وحضر ريتشاردز مع زميله روني وو،د العرض الأول لفيلم وثائقي عن جولة الفريق الغنائي الشهير في أمريكا اللاتينية وحفله التاريخي في كوبا.

ويأخذ فيلم “ذا رولينغ ستونز أوليه أوليه أوليه: جولة في أمريكا اللاتينية” المشاهدين إلى ما وراء الكواليس مع فريق الروك الشهير وهو يقدم أولى حفلاته في المنطقة منذ عشر سنوات.

ويقدم الفيلم تأريخا لتفاعل الفريق الغنائي مع معجبيه المتحمسين في عدد من البلدان التي كانت الموسيقى فيها يوما ما إما محظورة أو معرضة للقمع.

وصرح ريتشاردز، على البساط الأحمر قبل عرض الفيلم، بأن محاولات قمع شيء ما، يجعله يصبح أقوى، في إشارة إلى وضع الغناء ببعض البلدان في فترات تاريخية محددة.

وتولى بول داجديل إخراج الفيلم، وتم تصويره في شهري فبراير ومارس، ويمزج بين لقطات حية من حفلات رولينغ ستونز في بيرو وكولومبيا والبرازيل وغيرها، ومقابلات مع أعضاء الفريق والمعجبين ومنظمي الجولة خلال مرحلة التخطيط للحفل المجاني في كوبا. انتهى3