رئيس مجلس محافظة ذي قار المهندس رحيم الخاقاني يباشر مهامه ويستقبل المهنئين توزيع ميسان : استحداث مغذي دور الورق بالمجر الكبير الفنان طلال هادي لحريتي نيوز : المسارح التجارية في العراق لاتمثل الفن العراقي بأي صله بل تمثل أصحابها العراق.. ثالث أكبر منتج للنفط في العالم بحلول 2030 دولة القانون تتبرأ من محافظ ذي قار وتطالب باقالته عبد المهدي يضع الكتل السياسية أمام خيارين حاسمين بعد تسلمه أسماء مرشحي الوزارات الاربع الغضبان يؤكد عدم إلتزام الإقليم بتسليم النفط ويكشف عن اجتماع قريب العراق الجديد !!! العمل تلقي القبض على لص البصرة : الاتجار بالبشر يتزايد 4 أشهر من العام الحالي تساوي ضعف أعداد 2018 الحكيم مغردا : ليس هناك عذر لاي طرف سياسي ان لم يكن قدر تلك المسؤولية وبحجم الثقة التي منحت له التربية تنفي اقرار الدخول العام بارزاني قلق من زيادة نشاط داعش في 4 محافظات عراقية العبادي: من الخطأ ان تكون مصالح الدول فوق مصالح العراق الحكومة تغلق 50% من مخيمات النازحين وتغريهم بالمال للعودة

واسط تدعو عمليات بغداد والمحافظات الآمنة فيضانياً لتعزيز إجراءاتها بـ ” الصبّات والآليات” والتاريخ الفيضاني يُعيد الزبيدية الى الواجهة

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

جبار بچاي
( صحفي عراقي )

في تطور مهم إزاء موجة الفيضانات التي تجتاح المحافظات الواقعة على عمود دجلة، دعت خلية الازمة في واسط، الاحد، قيادة عمليات بغداد الى تزويد المحافظة بـ ( 1000 ) كتلة خرسانية من الكتل التي تم رفعها من شوارع بغداد لاستخدامها في تدعيم وتمتين المناطق الخطرة على أكتاف نهر دجلة، وناشدت الخلية المحافظات غير المعرضة لخطر الفيضانات الى تعزيز إجراءاتها بالجهد الألي لدرء خطر الفيضان.

في مقابل هذا التطور المهم لاتزال كوادر وزارة الموارد المائية وجميع الدوائر الخدمية وبالذات البلديات تتصدى بقوة لـ 28 موقعاً رخواً على أكتاف النهر قد تشكل خطورة حقيقة في حال وصلت الموجة المتوقعة بمقدار 1000 متر مكعب من مؤخر سدة سامراء وما يضاف لها من الكميات المتدفقة من نهر ديالى، وهو الامر الذي دعا إدارة المحافظة لطلب ” الصبّات” من عمليات بغداد لتدعيم المناطق المعرضة للخطر.

في المناطق الشمالية لمحافظة واسط بدا ارتفاع المناسيب واضحاً كما هو الحال عند مُقدم ومؤخر سدة الكوت لكن لا خوف على الكوت كمدينة وحوض النهر فيها له القدرة على استيعاب كميات أكبر من المياه الموجودة حالياً لكنّ المخاوف تزداد على الساكنين في محددات خط التهذيب للنهر وعلى المناطق المؤشرة بكونها خطرة وفيها ضعف لسداد النهر ويكون ذلك واضحاً في المناطق الشمالية من المحافظة.

يؤشر التاريخ الفيضاني لنهر دجلة أن أخطر منطقة معرضة للفيضان ابتداء من مؤخر سدة سامراء ولحين مُقدم سدة الكوت، هي المناطق الواقعة ضمن حدود ناحية ( قضاء ) الزبيدية التي شهدت فيضانين كبيرين عامي 1957 و1988، لذلك ينبغي أن يتم التركيز على هذه المنطقة في أعمال التعلية وتدعيم الاكتاف، سيما وأن الناس هناك وصفوا السدة الترابية بـ ” المنخل ” مع وجود نقص كبير في الآليات.

وفي الزبيدية أيضا لابد من تحكيم السدة المقابلة لمحطة الطاقة الكهربائية التي ُشيدت بعض الاجزاء فيها قريباً من حوض النهر وتشغل تلك الاجزاء نحو 200 متر طولاً من السدة وهنا ينبغي أن يكون لكوادر وزارة الكهرباء دورٌ مميز في دعم إجراءات الحكومة المحلية في واسط وهي تواجه موجة الفيضانات.

على مستوى الجسور العائمة، جسر برينح أصبح خارج الخدمة بسبب المنسوب العالي لكنَ جسر الاحرار لازال يعمل خلافاً للإجراءات السابقة التي دعت الى إيقاف الحركة عليه ومسألة إبقاء هذا الجسر في الخدمة من عدمها تعتمد على حجم الموجة القادمة التي يتوقع وصولها في غضون اليومين المقبلين وكوادر طرق واسط مهيأة لأي أجراء والضرورة تقتضي ايقاف جسر الاحرار حفاظاً عليه وتحمل العناء لأيام محدودة أفضل من خسارته لاسامح الله.

خلية الازمة في المحافظة بجميع أفرادها وتشكيلاتها لاتزال تعمل على مدى 24 ساعة وهناك جهد مميز لقيادة شرطة واسط التي نشرت عشرات الدوريات لمراقبة أكتاف نهر دجلة والغراف والدجيلة أيضاً، والخلية أبلغت عائلات اخرى بضرورة إخلاء أماكنهم فوراً ووجهت تحذيراً لبعض القرى خشية غرقها.

على صعيد السيول القادمة من الحدود الايرانية بدت، أمس الاحد، زيادة في كميات التدفق ضمن الحدود الفاصلة بين واسط وديالى وهذه الزيادة ظهرت واضحة على أكتاف طريق كوت ـ بدرة خاصة مع شدة الرياح في بعض الاحيان وكانت الزيادة في مناسيب الشويچة واضحة للعيان في مهرب النشامى أو ما يعرف بمشروع النشامى ( الذي يُصرف المناسيب العالية في منخفض الشويچة الى دجلة ) ووصل مستوى المياه أعلى الانابيب العابرة عبر طريق كوت ـ عمارة الى نهر دجلة .

بالمجمل إجراءات وزارة الموارد المائية والمركز الوطني للسيطرة على المياه لاتزال مثالية من حيث التحكم والسيطرة والتخزين ولاتزال هناك طاقات خزنية كبيرة في الثرثار لامتصاص المناسيب العالية عند مُقدم سد سامراء وهو سد تنظيمي تشغيلي وليس سد خزني وتصاريف المصندك الى أهوار ميسان مستمرة وصولاً الى هور الحمّار والاخير فيه أيضا طاقة خزنية عالية وبالتالي لاتزال هناك قدرة عالية على تمرير واستيعاب الموجة الفيضانية رغم الاضرار التي خلفّتها على المشيدات والمواقع السياحية والترفيهية والمنازل في حوض النهر والتي يعتبر وجودها مخالفاً ، وكان ينبغي عدم القبول والسماح ببناء أي مشيد أو وجود مخالفة وتجاوز على حوض النهر كون تلك التجاوزات باتت تُحمل الحكومة المحلية أعباءً كبيرة هذه الايام.

شارك هذا الموضوع
رئيس مجلس محافظة ذي قار المهندس رحيم الخاقاني يباشر مهامه ويستقبل المهنئين
توزيع ميسان : استحداث مغذي دور الورق بالمجر الكبير
الفنان طلال هادي لحريتي نيوز : المسارح التجارية في العراق لاتمثل الفن العراقي بأي صله بل تمثل أصحابها
العراق.. ثالث أكبر منتج للنفط في العالم بحلول 2030
دولة القانون تتبرأ من محافظ ذي قار وتطالب باقالته
عبد المهدي يضع الكتل السياسية أمام خيارين حاسمين بعد تسلمه أسماء مرشحي الوزارات الاربع
الغضبان يؤكد عدم إلتزام الإقليم بتسليم النفط ويكشف عن اجتماع قريب
العراق الجديد !!!
العمل تلقي القبض على لص
البصرة : الاتجار بالبشر يتزايد 4 أشهر من العام الحالي تساوي ضعف أعداد 2018
الحكيم مغردا : ليس هناك عذر لاي طرف سياسي ان لم يكن قدر تلك المسؤولية وبحجم الثقة التي منحت له
التربية تنفي اقرار الدخول العام
بارزاني قلق من زيادة نشاط داعش في 4 محافظات عراقية
العبادي: من الخطأ ان تكون مصالح الدول فوق مصالح العراق
الحكومة تغلق 50% من مخيمات النازحين وتغريهم بالمال للعودة
نائبة: احزاب صغيرة تريد نسف الكتل الكبرى وتطالب برئاسة لجان سيادية
تحرير 45 بنغلاديشيا كانت تحتجزهم شركة عمالة في بغداد لاستغلالهم
الديوانية تشهد انطلاق فعاليات مهرجان الأمان الثقافي العاشر بمشاركة 12 دولة
طهران: إذا رغبت واشنطن بالدخول لمضيق هرمز عليها التفاوض مع الحرس الثوري
خلية مواجهة السيول تعلن ازدياد الخزين المائي الى 45.45 مليار م3
مفارز العمليات النفسية دخلت ناحية العبيدي مع القوات المحررة واتجهت الى قرية الخصم
قوات روسية تتفقد مناطق طالها قصف تركي شمال سوريا
مجلس الوزراء يخصص 3 مليارات لتأهيل مشاريع ماء البصرة
ايران تدافع عن تواجدها في العراق: دول المنطقة ترفض الوصاية الغربية
بدء عملية تحرير ناحية القيارة
كوكل تتوشح بالسواد لذكرى ضحايا غرق العبارة في الموصل
مقرر البرلمان :جلسة الغد تتضمن سحب الثقة عن زيباري
بالفيديو.. داعش يتبنى تفجير ديالى الذي قتل 100 عبر ثلاثة اطنان متفجرات
محافظ بغــداد : مليون وحدة سكنية لحل أزمة السكن في العاصمة
الموصل : احتجاجات تجوب شوارع المحافظة رافضين خروج الحشد الشعبي من الموصل
قائد شرطة ميسان يوجه بإعفاء المنتسبين المعاقبين عقوبات انضباطية من قبل مدرائم بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك
مجلس واسط : الاصلاح الاقتصادي يبدأ بانعاش قطاع الكهرباء
قرعة كأس اسيا للشباب تضع العراق في اصعب مجموعة
المالكي : محاربة الفساد والارهاب والمحاصصة لن يتحقق الا عبر الأغلبية السياسية
شرطة النجف : القبض على ١٣٣ مطلوبا بقضايا جنائية مختلفة
سناب شات يكسر القاعدة.. بـ3 ميزات جديدة
الاستخبارات العسكرية : القبض على ارهابي في منطقة ابو غريب يعمل ضمن ولاية الجنوب
سبب وضع ملقط الغسيل على فتحات مكيف السيارة؟
الشمري :العمل على مدى 24 ساعة من اجل الانتهاء من توسعة ساحة وقوف الطائرات قبل زيارة الأربعين لهذا العام
استقبال كبير لكاسيس في البرتغال
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر