شرطة كربلاء : القبض على 41 متهما وضبط عجلات ودراجات نارية غير اصولية بالصور اختتام فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الرابع عشر رئيس وكادر وكالة أنباء حريتي يباركون نجاح العملية الانتخابية لنقابة الصحفيين العراقيين وفوز الأستاذ مؤيد اللامي الانواء الجوية : تشارك في فعاليات دورة اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية العتبتان الحسينية والعباسية المقدستين تكرمان أسر شهداء الاعلام الحربي المنافذ الحدودية تدعو كافة مدرائها لبذل أقصى الجهود لفضح الفاسدين في الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية إحباط عملية تهريب لسعات الأنترنت وإزالة عدد من التجاوزات في كركوك بالانفوجرافيك… مجلس النواب المقبل ربعه من النساء الصحة العامة في واسط تبدأ حملة الرش لمكافحة البعوض والحشرات في العزيزية إسرائيل: سندمر منظومة إس-300 في سوريا إذا استخدمت ضد طيراننا مؤيد اللامي يتصدر اسماء الفائزين بانتخابات نقابة الصحفيين الاقتصاد الوزارية تقرر منع استيراد المواد البلاستيكية المعادة الداخلة في حفظ الاغذية انتخاب العراق عضوآ في المكتب التنفيذي لاتحاد المحاكم والمجالس الدستورية العربية مجلس الوزراء يعقد جلسته الاعتيادية برئاسة العبادي مجلس النواب يرد على ” الجبوري ” بشأن رواتب أعضاء البرلمان ويوجه تحذيرآ ..

نهاية جيل سياسي كامل

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

هادي جلو مرعي
تتداعى الأحداث في العراق الى الحد الذي يجعل من الصعب التكهن بماسيحدث لاحقا والى أين تتجه الأمور مع الإصرار الغريب للقوى الفاعلة على المحافظة على مكاسبها السياسية والإقتصادية وحضورها، فهي تستخدم شعار المشاركة والشراكة والتوافق لكن ذلك كله لم يكن كافيا، فالشراكة عندها هو الحصول على المكاسب وبخلافه فليس من قيمة لها، وهذا يعني أن الشراكة هي الحصول على المنافع الإقتصادية بطرق فساد مريبة، بينما ترفض الشراكة المتصلة بالتضحية من أجل العامة من الناس، وحين يكون الهدف خدمة المواطن فلن تجد الكثير من السياسيين، ولا القوى الفاعلة مادام العمل سينصب في مجرى الخدمة العامة التي لاتحقق للقوى تلك ماتبتغيه من مصالح.
قد يعود ذلك الى إنفصال معظم السياسيين عن الناس وعن الجغرافيا التي كانوا جزءا منها لسنوات، ثم غادروا لأسباب مختلفة، وحين عادوا بعد سقوط نظام صدام حسين لم يتمكن هولاء من الإندماج مع المجتمع الذي تغير كثيرا وأصبح أكثر ديناميكية وقدرة على التفاعل وزادت مطالبه عن الفترة التي قضاها تحت سطوة الدكتاتورية وهي الفترة التي غادر فيها هولاء العراق، ومع زوال الدكتاتورية وعودتهم كان المجتمع قد تحول بالفعل ولم يتمكنوا من مجاراته في مطالبه وثقافته ورؤيته للأحداث وبدا أكثر تفاعلا مع السياسيين والناشطين المحليين الذين عاشوا الفترة الصعبة في ظل النظام السابق.
هناك الملايين من الشبان الذين ولدوا في التسعينيات وكانت أعمارهم صغيرة عندما سقط نظام صدام حسين ولم يعيشوا فترة الثمانينيات ولا التسعينيات ولم يتحملوا أعباء الحرب وسنوات الحصار القاسية، ولم يدرسوا اللعبة جيدا ولم يعوا نوع القمع السائد في حينه وماعانه المعارضون الذين أعدم معظهم وهرب الى الخارج قسم كبير منهم. هولاء الشبان جاءوا ليعبروا عن رؤية مختلفة للمطالب، بينما عاد السياسيون المعارضون وهم يحملون هموم الماضي ومتاعبه ولديهم رؤية لاتلتقي مع الرؤية التي نضجت بعد سقوط نظام حكم صدام حسين وهم اليوم يتقاطعون تماما مع الجيل السياسي القديم وتجدهم يتفاعلون بالفعل مع جيل السياسيين الشبان وحتى الزعماء الدينيين الذين أنتجتهم محنة الداخل العراقي.
المواجهة اليوم بين جيلين لايفهمان بعضهما البعض ويتقاطعان تماما، حتى أن هناك من الأجيال الصاعدة لايرى غضاضة في توصيف شخص كان ضحية لصدام حسين بأوصاف قاسية ومقارنته بحزب البعث مع إن هذا غير صحيح ولكن مايجري من حوادث يثير المزيد من العواطف والمشاعر المضطربة التي يمكن أن تنتج صداما أكثر حدة ولابد من تغيير من نوع ما لإنهاء الأزمة وتحويل مجرى الأحداث الى مساحة أخرى يمكن أن تلتقي فيها الأفكار شرط حصول تنازلات يرضى بها الجيل القديم من السياسيين، وتقنع الأجيال الشابة الصاعدة مع صعوبة ذلك، وليس إستحالته علنا نصل الى مرحلة التوافق الوطني الشامل حتى لو كان مرحليا فنحن بحاجة إليه لنعبر الأزمة.

