واشنطن تغري بغداد بعقد “الحزمة الواحدة” لسحبها من أحضان أوروبا

الرابط المختصرhttps://wp.me/paGRK5-rSc

واشنطن تغري بغداد بعقد “الحزمة الواحدة” لسحبها من أحضان أوروبا

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 23, 2019 | 1:29 م

حريتي نيوز ـ متابعة
أكدت مصادر ان واشنطن تراقب عن كثب نتائج تحركات العراق على الساحة الأوروبية للبحث عن شركاء موثوقين بمجال الطاقة، وأنها “عرضت على بغداد صيغة مغرية للتعاطي مع العقوبات على إيران”.
وقالت مصادر مقربة من عبد المهدي: إن الولايات المتحدة تدعم جهود العراق لتخفيف اعتماده على إيران بقطاع الطاقة، لكنها لا تريد أن تدفعه دفعا إلى أحضان الشركات الأوروبية مثل سيمنس الألمانية التي تنافس جنرال إلكتريك في العقود.
واضافت، أن “الإدارة الأميركية حاولت معرفة طبيعة التفاهمات التي توصل إليها عبد المهدي خلال جولته الأوروبية مؤخرا”، ولدى عودته إلى بغداد تلقى اتصالا من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.
وأكد عبدالمهدي “أهمية تعزيز التعاون بين البلدين الصديقين وتعميق العلاقات الاقتصادية ورغبة العراق بنقل التكنولوجيا والخبرات الأميركية للعراق وخلق فرص عمل داخله وتطوير القطاعات الحيوية فيه”، مشددا على “أهمية تعزيز جهود الطرفين لحسم المفاوضات النهائية وتوقيع مشروع (الحزمة الواحدة) مع شركة إكسون موبيل الأميركية لتطوير قطاع الطاقة العراقي”.

شارك هذا الموضوع
مكة المكرمة