مركز الإعلام الأمني : القبض على أحد قادة داعش في حي الواسطي بكركوك مجلس النواب يبدي استغرابه من تناول وسائل الإعلام بصورة فجة وعدائية بامتيازات النواب شرطة ميسان : القبض على متهم بالاعتداء على دور المواطنين تحت غطاء “الدكات العشائرية” المرصد العراقي للحريات الصحفية في البصرة يدين تصرف كيطان اتجاه الصحفيين، ويطالبه باعتذار مكافحة اجرام البصرة تعلن اعتقال عددا من اخطر المتهمين بالاغتصاب والسرقة والسطو المسلح وزير الكهرباء يؤكد ضرورة تحقيق عدالة التوزيع بين المحافظات إفتتاح دورة تدريبية بكربلاء للأطباء حديثي التخرج على برامج طب الطوارئ ضحكات الأطفال… نور الكون البراق اجرام واسط : القبض على متهم قام بسبع عمليات سرقة في ناحية الدجيلي عبدالمهدي: لن نسمح باية أملاءات أميركية توقف خدمة “فيسبوك” و”إنستغرام” في بعض الدول الإعلام الأمني: طائرات F16 العراقية تنفذ ضربات جوية داخل الاراضي السورية النوري يدعو للاسراع بتثبيت موظفي العقود لحل أزمة الكهرباء الأمان رَبّ ثُم أبّ شرطة ميسان :القبض على متهمين وضبط أسلحة و مواد مخدرة وعجلات ودراجات مخالفة للقانون

نهاية جيل سياسي كامل

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

هادي جلو مرعي
تتداعى الأحداث في العراق الى الحد الذي يجعل من الصعب التكهن بماسيحدث لاحقا والى أين تتجه الأمور مع الإصرار الغريب للقوى الفاعلة على المحافظة على مكاسبها السياسية والإقتصادية وحضورها، فهي تستخدم شعار المشاركة والشراكة والتوافق لكن ذلك كله لم يكن كافيا، فالشراكة عندها هو الحصول على المكاسب وبخلافه فليس من قيمة لها، وهذا يعني أن الشراكة هي الحصول على المنافع الإقتصادية بطرق فساد مريبة، بينما ترفض الشراكة المتصلة بالتضحية من أجل العامة من الناس، وحين يكون الهدف خدمة المواطن فلن تجد الكثير من السياسيين، ولا القوى الفاعلة مادام العمل سينصب في مجرى الخدمة العامة التي لاتحقق للقوى تلك ماتبتغيه من مصالح.
قد يعود ذلك الى إنفصال معظم السياسيين عن الناس وعن الجغرافيا التي كانوا جزءا منها لسنوات، ثم غادروا لأسباب مختلفة، وحين عادوا بعد سقوط نظام صدام حسين لم يتمكن هولاء من الإندماج مع المجتمع الذي تغير كثيرا وأصبح أكثر ديناميكية وقدرة على التفاعل وزادت مطالبه عن الفترة التي قضاها تحت سطوة الدكتاتورية وهي الفترة التي غادر فيها هولاء العراق، ومع زوال الدكتاتورية وعودتهم كان المجتمع قد تحول بالفعل ولم يتمكنوا من مجاراته في مطالبه وثقافته ورؤيته للأحداث وبدا أكثر تفاعلا مع السياسيين والناشطين المحليين الذين عاشوا الفترة الصعبة في ظل النظام السابق.
هناك الملايين من الشبان الذين ولدوا في التسعينيات وكانت أعمارهم صغيرة عندما سقط نظام صدام حسين ولم يعيشوا فترة الثمانينيات ولا التسعينيات ولم يتحملوا أعباء الحرب وسنوات الحصار القاسية، ولم يدرسوا اللعبة جيدا ولم يعوا نوع القمع السائد في حينه وماعانه المعارضون الذين أعدم معظهم وهرب الى الخارج قسم كبير منهم. هولاء الشبان جاءوا ليعبروا عن رؤية مختلفة للمطالب، بينما عاد السياسيون المعارضون وهم يحملون هموم الماضي ومتاعبه ولديهم رؤية لاتلتقي مع الرؤية التي نضجت بعد سقوط نظام حكم صدام حسين وهم اليوم يتقاطعون تماما مع الجيل السياسي القديم وتجدهم يتفاعلون بالفعل مع جيل السياسيين الشبان وحتى الزعماء الدينيين الذين أنتجتهم محنة الداخل العراقي.
المواجهة اليوم بين جيلين لايفهمان بعضهما البعض ويتقاطعان تماما، حتى أن هناك من الأجيال الصاعدة لايرى غضاضة في توصيف شخص كان ضحية لصدام حسين بأوصاف قاسية ومقارنته بحزب البعث مع إن هذا غير صحيح ولكن مايجري من حوادث يثير المزيد من العواطف والمشاعر المضطربة التي يمكن أن تنتج صداما أكثر حدة ولابد من تغيير من نوع ما لإنهاء الأزمة وتحويل مجرى الأحداث الى مساحة أخرى يمكن أن تلتقي فيها الأفكار شرط حصول تنازلات يرضى بها الجيل القديم من السياسيين، وتقنع الأجيال الشابة الصاعدة مع صعوبة ذلك، وليس إستحالته علنا نصل الى مرحلة التوافق الوطني الشامل حتى لو كان مرحليا فنحن بحاجة إليه لنعبر الأزمة.

شارك هذا الموضوع
مركز الإعلام الأمني : القبض على أحد قادة داعش في حي الواسطي بكركوك
مجلس النواب يبدي استغرابه من تناول وسائل الإعلام بصورة فجة وعدائية بامتيازات النواب
شرطة ميسان : القبض على متهم بالاعتداء على دور المواطنين تحت غطاء “الدكات العشائرية”
المرصد العراقي للحريات الصحفية في البصرة يدين تصرف كيطان اتجاه الصحفيين، ويطالبه باعتذار
مكافحة اجرام البصرة تعلن اعتقال عددا من اخطر المتهمين بالاغتصاب والسرقة والسطو المسلح
وزير الكهرباء يؤكد ضرورة تحقيق عدالة التوزيع بين المحافظات
إفتتاح دورة تدريبية بكربلاء للأطباء حديثي التخرج على برامج طب الطوارئ
ضحكات الأطفال… نور الكون البراق
اجرام واسط : القبض على متهم قام بسبع عمليات سرقة في ناحية الدجيلي
عبدالمهدي: لن نسمح باية أملاءات أميركية
توقف خدمة “فيسبوك” و”إنستغرام” في بعض الدول
الإعلام الأمني: طائرات F16 العراقية تنفذ ضربات جوية داخل الاراضي السورية
النوري يدعو للاسراع بتثبيت موظفي العقود لحل أزمة الكهرباء
الأمان رَبّ ثُم أبّ
شرطة ميسان :القبض على متهمين وضبط أسلحة و مواد مخدرة وعجلات ودراجات مخالفة للقانون
الحكيم يستقبل عبد المهدي
شمول الموظفين الموطنة رواتبهم لدى مصرف الرافدين بالسلف الشخصية
هزة ارضية بقوة 4 درجات تضرب غرب ايران
المرور تعلن فتح طرقا مغلقة بجانب الكرخ لتخفيف الزخم المروري
عراقية من بين 100 امرأة الأكثر تأثيرا بكل أنحاء العالم
الاقتصاد النيابية: 30٪ من ايرادات النفط تصرف بدون شفافية
حل ذكي عندما يضيع جهاز التحكم
ريال مدريد يعود الى الصدارة بفوزه على أساسونا بثلاثة اهداف لواحد
عاجل … اكثر من 250 الف معتصم سيشارك الجمعة على ابواب الخضراء الثلاث
وزارة الهجرة : مخيمات النازحين في بغداد والأنبار تواجه أزمة انسانية
روسيا تمنح مقعد دراسي لطالب عراقي وفاءا لصمود مدينته
مجلس ميسان يعلن استجوابه الأجهزة الأمنية لحادثة محاولة اغتيال مدير الجنسية
أمانة بغداد تكشف عن تعرض أحد منتسبيها لـ”اعتداء” خلال هدم معارض “متجاوزة” بالحبيبية
مكتب وزير الكهرباء يصدر توضيحاً بشأن استثناء الانبار من القطع المبرمج
الشباب بين التطرف والالحاد كيف يحافظ على الاعتدال
Gmail” يتيح ميزة “التدمير الذاتي” للرسائل الإلكترونية
مجموعة السبع تتعهد بمنع إيران من حيازة سلاح نووي
عاجل … نداء من المعارضة البحرينية للسيد مقتدى الصدر : القضاء العراقي يصدر قرارا بتسليم { حسن ميرزا } للكيان الخليفي
توزيع كهرباء شمال البصرة : إنجاز عمل تنفيذ خط نجيبيّة/ كباسي رقم ٢/ 33ك ڤ
الكابتن (ورتي بابكر علي) أول فتاة عراقية تقود طائرة بوينغ في التاريخ.
الاستخبارات الالمانية تكشف عن نية داعش بشن هجمات ضد المانيا
بالفديو … العبادي يتحدث عن ” السوبرمان ” الذي حل ازمة كردستان !!!
الصحة العامة في واسط تشكل فريقا طبيا لزيارة دار المسنين
تحرير قريتين في الصقلاوية على ايدي سرايا الخرساني
حيدر العبادي يصل الى مقر عمليات الفلوجة
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر