مرجع ديني يحذر من فتح “أبواب جهنم” على العراق الصين تخفض قيمة صرف اليوان مقابل الدولار وزارة الكهرباء: أنتاج منظومة الطاقة الكهربائية يصل الى (١٥٩٠٠) ميكاواط وتجهيز العاصمة بغداد وصل الى(٤٢٦٠) ميكاواط عاجل … تحرير مهندس صيني بعد اختطافه يعمل في شركة ” c.g.c ” في قضاء الصويرة شمال كوت ازمة بانزين تشتاح مدينة الكوت ، وطوابير السيارات يملأ محطات الوقود الحكومية !!! اللواء علاء غريب يتسلم مهامه رسميا قائدا لشرطة النجف مستشار العبادي : مافيات تتحكم بمحافظة البصرة الإعلام الأمني: الوضع الامني مسيطر بشكل جيد من القوات الامنية ببغداد والمحافظات المفوضية تؤكد انتهاء عملية العد والفرز اليدوي لمحافظة الانبار العبادي يتخذ 14 قرارا لحل مشاكل محافظة ذي قار مفوضية حقوق الانسان: عدد المعتقلين بتظاهرات واسط بلغ 98 اخلي سبيل 87 منهم الكهرباء تعلن تحقيقها أعلى انتاج للطاقة “منذ تأسيسها” الصدر يشدد خلال لقائه كوبيتش على ضرورة تلبية مطالب المواطنين المشروعة رئاسة الجمهورية تصدر توضيحا بشأن مصادقة معصوم على احالة النواب للتقاعد شخص يحرق نفسه امام محكمة في بغداد بعد طلاق زوجته

ناظم الساعدي رئيس لجنة الخدمات والاعمار النيابيه لحريتي نيوز { واح } : طالبنا بتسديد مستحقات الحكومة المحلية في ميسان لتسديد ديون الشركات

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حريتي نيوز / سجى اللامي – ميسان
نتيجة لتداعيات الوضع الخدمي في عموم العراق اجرت حريتي نيوز { واح } لقاء مع رئيس لجنة الخدمات في مجلس النواب العراقي النائب ناظم الساعدي وكان لحريتي نيوز { واح } عدد من الاسئلة المهمة التي تخص الوضع العام للعراق عموما ومحافظة ميسان على وجه الخصوص منها ….

هناك من يحملكم المسؤوليه كممثلين في مجلس النواب بعدم مطالبتكم بحقوق المحافظه ؟

اتهامات باطله ضدنا والدليل على ذلك نحن وقفنا مع ابناء المحافظة وطالبنا في الاستحقاقات الماليه التي كانت بذمة الحكومه المحليه للشركات من خلال زيارتنا لوزير الماليه ووزير التخطيط بالاضافه الى كلامنا مع السيد رئيس الوزراء بالوثائق وكما ان ابناء محافظة ميسان مع المحافظ واصحاب الشركات والمعاون الفني تظاهروا امام وزارة الماليه وبدورنا كنواب انا والنائب سيد حيدر المولى قمنا بزيارة السيد المحافظ واستلمت انا شخصياً المطالب والتقيت بالسيد الوزير والوكيل وجئنا بالوزير لهم وواجهم ووعدهم وصرف لهم جزء من المبالغ وبعد ذلك الحقيقه عجزت الدوله بالموارد الحاليه بسبب انخفاض اسعار النفط والتسديد هذه //التجئنا الى اسلوب اخر هو سندات حيث اقترحنا هذا بالتنسيق مع رئيس مجلس الاعمال العراقي السيد داود عبد زاير// وبالتنسيق أيضاً مع ابراهيم البغدادي رئيس المجلس الاقتصادي
وكان هناك اجتماع بحضور وزير التخطيط واصبح هذا المقترح وعقدنه عدة اجتماعات الى ان وصلت ثمار هذه المرحله ووافقت الحكومه على اطلاق السندات
ومن ثم بعد السندات طلبنا من الحكومه على ان المصارف تشتري هذه السندات وأيضاً وافق السيد رئيس الوزراء وبدوره وجه مصرف الرشيد والرافدين (تي بي آي). باستلام هذه السندات واعطائهم المبلغ وفي حاله عجز في هذه المصارف البنك المركزي تكفل انه يدعم هذه المصارف بمبالغ

أين اصبحت حصة ميسان من البترودولار ؟

البترودولار توقف بعموم العراق لان النفط كله لا يكفي رواتب فبالتالي توقفت جميع الاستثناءات التي حصلت عليها المحافظات المنتجه مثل البصره وميسان والكوت وذي قار متلكئه بسبب شحة السيوله لكنها مرصوده
كمبالغ ومسجلة في حالة عودة الميزانيه الى وضعها الطبيعي سوف تستلم تلك المحافظات استحقاقها

هناك ديون متراكمه على محافظة ميسان بما يقارب 700 مليار دينار كيف ستفرج محافظة ميسان من هذه اللازمه ؟

سيخرج العراق قريباً من هذه الازمه ( اما المبالغ 700 مليار سوف يستلمون نصف على سندات اذا كانت مكتمله يعني استحقاق 700 مليار اذا مجبل بدون استحقاق هذه باقيه اما الاستحقاقات الحقيقيه والانجاز الفعلي والمبالغ المسجله للشركات والمقاولين سوف يستلمون نصف المبلغ والنصف الاخر على سنه القادمه .

 

نجد في اللاوانه الاخيره هناك رغبة لاستضافة بعض المسؤولين فيما يخص الخدمات والاعمار هل هناك تصحيح للمسار العمل أو تغير منصب ؟

نعم سوف يكون تغير للوزارات, والجانب الاخر نحن نعمل بالتنسيق مع المؤسسات الخدميه المتمثله بوزارت وامانة العاصمه على دعم الجهد الذاتي لهذه المديريات وتعظيم مواردها وتخفيض النفقات والان المتتبع يرى رغم الظروف الماليه الا انه لا زالت تعمل هذه البلديات ونطمح ان يتطور العمل في الفتره القادمه
نجد أغلب دوائر الاعمار تعاني من مشاكل ادارية وماليه ما هي طبيعة تواصلكم لهذه المؤسسات , وهل وجدت حلول لمشاكلهم ؟
نعم سوء الادارة موجود في المؤسسات نحن على تواصل مستمر ومحاسبه وتوجيه تلك المؤسسات

 

البنيه التحتيه لجميع المحافظات العراق وخصوصاً الوسط والجنوب تعاني من اهمال منذ العقود الماضيه الى يومنا هذا هل وضعت خطه عمل عليها للسنوات القادمه ؟
نعم وضعت خطه والخطه موجوده باتجاه الصحيح لكن بسبب الازمات الماليه توقفت وسوف تستمر ان شاء الله بالتعافي المالي

 

لجنة الخدمات والاعمار في مجلس النواب نجدها تعمل على رفع قانون تحويل جنس الاراضي الزراعيه الى سكنيه . هل هناك اعتراض من قبل وزارة الزراعه فضلاً عن تهميش الزراعه في العراق ما تعليقكم على ذلك ؟
وزارة الزراعه لم تعترض على ذلك ورئيس لجنة الزراعه الاستاذ فرات التميمي أيد هذا الموضوع لكون هذا يخص مناطق داخليه وليس من ضمن الاراضي التي هي لا زالت تعمل في الزراعه الجانب الاخر بما يخص الزراعه الان اطلقت المبادره الزراعيه في الدورات السابقه قبلنه لكن سوء الاستخدام والفساد الاداري ادى الى عدم انتاجها وما حقق الذي كان يطمح له بسبب الفساد الاداري .
الان هناك مبادره لدعم الاسكان والاعمار والزراعه والصناعه وسينفذ بخطط على وفق ما مرسوم لها

 

فيما يخص المتجاوزين على اراضي الدوله ماذا عملتوا بخصوصهم هل وجدتم حلول لهذه الشريحه من المجتمع العراقي ؟

المتجاوزين اصناف صنف من المتجاوزين على التصميم  وصنف على اراضي الدوله وصنف على اراضي الدوله الزراعيه / وصنف على اراضي الدوله لمخالفة التصميم وصنف على الاراضي الخاصه للبلديه هذا كل صنف وله قضيه تم التنسيق مع وزراة البلديات ، لايجاد الحلول المناسبه لكي يشرع ويطبق, لان اغلب التجاوزات لا يمكن حلها في التشريعات الحاليه .

 

لماذا اغلب المشاريع لا يتم انجازها ؟
اغلب المشاريع تتلكئ بسبب اولا احالة المشروع ليس هناك تصور على فيه تجاوزات فيه مخالفات وهذه مشكلة الحكومات ومشكله ان بعض الوزرات دون حصولها موافقه تخطيط ايضاً تحيل مشاريع جمله من هذه الامور ناهيك على الفساد الادراي ادى الى تأخير تلك المشاريع .
أغلب المقاولين يشكون من عدم تسديد مستحقاتهم علماً بأن اغلب اموال تسديد المشاريع مصروفه حسب اقوالهم ؟

لم تصرف لو كانت مصروفه لاستلمت هذا الكلام باطل لان كل مقاوله في وزارة التخطيط هو مرصود لها مبلغ فلا يمكن ان تصرف المبالغ ولم يستلموا

 

اي مشروع مهما كان حجمه يكلف المليارات في العراق بينما لو تمت مقارنة نفس المشروع في بلد أخر نرى الكلفة اقل بكثير من ما هو عليه في العراق اضافة الى جودة المشروع منا بكثير ؟
أغلب المواد التي تستخدم في المشاريع هي استيرادية هذه يزيد الكلفه تحميل الاستيراد وبالتالي المشروع يكون اغلى من الدوله التي تمتلك المواد الاوليه والمنشئات والمواد بالاضافة الى اليد العامله , بالتالي يكون المشروع لدينا اكثر تكلفه

لحد الان لم نرى مشروع خدمي في محافظة من المحافظات العراق معتمداً به ؟
هذا سببه الحكومات المحليه عدم التزامها بتطبيق بمعايير البيئيه بما يشكل خلل كبير

 

ما هو دوركم بمعالجة هذا الخلل ؟
احنه بدورنا وجهنه رساله للوزرات والمحافظات وحاسبنه المحافظين ومجالس المحافظات والدوائر ايضاً يجب عليها ان تراعي معايير البيئيه بالاضافة الى المعايير البلديه .

 

لماذا لا يتم محاسبة المقصرين من المهندسين والمقاولين الذين يتلكؤون في انجاز المشاريع ؟

طبعاً توجد محاسبه وفق القانون اذا كان هناك خلل لابد من محاسبة المقصر واحالتهم الى لجان تحقيقيه لكن بسبب الاوضاع نعم انا ارى ضعف بمحاسبة المقصرين وضياع المسؤول المباشر وهذا يحتاج حزم من الوحدات الاداريه

متى يصبح العراق بلد سياحي من الدرجة الاولى ؟
عندما يكون هناك امن في البلد عندما يكون هناك بنى تحتيه كامله ومنافذ بريه وبحريه وجويه جيده سوف يكون هناك سياحه .
بعد الموافقه على ادراج الاهوار من ضمن التراث العالمي ما هي نظرتكم الى واقع الاهوار ؟

الاهوار واقعها متردي جداً بسبب الحصه المائيه التي لم تستلمها بشكل جيد ولم تطلق بشكل جيد بسبب التجاوزات الصيد الذي يستخدم في تلك الاهوار سواء كان على الاحياء المائيه او الطيور المهاجره كل هذه الامور اصبحت في الحقيقه ادت الى بتردي الاهوار بشكل مباشر بعد الفرحه الكبيره لادراج هذه الاهوار ضمن التراث العالمي على الحكومات ان تتبع الضوابط التي عدت من قبل منظمة اليونسكو وسوف ستكون هذه تجربه لمدة سنتين للعراق واذا لم تلتزم الحكومه بهذه المعايير التي عدتها المنظمه اليونسكو العالميه , الامم المتحده سوف تلغي هذه مع الريح فيجب على الحكومه العراقيه الاتحاديه والمحليه تطبق ما الزم بها من تعاليم ومعايير وبعدها ستأتي المنظمة اليونسكو لزيارة الى الاهوار وتلاحظ ما مدى تطبيق الحكومات المحليه والاتحاديه ما مطلوب منها .

 

استمرار الخلافات في اورقة مجلس النواب وتأثيرها على الشارع العراقي ؟

في الحقيقه الخلافات اذا تقاطعات في الاراء هذه مسأله طبيعيه كل برلمانات العالم تختلف في وجهات النظر لكن عندما تنعكس على الدور التشريعي والرقابي اكيد تأثر سلبياً وحدث لنا مشكله في الفتره السابقه ادت الى تعطيل البرلمان لكن حلت الان والعمل لا زال جاري وماضين في الاصلاح ان شاء الله .
لماذا اغلب المشاريع الرنانه والتي نسمع عنها فقط حبراً على ورق ؟
لم اشاهد انا موضوع حبر على ورق كل المشاريع التي اتت الينا ضمن موازنه استثناريه هي موجوده بالفعل

 

نسمع توجد مشاريع في ميسان لكن لم نشاهدها بالفعل فقط كلام يقال ؟
نعم هذا تلكئ من عدة اسباب منها انه عدم اختيار مشروع مناسب من قبل الوزرات احالة مشاريع ليست فيها جدوى هذه الاموال لو خصصت لبناء المدارس للكهرباء والطرق والكليات مثل جامعة ميسان التي تفتقر الى كليات لكانت لاكثر جدوى لو نفذت لكن هذه المشاريع بسبب اللازمه الماليه عطلت وبعض المشاريع متلكئه بالاحاله

 

كلمة اخيره لحريتي نيوز ؟

اتمنى لكم التوفيق ان شاء الله واتمنى ان يكون الاعلام والصحفيين هم العين التي تراقب اداة الحكومات وتكونوا خير ممثل وناقل الحقيقه للمواطن والحكومه ويسمعوا كل الاصوات ليس من وجهة نظر واحده وانما يسمعوا المواطن والحكومه لكي يكون اعلام منصف وحر .

شارك هذا الموضوع
مرجع ديني يحذر من فتح “أبواب جهنم” على العراق
الصين تخفض قيمة صرف اليوان مقابل الدولار
وزارة الكهرباء: أنتاج منظومة الطاقة الكهربائية يصل الى (١٥٩٠٠) ميكاواط وتجهيز العاصمة بغداد وصل الى(٤٢٦٠) ميكاواط
عاجل … تحرير مهندس صيني بعد اختطافه يعمل في شركة ” c.g.c ” في قضاء الصويرة شمال كوت
ازمة بانزين تشتاح مدينة الكوت ، وطوابير السيارات يملأ محطات الوقود الحكومية !!!
اللواء علاء غريب يتسلم مهامه رسميا قائدا لشرطة النجف
مستشار العبادي : مافيات تتحكم بمحافظة البصرة
الإعلام الأمني: الوضع الامني مسيطر بشكل جيد من القوات الامنية ببغداد والمحافظات
المفوضية تؤكد انتهاء عملية العد والفرز اليدوي لمحافظة الانبار
العبادي يتخذ 14 قرارا لحل مشاكل محافظة ذي قار
مفوضية حقوق الانسان: عدد المعتقلين بتظاهرات واسط بلغ 98 اخلي سبيل 87 منهم
الكهرباء تعلن تحقيقها أعلى انتاج للطاقة “منذ تأسيسها”
الصدر يشدد خلال لقائه كوبيتش على ضرورة تلبية مطالب المواطنين المشروعة
رئاسة الجمهورية تصدر توضيحا بشأن مصادقة معصوم على احالة النواب للتقاعد
شخص يحرق نفسه امام محكمة في بغداد بعد طلاق زوجته
حل مشكلة ملوحة المياه بشكل اقتصادي طرحت عدة مرات من قبل علماء عراقيين
وزارة التربية : موافقة صندوق البنك الدولي لبناء وترميم 69 مدرسة في المحافظات المحررة
نائب عن الديوانية يكشف عن انقطاع مفاجئ للمياه ويحذر من فتنة كبيرة
الدفاع المدني في واسط : اخماد حريق في احد بساتين قضاء العزيزية شمال الكوت
انخفاض جديد لأسعار النفط وسط إنتاج أمريكي قياسي
تحالف ” الفتح ” يدعو الحكومة لاتخاذ كافة الإجراءات لحماية المقاتلين على طول الحدود
نائب محافظ كربلاء : الحركة الاقتصادية بكربلاء خلال رمضان تسير بخطى ثابتة
وزير التربية يوافق على اطلاق ( 842 ) درجة وظيفية لتربية القادسية
علاوي يشترط استبدال العبادي مقابل التغيير الوزاري
الوكيل الفني ومدير عام المسافرين والوفود يشاركان بافتتاح مجمع قنبر السكني
العشرات من الضباط يرددون القسم في حرم الامام الحسين ع دفاعا عن وطنهم ومقدساتهم
الوفد الاعلامي السعودي يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويبدي اعجابه بالتنظيم الرائع لعملها
اتحاد الكرة العراقي …شنيشل باقي بتدريب المنتخب حتى لو لم يتأهل لمونديال روسيا
ذي قار : تظاهرات حاشدة تأييدا لاصلاحات السيد مقتدى الصدر
انفجار عبوة ناسفة بالقرب من سوق شعبي جنوبي بغداد
حوار حريتي نيوز مع الكاتبة آيات الياسري
الكرملين: بوتين يعتبر الضربة الأمريكية على سوريا محاولة لتشتيت الأنظار عن ضحايا العراق
شوقي يوضح مقترحي تحالف القوى والاحرار بشأن قانون العفو العام
مجلس الأمن يفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية
إجرام كربلاء تكشف عن جريمتي قتل غامضتين وتلقي القبض على الجناة
الحمضيات تقاوم الامراض وملائمة لأجواء العراق
شابة عراقية تخرج عن المألوف وتشارك ببرنامج عراة في اميركا.. فماذا حدث لها؟
بالوثيقة … المازني يجمع 124 توقيعا لاستضافة وزيري الداخلية والدفاع وقيادات أمنية حول الوضع الامني في البصرة
ميسان تشهد امطارا غزيرة
كارتر: نواصل البحث عن الفرص لمهاجمة داعش
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر