الحشد الشعبي يعلن قتل انتحاري جنوب بلد بسامراء انتهاء أول جولة محادثات بين زعيمي الكوريتين اليابان: نأمل مناقشة نزع السلاح النووي في قمة الكوريتين بالوثيقة … تحويل ناحيتي الحر والحسينية الى قضاء في محافظة كربلاء عاجل …اعتقال قيادي بداعش متورط بسبع عمليات ارهابية في بغداد أمانة مجلس الوزراء تصدر توضيحآ حول ازالة ” نصب الشهيد “ التعليم العالي تفتتح في البصرة أول محطة لمعالجة المخلفات الحربية والمواد السامة مصدر بالداخلية يكشف استمرار التحقيق بصفقة السلاح مع شركة ITC البريطانية أمطار غزيرة جداً وتحذير من سيول متوقعة في بعض مدن البلاد المرجعية تكشف عن موعد حديثها حول الانتخابات المقبلة شركة نفط ميسان :إدخال ثلاثة آبار جديدة لمنظومة الإنتاج بحقل البزركان في المحافظة النزاهة: صدور حكم حضوري بحق أحد المتهمين بقضية المصرف الزراعي بالعمارة عاجل …عاصفة ترابية شديدة تضرب النجف الاشرف عمليات بغداد تعلن قتل انتحاري شمالي العاصمة شرطة بابل تصدر بيانا بشأن الإفراج عن نائب رئيس اللجنة الاولمبية

مقالات
الحالة الكردية.. حلول “فوق سيادية”

عادل عبد المهدي يشكل الكرد في منطقتنا واحد من المكونات الرئيسية لشعوبها ومنظوماتها وتاريخها وجغرافياتها ومصالحها وسياساتها. وسواء اخطأنا في التعامل مع الكرد، او اخطأ الكرد في التعامل معنا، او اخطأ الكرد في التعامل فيما بينهم، او اخطأنا في التعامل فيما بيننا، لكن الكرد سيبقون هنا، وسنبقى نحن هنا، ولابد في النهاية من تنظيم العلاقات

المواطن مسؤول أيضاً

واثق الجابري لا يمكن لأحد تبرئة مسؤولاً خدمياً وتشريعياً، حين يرى بغداد تصنف من أسوأ مدن العيش، ويرى ويشخص سوء الإدارة والتخطيط وسوء إدارة التخصيصات، وغياب خطط إستراتيجية تجعل من عدالة الخدمة سبيل لتوزيع مناطق العيش والتسوق وسوق العقار وزحمة السكان، ويكشف سبب سوء الإدارة، لتكالب السكن في مراكز المدن المتخمة بالخدمة قياساً لمناطق لا

سلام على الفكم و تبت ملياراتهم

احمد الحلفي وفق منطق الرياضيات فأن المليار يعد اكثر من الألف ، هذا من المسلمات وإلا يمكن ان تتغير تلك المعادلة وفق كل المقايس ، ولكن على ارض الواقع كان الكلام مغايرا تماما ، فقد اثبتت اللجنة البارالمبية الفرعية في محافظة ميسان والتي أقامت وعلى نفقتها الخاصة معسكرا تدريبيا لمنتخب العراق بكرة الطائرة من جلوس

الآن أيقنت إنني أحمق

هادي جلو مرعي في بلد كالعراق تختلط فيه المعاني، وتشتبك النيات. فلايعود يسيرا معرفة مايريده الناس، ومايؤمنون به خاصة حين تتغير مشاعرهم، وأفكارهم وفقا لمصالحهم. ومنهم من يريد الإمساك بتفاحتين. كثر من الناس يتشبثون بإيمانهم الديني الزائف وهو التفاحة الأولى. التفاحة الثانية هي المصالح والمطامح والمطامع. ومن هنا كانت تسمية (الإيمان الديني الزائف) في الواقع

عراق النهرين يستورد مياه الشرب..!

د هاشم حسن التميمي حين يتجول المرء في بلدان ومدن عريقة تقع على ضفاف المحيطات والبحار يدرك قيمة واهمية ان يكون في بلدك نهرين تجري وتنساب بمياههما العذبة من الشمال الى الجنوب، وتصاب بالاحباط حين تعلم ان العراق يستورد من العالم بملايين الدولارات قناني لمياه الشرب وهذا اول دليل لفشل الحكومات وتفريطها بثروات البلاد. ولايتوقف

الحوار في فكر الفقيه الصدر

هادي جلو مرعي ايام ندرة العمائم في تسعينيات القرن الماضي كنت أتوق لسماع الأحاديث الدينية، وحين كانت الطائفة الشيعية تدفع ثمن تلك الندرة كنت اتابع التلفزيون في ايام رمضان المبارك، وكان لافتا ظهور رجل دين شيعي يخاطب الناس عبر تلفاز تديره سلطة من نوع خاص لاتفتح الابواب إلا بحسابات مدروسة. كان الفقيه العلامة السيد حسين

الفساد الاخلاقي اخترق الاماكن المقدسة

زينة كاظم / في السنوات العشر الاخيرة ابتلي المجتمع بانتشار الفساد الاخلاقي بصورة سريعة ورهيبة واصبح الفاسدين يتنافسون مع افسد المجتمعات ومايثير الاستغراب والدهشة ان هذا الفساد مقنن ومدعم من قبل مؤسسات هدامة تستهدف المجتمع الملتزم بتقاليده وتعاليم دينه فكان التوجه على العالم الاسلامي بالخصوص فاصبح الفساد صفة مقترنة بالصفات الاخرى التي يمتلكها الكثير من

مدني عيوني حبيبي مدني

هادي جلو مرعي التحالفات القادمة هروب الى الأمام لأن الجميع عاجز عن حل المشكلة، وليكن هذا التوصيف مؤقتا الى حين إنجلاء الصورة أكثر. في النهاية فإن اتاحة المجال لقوى جديدة، والتحالف مع أخرى قد يدفع بإتجاه تغيير المعادلة السياسية لصالح مشروع بناء الدولة دون الرضوخ لإملاءات المحاصصة والطائفية والقومية، وليكون جميع من لديه الرغبة في

مؤامرة في الوزارة لخصخصة نفط الجنوب!

صائب خليل بينما كان الشعب مشغولا بمتابعة فضائح مؤامرة خصخصة الكهرباء، كانت وزارة النفط مشغولة بمشروع خطير، إن مرّ فسوف يرهن نفط الجنوب للقطاع الخاص! تحت عنوان “الحذر الحذر من ارتهان نفط الجنوب للاستثمار الخاص” كتب الخبير النفطي المعروف الأستاذ احمد موسى جياد محذراً: “ارتكب مجلس الوزراء خطأ استراتيجي فادح ستترتب عليه نتائج كارثية مهددة

توقيع على مؤخرة مواطن

هادي جلو مرعي في الغالب يعيش بشر طبيعيون قرب المراقد المقدسة، والمزارات الدينية، وقرب الكعبة وفي المدينة المنورة، وفي مصر والعراق ولبنان وسوريا، وغيرها من بلدان تحفل بمواضع يقدسها الناس، ويزورونها ويعتنون بها، ويحافظون عليها بوصفها تراثا دينيا خالصا لايمكن المساس به. وهولاء ليسوا قديسين، لكننا تعودنا من طفولتنا الساذجة إن كل المدن المقدسة مقدسة

« الصفحة السابقة الصفحة التالية «