شارك هذا الموضوع
شرطة كربلاء : القبض على 41 متهما وضبط عجلات ودراجات نارية غير اصولية
بالصور اختتام فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الرابع عشر
رئيس وكادر وكالة أنباء حريتي يباركون نجاح العملية الانتخابية لنقابة الصحفيين العراقيين وفوز الأستاذ مؤيد اللامي
الانواء الجوية : تشارك في فعاليات دورة اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية
العتبتان الحسينية والعباسية المقدستين تكرمان أسر شهداء الاعلام الحربي
المنافذ الحدودية تدعو كافة مدرائها لبذل أقصى الجهود لفضح الفاسدين في الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية
إحباط عملية تهريب لسعات الأنترنت وإزالة عدد من التجاوزات في كركوك
بالانفوجرافيك… مجلس النواب المقبل ربعه من النساء
الصحة العامة في واسط تبدأ حملة الرش لمكافحة البعوض والحشرات في العزيزية
إسرائيل: سندمر منظومة إس-300 في سوريا إذا استخدمت ضد طيراننا
مؤيد اللامي يتصدر اسماء الفائزين بانتخابات نقابة الصحفيين
الاقتصاد الوزارية تقرر منع استيراد المواد البلاستيكية المعادة الداخلة في حفظ الاغذية
انتخاب العراق عضوآ في المكتب التنفيذي لاتحاد المحاكم والمجالس الدستورية العربية
مجلس الوزراء يعقد جلسته الاعتيادية برئاسة العبادي
مجلس النواب يرد على ” الجبوري ” بشأن رواتب أعضاء البرلمان ويوجه تحذيرآ ..
القضاء العراقي يقرر إعادة محاكمة مواطنة فرنسية بتهمة “الإرهاب”
اندلاع حريق في سطح بناية مدينة الطب ببغداد
مجلس كربلاء يصادق على الخطة الامنية لزيارة النصف من شبعان
غداً.. انطلاق مباريات الجولة الخامسة من الدوري الممتاز برفقة مباراة مؤجلة
الصدر: استغلال اسم الحشد بالانتخابات ممنوع بل لعله حرام
استطلاع موقع ‘الحرة’: العبادي أبرز شخصية مؤثرة بالشرق الأوسط في 2016
وتوت : يصف استقطاعات الموظفين والمتقاعدين بـ”غير المجدية” ويدعو الحكومة لإلغائها
في حنجرتي
مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية : يؤكد بأن مشروع البطاقة الوطنية مستند قانوني وحضاري
مجلس محافظة نينوى يدعو القضاء الى القصاص الحازم ممن تسبب بسقوط الموصل
تيلرسون: لا يوجد ما يشير إلى احتجاز الحريري في السعودية
ائتلاف النصر: الانتخابات المقبلة ستكون الأشرس
هيأة النزاهة تستكمل تدوين إفادتي إياد عبد الله الجبوري وأحد موظفي مكتبه في قضية استجواب وزير الدفاع
وزير الهجرة والمهجرين من كركوك : عودة النازحين الى مناطقهم المحررة ليس تهجيرا قسريا بل هو عودة لمناطقهم ومدنهم الاصلية
وزير الدفاع يترأس اجتماعاً في القيادات المشتركة
عاجل … حريتي نيوز { واح } تنشر نص بيان لقيادة الحشد الشعبي حول تعرض خيمة اجتماعات قيادات الحشد للهجوم
عاجل: الاستخبارات الأميركية: تدخل روسيا يهدد الانتخابات في الولايات المتحدة
عاجل … حريتي نيوز { واح } تنشر أسماء الكابينة الحكومية الجديدة التي من المؤمل ان يتم التصويت عليها لاحقا
اهم ارشادات تجنب الاصابة بمرض الكوليرا
الغزي يُطالب المالية النيابية بتضمين فقرة في موازنة 2017 لتثبيت العقود
أحمد الجبوري: الحزب الإسلامي يمثل نهجاً متطرفاً وأضر بأهل السنة
شرطة اربيل: استتباب الامن في عاصمة الاقليم،ولانية باعلان حالة الطوارئ
مواطنو واسط يشكون من عدم متابعة دائرة الصحة لمراكز بيع المياه المعدنية { RO } والبائعين الجوالين
انخفاض خام برنت الى 55 دولارا للبرميل
عاجل … زلزال يضرب مدينة الكوت جنوب العراق
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر