نجوى النائم

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حنين الموسوي _ بغداد

 

.

كاد العالم يخنقني وأَنا أُصارع بيد الأَمل المبتورة أَمواج الهم ، آهن يا الله وحيد بيدٍ واحدة لكن كُنت غني بوحدتي حيث لي إله واحد ، كُنت أَضرب رأسي في الجدار ، أَو أَغرسه بين قدمي حينما يُذكر رقم واحد الذي ينكأ جرحي ويذكرني بنقصي ووحدتي لكنه كان دائماً ما يُضمد جرحي حينما أَذكُرك و أُدرك كم أَنا ساذج عند كثيرك يا واحد يا أَحد ، و أَذكرك فأغدو بملك سُليمان مجبور الخاطِر ، و لا أَنتظر إِلا هُدهده ليُنبئ العالم عن مدى فرحي وسعادتي ، كم كانت تؤرقني الذكرى التي تُجردني مِن قوتي فأغدو كالجريدة بصفحة واحدة عمياء لا يطمع حتى الأَعمى أَن تكون أَول شيء يُبصره إِن عاد له بصره ، تُهدهِد صفحاتي الريح كالكُرة بيد الأَطفال الفرّحين فأنسى تَعبي و أَنسى ذُلي و أَضحك معهم ، قد أَغدو لهم أُضحوكة ، أأضحك على نفسي أَم أَضحك معهم ؟! لست أَدري لكنه كان شعور ممزوج مِن الصعب أَن ينسلخ أَحدهم عن الآخر ، شعور دبق إِلتصق بسحايا دماغي و يوجعني فصله، ولستُ مُستعد لرؤية حقيقته ، آهن لهذهِ الحقائق التي تُوجعنا فترانا نُضاجع أَحضان الكذب و نسميها بأسماء رزينة هيبة للشعور المريح الكاذب المؤقت الذي تمنحنا إِياه ، كم نحن حمقى و مثيرون للشفقة ندس رؤسنا بأول بئر زيف إِن كانت الحقيقة مُرّة ، لا بأس يا عزيزتي الجميلة بإسمها القاسية بمعناها ، أَعتذر لأنني أَدركتكِ متأخراً ، فلطالما كانت قدامي كُسلى بإتجاه الوضوح ، و مُهرولة رابضة عند الشتات و الغموض ، لا أَدري لمَّ أَملكُ طبع المطر هذا لا أَدري مالذي سقانياه و يبدو أَنني تجرعته دون مُقاومة ، رُبما كُنت منتشياً لروعة الكذب والتزييف ، و كُنتِ يا حقيقتي نائمة تحلمين بالسيادة، أَحلامكِ كانت بريئة كغيمة الله الوحيدة التي بنى الله على نيتها البيضاء أَمطار مُشبعة ، آهن لتدبير الله الذي يُبنى على النيات ، بينما البشر يبنون على ما عاكسها و آمنوا بظاهر مِن القول ، جميلتي الحقيقة نامي فإن الله يحرس النائمين كما يُراقب المُتذاكين بكذبهم و زيفهم سيغسل الله بغيمتكِ وجوههم فتسقط كِسفاً وجوههم و تُبتر أَيدي مَن سرّق ردائكِ فبأي شيء يتسترون إِن كان الله فاضحهم .

 

شارك هذا الموضوع
ايران تصدر توضيحاً بشأن الغاء رحلاتها الجوية
تليجراف-ابل تستعد لطرح نظام ابل باي للدفع في بريطانيا
البايرن على عرش البوندسليغا بلقب خامس على التوالي
شرطة بابل: اعتقال شخصين بعد اقل من 24 ساعة عن قيامهما بتسليب سيارة وقتل صاحبها
تسجيل ( 945 ) عملية ناظورية في مدينة الإمام الحسين (ع) الطبية بكربلاء خلال العام الماضي
شيوخ ووجهاء نينوى يعلنون البراءة من جرائم داعش
كتلة المواطن تنفي توجهها لاستبدال النصراوي وتدعو السياسيين للتهدئة
اطلاق سراح مخطوف قبل يومين بستة ملايين دينار في واسط
مجلس النواب يستأنف جلساته الثلاثاء المقبل
وفد مكتب الصدر وصل الى ساحة التحرير وسط بغداد
الياسري : بمبالغ طارئة استطعنا صرف ٥٠٠ صك من المادة ١٤٠ في واسط
الجعفري يتوجه الى ” انقرة ” لترؤس اجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين
إلقاء مئات الآف من المنشورات على القائم وراوة تحذر داعش
أوباما يشيد بالدور الروسي في حل الأزمة السورية وحرب "داعش"
العبادي يبحث مع علاوي عملية الإصلاح ومحاربة الفساد
“ضربة قوية” لليفربول قبل بداية الموسم
بدء إستخدام إسطوانات الغاز السائل البلاستيكية في واسط
الحديثي : يكشف عن نسبة استقطاع اجور جباية الكهرباء من المواطن
المالية النيابية : عدم ورود أي مقترح لدفع الرواتب كل (40) يوما
عاجل … حشد الموصل يؤكد تحرير قرية كوديلة غرب مخمور
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر