اندلاع حريق داخل سوق في الزعفرانية اعتقال صاحب مختبر تحليلات مرضية غير مجاز شمالي بابل مصدر : البرلمان يعقد جلسة ” استثنائية ” يوم غد الجمعة مقتل مغنية تركية “شهيرة” بإطلاق نار في منطقة سياحية مفوضية حقوق الانسان: قطع الانترنت عن الشعب العراقي مخالفة قانونية بالوثائق.. نص قرار المحكمة الاتحادية الصادر بخصوص تعديل قانون الانتخابات الاتصالات تعلن قطع الانترنت ساعتين خلال امتحانات السادس الإعدادي عضو بالتربية البرلمانية: امتحان الاسلامية للسادس الاعدادي غير نزيه بعد تسريب الاسئلة وبيعها التربية : بمشاركة اكثر من 350 ألف طالب وطالبة انطلاق امتحانات الدور الأول للسادس الاعدادي المنتخبات العربية تغادر كأس العالم في روسيا مونديال روسيا يكشف القيود الإيرانية على النساء الاستخبارات العسكرية تعتقل اربعة ارهابيين كانوا يخططون لتنفيذ عمليات جنوب الموصل لماذا يدعو العبادي للقاء وطني قوات امنية تنفذ عمليات دهم وتفتيش في منطقة الطوايل ببغداد شعبة الرقابة الصحية في قطاع النعمانية تتلف مجموعة من المواد المنتهية الصلاحية

34 دماء لن تجف موسوعة شهداء العراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

 الحلقة الرابعة والثلاثون

احمد الجميلي

{إستذكارا لدماء الشهداء التي ستظل تنزف الى يوم القيامة، من أجساد طرية في اللحود، تفخر بها أرواح خالدة في جنات النعيم، أنشر موسوعة “دماء لن تجف” في حلقات متتابعة، تؤرخ لسيرة مجموعة الابطال الذين واجهوا الطاغية المقبور صدام حسين، ونالوا في معتقلاته، خير الحسنيين.. الشهادة بين يدي الله، على أمل ضمها بين دفتي كتاب، في قابل الايام.. إن شاء الله}

أعدمت الإستخبارات العسكرية، الشهيد احمد جاسم عبد الحسن حسين الجميلي، بموجب القرار ذي الرقم 617 / 1  ولم يتخطَ الواحدة والعشرين من عمره.. شابا في عز صباه.

رددت والدته، ساعة تسلموا الجثمان الطاهر، محفوفا بالتكتم والتهديدات، والشتائم الفئوية: “شباننا تريد الهوى.. وصدام ما خلاها”.

قال قائل من جلاوزة نظام البعث المنحل: “لو تسربت كلمة من هنا او كلمة من هناك، سنلحق به من يليه في تعداد العائلة”.

جبروت فظيع يتحكم بفطرة الله، من دون ما رادع.. وكما سألت صحفية الطاغية المقبور صدام حسين: – العراقيون مباحون لك، كما لو كنت إلهاً؟ فأجابها: – هم إختاروني، راضين بحكمتي وعدلي!

هل ثمة حر طليق سوي.. عاقل الاختيار، يرضى تقييد يديه بعسف الجور، نهاية تطمر وجوده!؟

هذا الشرطي المطلق الاهواء، في ان يلحق بالشهيد من يشاء، من دون قانون ولا قسطاس، يعد مجسا لمدى طغيان سيده!

بين نقطتين

ولد أحمد جاسم، في العام 1964، وعاش في كنف ذويه، حياة كفاف، في حي الزهراء، التابع لمدينة الدجيل المنكوبة، بزيارة شؤم من صدام الى أهلها، ابادهم على أثرها.

ظل ملاحقا، يختبئ.. مرة من الانضباط العسكري.. لهروبه في غابات النخيل المنقطعة، التي يجبن زبانية الجيش الشعبي التابع لحزب صدام “البعث” عن دخولها؛ لأنها متاهة ظلماء نهارا، تتمترس في ديجور ليلها، سدف ظلام بهيم، يضيء للمتمردين على حكم الطاغية وعسكرته شعبا جائعا يسوقه لقتال ايران مرة وغزو دولة الكويت الشقيقة مرة.. ومرة يلاحقونه.. مطلوبا للإعدام لأن الانتماء الخالص لله والوطن، من خلال حزب الدعوة، تهمة فصلوا لها الموت جزاءً.

ألقي القبض علي، وأعدم من قبل الاستخبارات العسكرية، في العام 1985، والجود بالنفس أسمى غاية الجود.

 

موت مضاعف

قال رجل دين عربي: “العقوبة في العراق، تبدأ بالأعدام، ولا تنتهي به” فالموت يتضاعف، في ظل الطاغية المقبور، عندما يعدم معارضا لتخبطاته الجائرة، يردفها بفصل أشقائه من وظائفهم، والزام أزواج أخواته بطلاقهن، اي “موت وهجمان بيوت”.

هجم الله جهنم على روح صدام حسين، مثلما هجم العراق على رؤوس أهله، وجعل ثرواتهم وبالا عليهم.. “تبت يدا ابي لهب وتب”.

ولية جبناء

إنتخى أحمد لله ايمانا ودين محمد ولاء ومذهب آل بيته منهجا، فإستشهد قبل بلوغ سن الزواج، الا انه يعمل عسكريا، يحمل شهادة الدراسة المتوسطة.. حصرا، عللت نهايته بأنه منتم لحزب “الدعوة الاسلامية” وكأن من ينضم الى كيان لا يوافق هوى صدام، يباح دمه وفق قوانين وضعها هو بنفسه، تكييفا لجبروته المتفرد بالموت والحياة، وألزم الناس بها.. وهنا على وهن.

 

أعدم شنقا، من قبل الاستخبارات العسكرية، ولم ينته الامر عند موته؛ بل طال ذويه من عسف البعث الصدامي، مداهمات لا تنقطع، بحجج يراد منها الازعاج، إرهابا للآخرين؛ كي يروا أن الشجاعة الفردية، تلحق ضررا مدمرا، بمن يظلون بعد الشهيد أحياء، فقد إستبيحت دارهم، للبعثية ورجال الامن والاستخبارات العسكرية، يداهمونها، متى ما شاؤوا ان يمرحوا، يرعبون شعبا لا حول ولا قوة له؛ إزاء سلطة مدججة بقوى فائقة، يديرها جبان.. إذا تولى لا يعف.

شارك هذا الموضوع
اندلاع حريق داخل سوق في الزعفرانية
اعتقال صاحب مختبر تحليلات مرضية غير مجاز شمالي بابل
مصدر : البرلمان يعقد جلسة ” استثنائية ” يوم غد الجمعة
مقتل مغنية تركية “شهيرة” بإطلاق نار في منطقة سياحية
مفوضية حقوق الانسان: قطع الانترنت عن الشعب العراقي مخالفة قانونية
بالوثائق.. نص قرار المحكمة الاتحادية الصادر بخصوص تعديل قانون الانتخابات
الاتصالات تعلن قطع الانترنت ساعتين خلال امتحانات السادس الإعدادي
عضو بالتربية البرلمانية: امتحان الاسلامية للسادس الاعدادي غير نزيه بعد تسريب الاسئلة وبيعها
التربية : بمشاركة اكثر من 350 ألف طالب وطالبة انطلاق امتحانات الدور الأول للسادس الاعدادي
المنتخبات العربية تغادر كأس العالم في روسيا
مونديال روسيا يكشف القيود الإيرانية على النساء
الاستخبارات العسكرية تعتقل اربعة ارهابيين كانوا يخططون لتنفيذ عمليات جنوب الموصل
لماذا يدعو العبادي للقاء وطني
قوات امنية تنفذ عمليات دهم وتفتيش في منطقة الطوايل ببغداد
شعبة الرقابة الصحية في قطاع النعمانية تتلف مجموعة من المواد المنتهية الصلاحية
افتتاح المركز الودي لكبار السن في قضاء الصويرة شمال الكوت
“الماتادور” الإسباني يهزم العناد الإيراني
اتحاد الكرة: اللجان حلت ولا يمكن لاحد اتخاذ قرار جديد
الشركة العامة للصناعات الهيدروليكية تستعد لتجهيز وزارة الصحة بمختلف المستلزمات الطبية
العبادي يدعو القضاء للاسراع بإصدار أوامر قبض بحق المزورين في الانتخابات [موسع]
مشاكل التعيين بعيون كركاتير
الحسيني : زيارة سفير الشيطان لمرقد الامام علي ع هي استمرار لمسلسل التجاوزات
القبض على 41 مطلوباً بتهم مختلفة في الديوانية
خانقين تحذر الأهالي من التعامل مع المتسولين وتؤكد: لايستحقون الدعم شرعا
نائبة تكشف أسماء المتورطين بنقل الحنطة الفاسدة الى ديالى
عاجل .. قيادة عمليات بغداد تعلن سقوط مدينة الفلوجة عسكريا
جمعة الكوفة : تهذيب الأخلاق مقدّم على كل واجب وأهم من كل لازم
المحكمة الجنائية تعلن محاكمة متهمين "سبايكر" بشكل علني
النجف : وزارة العمل تفك ارتباط اربعة من دوائرها الفرعية وتلحقها بديوان المحافظة
القاضي جعفر الموسوي : تظاهرات الأربعاء دستورية والعبادي مع تغيير المفوضية وقانون الإنتخابات
تأئنيب
نائب كردي يحمل رئاسة الوزراء مسؤولية مايحصل اليوم في العراق
بلديات واسط تواصل اعمالها الخدمية في الاقضية والنواحي وفتح وتعديل عدد من الشوارع في قضاء الحي
3 دول تعلن ترشيحا مشتركا لاستضافة مونديال 2030
استنفار "كبير" لسرايا السلام استعدادا لصد هجوم لداعش في بيجي وسامراء
تطمينات نيابية وحكومية: رواتب الموظفين { خط أحمر }
القبض على مسافر هرّب مخدرات بملابسه الداخلية الى العراق
سروة عبد الواحد: لن نتنازل عن المواد االدستورية ومنها المادة 140
نائب عن جبهة الاصلاح : مؤتمر باريس يحمل مؤامرة كبيرة لتقسيم العراق طائفياً
تشكيلة منتخبنا الوطني المتوقعة لمباراته الودية اليوم ضد الأردن
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر