الداخلية تكتشف صرف اكثر من 800 مليون دينار بطريقة مخالفة للضوابط الشباب تكشف حقيقة التفاوض مع مارادونا للقدوم الى العراق استنفار أمني في البصرة بحثا عن ضابط مختطف الاعلام الامني يعلن عن قتل 36 ارهابيا في الضربة العراقية بسوريا الاعلام الامني يعلن اعتقال “داعشية” كانت تخطط لعمليات اجرامية في الموصل الأمن النيابية تعلق على تهديد “داعش” باستهداف الانتخابات البرلمانية مجلس البصرة يصوت على مشروع “مترو المحافظة” عمليات بغداد تعلن اعتقال عدد من المطلوبين والعثور على متفجرات بعمليات أمنية في العاصمة مباحثات عراقية – أردنية لتطوير الطريق البري والتعرفة الكمركية وخط أنبوب النفط الحرب الخلاعية الثالثة بالصور.. كل ما تريد معرفته عن “الحجامة”.. أماكنها وأنواعها فتوى الجهاد الكفائي” مدار بحث بمهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر بالوثيقة … الصيدلي يأمر بايقاف صلاحيات المحافظ ونائبه في ملف التربية ويفوض صلاحياته للمدير العام الكمارك : احباط محاولة تهريب آليات خارج العراق بالوثيقة … الاتحاد العام للصحفيين العرب يبارك انعقاد المؤتمر الانتخابي لنقابة الصحفيين العراقيين العراقيين بدورته 21

34 دماء لن تجف موسوعة شهداء العراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

 الحلقة الرابعة والثلاثون

احمد الجميلي

{إستذكارا لدماء الشهداء التي ستظل تنزف الى يوم القيامة، من أجساد طرية في اللحود، تفخر بها أرواح خالدة في جنات النعيم، أنشر موسوعة “دماء لن تجف” في حلقات متتابعة، تؤرخ لسيرة مجموعة الابطال الذين واجهوا الطاغية المقبور صدام حسين، ونالوا في معتقلاته، خير الحسنيين.. الشهادة بين يدي الله، على أمل ضمها بين دفتي كتاب، في قابل الايام.. إن شاء الله}

أعدمت الإستخبارات العسكرية، الشهيد احمد جاسم عبد الحسن حسين الجميلي، بموجب القرار ذي الرقم 617 / 1  ولم يتخطَ الواحدة والعشرين من عمره.. شابا في عز صباه.

رددت والدته، ساعة تسلموا الجثمان الطاهر، محفوفا بالتكتم والتهديدات، والشتائم الفئوية: “شباننا تريد الهوى.. وصدام ما خلاها”.

قال قائل من جلاوزة نظام البعث المنحل: “لو تسربت كلمة من هنا او كلمة من هناك، سنلحق به من يليه في تعداد العائلة”.

جبروت فظيع يتحكم بفطرة الله، من دون ما رادع.. وكما سألت صحفية الطاغية المقبور صدام حسين: – العراقيون مباحون لك، كما لو كنت إلهاً؟ فأجابها: – هم إختاروني، راضين بحكمتي وعدلي!

هل ثمة حر طليق سوي.. عاقل الاختيار، يرضى تقييد يديه بعسف الجور، نهاية تطمر وجوده!؟

هذا الشرطي المطلق الاهواء، في ان يلحق بالشهيد من يشاء، من دون قانون ولا قسطاس، يعد مجسا لمدى طغيان سيده!

بين نقطتين

ولد أحمد جاسم، في العام 1964، وعاش في كنف ذويه، حياة كفاف، في حي الزهراء، التابع لمدينة الدجيل المنكوبة، بزيارة شؤم من صدام الى أهلها، ابادهم على أثرها.

ظل ملاحقا، يختبئ.. مرة من الانضباط العسكري.. لهروبه في غابات النخيل المنقطعة، التي يجبن زبانية الجيش الشعبي التابع لحزب صدام “البعث” عن دخولها؛ لأنها متاهة ظلماء نهارا، تتمترس في ديجور ليلها، سدف ظلام بهيم، يضيء للمتمردين على حكم الطاغية وعسكرته شعبا جائعا يسوقه لقتال ايران مرة وغزو دولة الكويت الشقيقة مرة.. ومرة يلاحقونه.. مطلوبا للإعدام لأن الانتماء الخالص لله والوطن، من خلال حزب الدعوة، تهمة فصلوا لها الموت جزاءً.

ألقي القبض علي، وأعدم من قبل الاستخبارات العسكرية، في العام 1985، والجود بالنفس أسمى غاية الجود.

 

موت مضاعف

قال رجل دين عربي: “العقوبة في العراق، تبدأ بالأعدام، ولا تنتهي به” فالموت يتضاعف، في ظل الطاغية المقبور، عندما يعدم معارضا لتخبطاته الجائرة، يردفها بفصل أشقائه من وظائفهم، والزام أزواج أخواته بطلاقهن، اي “موت وهجمان بيوت”.

هجم الله جهنم على روح صدام حسين، مثلما هجم العراق على رؤوس أهله، وجعل ثرواتهم وبالا عليهم.. “تبت يدا ابي لهب وتب”.

ولية جبناء

إنتخى أحمد لله ايمانا ودين محمد ولاء ومذهب آل بيته منهجا، فإستشهد قبل بلوغ سن الزواج، الا انه يعمل عسكريا، يحمل شهادة الدراسة المتوسطة.. حصرا، عللت نهايته بأنه منتم لحزب “الدعوة الاسلامية” وكأن من ينضم الى كيان لا يوافق هوى صدام، يباح دمه وفق قوانين وضعها هو بنفسه، تكييفا لجبروته المتفرد بالموت والحياة، وألزم الناس بها.. وهنا على وهن.

 

أعدم شنقا، من قبل الاستخبارات العسكرية، ولم ينته الامر عند موته؛ بل طال ذويه من عسف البعث الصدامي، مداهمات لا تنقطع، بحجج يراد منها الازعاج، إرهابا للآخرين؛ كي يروا أن الشجاعة الفردية، تلحق ضررا مدمرا، بمن يظلون بعد الشهيد أحياء، فقد إستبيحت دارهم، للبعثية ورجال الامن والاستخبارات العسكرية، يداهمونها، متى ما شاؤوا ان يمرحوا، يرعبون شعبا لا حول ولا قوة له؛ إزاء سلطة مدججة بقوى فائقة، يديرها جبان.. إذا تولى لا يعف.

شارك هذا الموضوع
الداخلية تكتشف صرف اكثر من 800 مليون دينار بطريقة مخالفة للضوابط
الشباب تكشف حقيقة التفاوض مع مارادونا للقدوم الى العراق
استنفار أمني في البصرة بحثا عن ضابط مختطف
الاعلام الامني يعلن عن قتل 36 ارهابيا في الضربة العراقية بسوريا
الاعلام الامني يعلن اعتقال “داعشية” كانت تخطط لعمليات اجرامية في الموصل
الأمن النيابية تعلق على تهديد “داعش” باستهداف الانتخابات البرلمانية
مجلس البصرة يصوت على مشروع “مترو المحافظة”
عمليات بغداد تعلن اعتقال عدد من المطلوبين والعثور على متفجرات بعمليات أمنية في العاصمة
مباحثات عراقية – أردنية لتطوير الطريق البري والتعرفة الكمركية وخط أنبوب النفط
الحرب الخلاعية الثالثة
بالصور.. كل ما تريد معرفته عن “الحجامة”.. أماكنها وأنواعها
فتوى الجهاد الكفائي” مدار بحث بمهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر
بالوثيقة … الصيدلي يأمر بايقاف صلاحيات المحافظ ونائبه في ملف التربية ويفوض صلاحياته للمدير العام
الكمارك : احباط محاولة تهريب آليات خارج العراق
بالوثيقة … الاتحاد العام للصحفيين العرب يبارك انعقاد المؤتمر الانتخابي لنقابة الصحفيين العراقيين العراقيين بدورته 21
نقابة الصحفيين تدعو اعضائها لحضور مؤتمرها الانتخابي غداً
الزراعة النيابية تحذر من محاولات مدير المصرف الزراعي “الهارب” للحصول على اللجوء
العراق يمدد مهلة تقديم عروض بناء مصفاة نفط الموصل
حالة تأهب قصوى في إسرائيل استعدادا لهجوم إيراني
محافظ البصرة يعلن القبض على عصابة خطيرة مختصة بالسطو المسلح على محال الصيرفة
خطيب التيار الصدري في البصرة يبارك انتصارات الجيش والشرطة والحشد المقدس وقرة العين سرايا السلام حيث سطروا اعظم الملاحم ضد داعش
نيران شوقي
الحكم على زوجة خائنة “بغسل الموتى” في طهران
طقس الغد صحو والحرارة تسجل 46 مْ
مجلس كركوك يصوت على رفض قرار البرلمان بانزال علم كردستان
أنجلينا جولي تخرج فيلما عن مذكرات كاتبة كمبودية
حزب الله ينفي سحب قواته من سوريا
الخارجية النيابية لـ السيسي : العراق غير اليمن ولا حاجة لنا بقواتك
إيران: مقتل 164 شخصاً في زلزال أمس
لهذه الأسباب الصحية تفادى “لحس الكلاب”
حركة النجباء تكرم وكالة أنباء حريتي نيوز وتشيد بجهودها بدعم الحشد الشعبي
توقعات آخر شهور العام 2016 مع جاكلين عقيقي
مستشارة ترامب في ورطة بسبب ملابس إيفانكا
الحقوقي أياد الفتلاوي : اول دائرة تم تنظيمها أدارياً وقانونياً ومالياً أقسام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية
العبادي يوافق على تخصيص 2 مليار دينار للتعاقد مع مدرب اجنبي للمنتخب الوطني
عاجل … مجلس النواب يصوت بالموافقة على منح الموظف اجازة اعتيادية لمدة اربع سنوات براتب اسمي كامل
جنايات البصرة تحكم بالإعدام على متهم بقتل امرأة وحرق جثتها
انخفاض اسعار الاراضي في الكرادة بنسبة 50%
عاجل مجلس واسط يعلن عن تعطيل الدوام الرسمي ليوم غد الثلاثاء المصادف11 نيسان بمناسبة ولادة الامام عليه عليه السلام
سري للغاية.. هذه أحدث الأسلحة العسكرية في 2017
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر