة عراقية تقدم للكويت نصيحة

الرابط المختصرhttps://wp.me/paGRK5-4XW

نائبة عراقية تقدم للكويت نصيحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
يوليو 23, 2019 | 4:07 ص

 نصحت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، دولة الكويت إلى عدم تبني الاجندة السعودية الطائفية التي تعمل على تطهير الشيعة عرقيا. 


وقالت العوادي في بيان لها اطلعت حريتي نيوز { واح }  عليه اليوم، أن “المحاكم الكويتية أصدرت يوم أمس الأربعاء أحكام قاسية بحق شباب شيعة بحجج واهية خالية من الأدلة والقرائن بدعوى صنع تجمعات معينة“.

واضافت، أن “الكويت تعلم جيدا من هي العناصر الإرهابية الداعشية التي استهدفتها والتي كان ارتباطها بالسعودية بشكل واضح وصارخ، آخرها استهدافها لمسجد الصادق في الكويت والذي راح ضحيته عدد من الشهداء، مشيرة إلى، أنه “بدلا من أن تلاحق السلطات الكويتية الدواعش في الكويت راحت تلقي القبض وتحاكم المستهدفين من قبل داعش “.

وأوضحت، أن “هذه الحملة الكويتية على الشباب الشيعي في الكويت هي بدفع سعودي من أجل جر الكويت إلى مشروعها الطائفي المقيت “.

وتابعت، أن “انسجام الكويت مع المشروع السعودي الطائفي مجازفة ومغامرة كبيرة قد تكون نتائجه وخيمة على الكويت باعتبارها من الدول التي تحتظن فسيفساء من الطوائف ومنهم الشيعة الذين كانوا سببا من استقرار الكويت طيلة سنين تأسيس دولتها، مبينة، أن “الشيعة هم من صمدوا ودافعوا عن الكويت ضد الغزو الصدامي ودافعوا عن السنة“.

وعدت،ان “الكويت في غنى عن هذا المشروع الذي سيعصف باستقرار الكويت ويمزق اللُحمة الوطنية وحالة التعايش المثلى التي يعيشها هذا الشعب رغم تنوعه. ان تبني المشروع السعودي الطائفي 
سوف ينقل هذا البلد من حالة الاستقرار إلى حالة الاضطراب بشكل شبيه بالبحرين والسعودية، فضلا عن أنها ستعرض ملف علاقاتها الخارجية الى الخطر وخاصة مع الدول المناهضة للمشروع السعودي الطائفي“.

وأفادت العوادي، أنه “في حال استمرار الكويت بهذا النهج فإنه سيكون سببا بشعور الشيعة بالخطر وهذا سوف يدفعهم الى التحشيد شعبيا للدفاع عن انفسهم، فضلا عن ان هذا النهج سيكون استفزازا لذهنيتهم على جملة من المظالم التي سوف يحرصون على ردها“.

 

 

شارك هذا الموضوع
مكة المكرمة