بالصور … مسيرة الوفاء للحشد الشعبي في كربلاء بالتزامن مع ذكرى فتوى الجهاد الكفائي للدفاع عن الوطن والمقدسات بالصور … العتبة الحسينية تفتح سوق العرب التراثي في كربلاء صقور الاستخبارات : القبض على عصابة سرقة وتسليب العجلات في واسط وبغداد نائب عن سائرون “سلام الشمري” يحذر من حراك شعبي هادر بسبب مشكلتي الكهرباء و نقص الخدمات أشترك معنا بقناة التلكرام عمليات البصرة تعلن حالة الطوارئ في المحافظة والسبب ؟. قرار عراقي يتسبب ببيع البيض في تركيا اقل من كلفة الإنتاج ب20 قرشا بعد جامعة ذي قار.. الحرائق تلتهم قاعات ومختبرات جامعة واسط عاجل…. هزة أرضية بقوة 3.1 درجة تضرب قضاء كويسنجق في أربيل القبض على 4 قيادات قاتلوا القوات الأمنية في نينوى الدفاع المدني: حصيلة حرائق المحاصيل الزراعية في العراق ٤٨٣٧٠ دونماً محافظة كربلاء تستأنف العمل في مشروع تطوير شوارع حي الغدير بالصور … الهيئة المستقلة لدعم الحشد الشعبي تزور دار المسنين في كربلاء بلدية كربلاء تباشر بتأهيل خمسة شوارع فرعية في حي الإمام علي (عليه السلام) القبض على ثلاثة مخمورين أطلقوا النار على المارة بقضاء الشطرة التقاعد تعلن عن إجراءات جديدة لتسهيل انجاز المعاملات

كاتبات المستقبل
اسرجة الخيال

بقلم الدكتوره غيثاء قادرة خاطبَ حفيفُ الورد على جبهات الذاكرة ودَّها، فأقلقَ كموناتِها النفسية .تناثرت أسراب الحلم الوري ، وتعانقت تحت طيف مرآها .، إنَّها المؤسَّسةُ على استلاب مزمنٍ فرضه الليل الطويل,وأمراس كتَّان شدتِ الثريا ..إلى قاع الجبل الذليل ..على أسرجة الخيال ارتقت ,وبصفاء الدمع الوجدَ كالت ، فهي لم تؤمن بغياهبَ طال مداها,ولا رؤى

الالحاد

زينب فاضل تركك للدين لا يعني استحداث دين جديد تحت مسمى الانسانيه لتريح ظميرك فالانسانيه بدعها اخترعها الديمقراطيون لجذب جمهور انتخابي لا اكثر بعض الملحدين العرب الذين تتراوح أعمارهم بين 25_15 بحاجه الى اعاده تأهيل معرفي حقيقي الألحاد يعاني من الملحدين بعض الملحدين من اكثر الناس الذي تسخر من المسلمين أنهم يربطون الدين مع السياسية

فتاة تحلم بحياة هنيئة و مستقرة … قصة معاناة فتاة كانت تبني احلامها لكي تعيش كما تريد

احمد عبد الصاحب كريم (سندس ) بنت جميلة و من عائلة معروفة ولدت في اجمل اعوام العراق من ناحية الاستقرار و الرفاهية و البناء و السعادة أي انها ولدت في عام (1979) العام الاخير من الاستقرار قبل اشهر من بدء ويلات الحرب العراقية الايرانية و التي استمرت لاكثر من ثماني سنوات (سندس) ترعرعت وسط عائلتها

صوت ثائر

آمنة قُصي_بغداد دافعتُ عن شعبي فالتفت لهم وجدتهم موجهين أسلحتهم نحوي ما السبب؟ أضمخهم الجهلِ؟ عقولهم عارية الفكرِ ألسنتهم تلعق حروف النصر وأيديهم عاجزة عن قتل معتنق كفرِ هذا ينتمي لحزبٍ وذاك مؤسس خلية عفنِ والأقرف من هذا يتناسلون ليزيدوا أبواغ الخبثِ صوت الحق يصيح وجه الفاسقون أسلحتهم نحوي تتعالى أصواتهم(سندافع عن الحق كالقدسِ) وكفوفهم

النعش المكلّل

نور يوسف_بغداد   هُناك في مكاناً ما سقَطت ميتة رَفعت نعشها أيادي كثيرة سار خلفها العديد من الناس من مختلف الطوائف والجنسيات لكن لم أرى أحداً حزينٌ لفراقها أو يبكي لفقدانها هكذا وأختفى بين زحام الناس جثمانها …! أين دُفنت!؟ متى وكيف دُفنت؟؟ لم أرى سوى يتيم يبكي ويصرخ كيف سـأعيش وقد ماتت الأنسانية.

صيف الأنتظار

فاطمة محمد_بغداد   مَرّت ثَمانِ أعوامٍ و بِضعتَ أشهُر على الفراقِ وَما زِلتَ تُرَادونيْ عَن فِكري، أحاولُ الهُروبَ مِنْ الجَميعِ وَمنكَ بالذاتَ الأمر يَصعبُ عَليكَ تَخَيلهُ إلا إني أَمَل أخباركَ بالحَقائقِ التي تَجَهلها.. تَلكَ الحَقائق كَالسُم تَسري في دَميّ تُمَزق كُرَياتَ الدمَ البَيضاءَ تُقَللَ مَناعَتي وَتُضعِفَ شَهيِتي وتَجعل مِني شَخصاً مُصابَ بِالقَالونِ العَصبي لقَد أمتَنعتَ

تناقض

مروة القصير_بغداد تناقض! بين دقيقة واخرى يتغير رأيي، لايمكننّي الثبات، تشتّت في ذهنِي اوشَكْ عقلي يفقد تركيْزهُ، هناك شيء ما يَكاد الخروج هروباً من جسدي البالي تتلاشى مني روحي تتناثر كأوراق الشجر في الخريف، جزء سلبي وجزء ايجابي، اقف هنا تَائِه في المنتصف لااقتدر الوصول الى القمة طاقتي لاتكفي، وكبريائي يأبى السقوط .. هل هناك

لعنة العشق

زينب حيدر _بغداد   لعنة العشق تلاحقني بموت جنانكِ دوماً يرددُ في داخلي عاصفةٍ و غيوم الحزن ترعدُ تركني و ذهب هكذا بعدم تركي كان يتوعدُ هل الحب كذباً سيموت و لن يخلدُ و في محكمة الأحبابِ ضدي أصبح يشهدُ سهامك لم تعد تجدي فقلبي مات الذي تقصدُ و أن قلت حبك سيتجد فالكرهُ في

عيناك أملي

منتهى مشتاق   عندما رأيت ذلك البريق يلمع في عينيك ذهبت كل مخاوفي من هذة الدنيا وجاء بريق يحمل ألامان والأمل كأنة معجزة أتت بعد كل هذا الخرب والخذلان لا أخفي عنك كم عانيت وكم مرة خذلوني أولائك البشر وفي بعض ألاحيان كنت أبكي في مكان مظلم خوفا من ان ترئ امي تلك الدموع ولكن

خُذني إليك

حوراء علي   في زاوية صغيرة من مَدينة مُنعزلة لا يذهب إليها سوى الغارقينَ في افكارهم ومشاعرهم اريد الجلوس هناك بالضبط والعزف على كيتاري اريد عزف الألحان التي خُبأت داخل اعماقي ونَبضات قلبي اريد الأعتراف لك عما بداخلي لفتره من السنين عن طريق عزف مقطوعة صغيرة جداً لا تتجاوز الدقيقتين اسمعها من اعماق روحك وتفهم

الصفحة التالية «