وزارة الاتصالات تهيب بالجهات والسادة المسؤولين التحري عن المعلومة الدقيقة حول الهجمات الألكترونية الأخيرة قبل توجيه الاتهامات

الرابط المختصرhttps://wp.me/paGRK5-hic

وزارة الاتصالات تهيب بالجهات والسادة المسؤولين التحري عن المعلومة الدقيقة حول الهجمات الألكترونية الأخيرة قبل توجيه الاتهامات

Linkedin
Google plus
whatsapp
سبتمبر 18, 2019 | 9:43 م

حريتي نيوز – بغداد

بعد تعرض عدد من المواقع الألكترونية الحكومية في العراق مؤخرا لهجمات الكترونية أدت لأختراق تلك المواقع فقد لاحظنا وللأسف الشديد توجيه الأتهامات لوزارة الإتصالات من قبل بعض الجهات والسادة المسؤولين والنواب قبل أن يتحققوا من أسباب تلك الخروقات وتلك الاتهامات والتي تنم من عدم دراية بالأمور الفنية والتخصصية في عمل الوزارة حيث ربط هذا الموضوع بمشاريع أخرى لا علاقه لها بالهجمات الألكترونية وعملية الإختراق و بطريقة تدعو للأستغراب عن الدوافع والمبررات لهذه الأتهامات والنقص الهائل في المعلومات الفنية لدى تلك الجهات لذا تود وزارة الإتصالات أن توضح للجميع أسباب حدوث الأختراقات من الناحية الفنية فإن جميع المواقع الألكترونية التي تم أستضافتها وإدارتها من قبل الوزارة وملاكاتها الهندسية لم تتعرض للقرصنه أو الإختراق لأن جميع الإجراءات الفنية المتبعه تخضع للمعايير العالمية المعتمدة وبإستخدام أنظمة وبرامجيات حماية مرخصة عالميا وغير تجارية وتخضع لبرامج متابعة دقيقة ومراقبة فنية صارمة من قبل ملاكات الوزارة على مدار الساعة إذ تم تسجيل أكثر من خمسين الف محاولة إختراق باءت جميعها بالفشل الذريع .
أما بخصوص ماحصل لبعض المواقع التي يتم أستضافتها لدى وزارة الإتصالات وتمت قرصنتها و إختراقها نود الإيضاح بأن هذه المواقع تم تصميمها وبرمجتها من قبل تلك الدوائر بلغة برمجية بسيطة و لا تخضع للإدارة الفنية لوزارة الإتصالات . أي أن الإدارة الفنية أو ما يسمى ” الادمن ” لتلك المواقع تندرج ضمن مسؤوليات ومهام وصلاحيات الدوائر التابعه لهذه الوزارات والتي تحتفظ بكلمة السر للموقع الألكتروني وفقا لرغباتها وأختيارها وحسب العقود المبرمة معها وبالتالي هي المسؤولة عن تلك المواقع من الناحية الفنية في حال حصول اي إختراق أو قرصنة للموقع .
اما بقية المواقع الألكترونية الحكومية التي تتعرض للقرصنة والأختراق فهي أصلا غير مستضافة لدى الوزارة وليس للوزارة أي دور فيما تعرضت له علما ان تلك المواقع يتم أستضافتها لدى شركات القطاع الخاص وعلى سيرفرات مجهولة ضمن مواقع الكترونية تمنح الإستضافة مجانا و غالبا ماتكون تلك السيرفرات غير محصنه وغير مؤمنه فنيا وتعتمد على أنظمة وبرامج تشغيل و حماية غير مرخصة ومجانية وبذلك تكون عرضة للأختراق والأستهداف وتكون هدف سهل للقرصنة لضعفها من الناحية الفنية .
للعلم أن سياسة وزارتنا في هذا المجال أعتمدت على بناء سيرفرات أستضافة وطنية لمواقع الكترونية تدار من قبل ملاكات هندسية كفوءة مدربة على التعامل مع تلك الهجمات ومعالجتها ولقد سبق و طالبت الوزارة جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية بضرورة قيامها بأستضافة مواقعها الألكترونية لدى وزارة الإتصالات لأهمية هذا الموضوع و لحماية معلوماتها وبياناتها ولكن و للأسف الشديد لم يتم التعامل بجدية من قبل الجهات المعنية وكانت النتيجة قرصنة وأختراق مواقعها الألكترونية لأهمالهم لهذا الموضوع المهم .

شارك هذا الموضوع
مكة المكرمة