الحديثي : العبادي اكد ان الحكومة لا تقر نتائج استفتاء كوردستان لانه غير ملزم قانونيا حسنين معلة يشيد بدور الشركات المنفذة للمدارس ضمن المنحة الكويتية مدير اعلام شرطة كركوك : بامر السيد محافظ كركوك و قائد الشرطة تقرر حضر تجوال العجلات داخل المحافظة الى إشعار اخر البرلمان يلزم العبادي بإعادة نشر القوات الاتحادية في كركوك والمناطق المتنازع عليها ايران: حدودنا البرية مع كردستان مفتوحة ولم تغلق حريتي نيوز تنشر نص ورقة الإجراءات البرلمانية ضد إقليم كردستان الصدر يصدر بيانا بخصوص استفتاء كردستان قوات البيشمركة تعتقل شخصين صوتوا ب “لا ” للاستفتاء في قضاء الدبس بكركوك مفوضية الاستفتاء ٨٠٠ شخص من اهالي كركوك يدلون باصواتهم الى هذه اللحظة عضو بالتربية النيابية يصدر توضيحا بشأن قرار الدور الثالث رئيس مجلس النجف الاشرف : واثقون من قدرة تلامذة الثورة الحسينية على افشال مخططات الاعداء مؤيد اللامي يجدد باسم 20 الف صحفي عراقي رفضه التعامل مع استفتاء بارزاني ونتائجه الإتصالات : حملات صيانة متواصلة لمديريات الأنبار و الديوانية و واسط بدء التصويت باستفتاء انفصال كردستان وكركوك وباقي المناطق المتنازع عليها سوق الاوراق المالية يعلن عن اطلاق تداول لمصرف وشركة استثمار مالي لهذا اليوم

كاتبات المستقبل
رسالة لأبنتي المستقبلية

ايمان احمد لا تستغربي لأني أكتب لكِ قبل اراكِ في الحقيقة غناء العصافير مغرٍ، وصوت فيروز ملهم. هنالك كلماتٌ كثيرة ترن في رأسي منذ أيام، تحلق وتدور وتسبب لي الصداع، لكنني عاجزة عن الكتابة، ربما لأنه لم يتسنَ الوقت لي من قبل كي أكتب، بسبب ضجة الأشياء الكثيرة من حولي وفيّ. الوقت وحده ما يجعل

إمراة عربية

ضحى محمد _ بغداد   كانت مسرعة بالعودة الى المنزل بعد أن اصطحبت أبنها من المدرسة فرفعت عبائتها قليلاً لكي لا تلوثها بعض ذرات الطين بسبب امطار غزيرة فسرعان من بدأت الكلمات تهل عليها من أناس جعلوا من المرأة حائط يعلقوا عليه عقولهم المريضة وتسمياتهم التي تشمأز منها الابدان فقط لانها أمرأة لم يدركوا أنها

عن أي حياة؟

افنان محمد _ بغداد     قصة حب عظيمة تنتهي بأنفجار ! قصة امل وصمود ومكافحة لسنين تنتهي بيوم قصة امومة بعد معاناة جدا طويلة مع الاطباء تنتهي بلحظة قصة دراسة وسهر وارهاق ممكن تنتهي بأي لحضة تقرر فيها الخروج من المنزل ! الى أين ياوطني ؟ حتى الهاوية لم تعد تستوعب مايحدث لنا ،

سهرة مع القمر

ريما صلاح _ بغداد   تسامرنا أنا والقمر ..بدا هو جميلاً وبراقاً، أزددتُ معه فخراً وتألقا. شكوت له حالي وأبتسامتي الباهتة وشكا لي، قلت بأستغراب: أويشكو القمر ايضاً؟ قال نعم ، ويبكي ويشكو ثم يبكي! قلت، فكيف ذلك؟ قال : يشكو ظلماً ويبكي حسرة.. يفعل ذلك واكثر مما ذُكر ويُشهد النجوم من حوله، ويقسم بخالقه

موسم الحب

                  داليا عبدالله _ بغداد   انا يارجل جميع فصولي معك شتاء ! قتلتني ببرود مشاعرك نحرت احاسيسي ببشاعة لا مبالاتك ابكيتني ضعفا وسأنساك بما تبقى لدي من قوة اعدك.

المحطة الاخيرة

سجى حسين _ بغداد أنها لحظات الوداع الاخيرة وبدأ الظلام يحيط بنا من كل جانب مهلاً…أنه ليس الظلام ها هي المشاعر وقد أعلنت الحداد ،اقف حائرتّاً أمام الذكريات التي تريد أن تسافر معي وهنا يتجمد الشعور في صندوق صدري المغلق وألتزم الصمت رغم مقدرتي على الكلام لا تلتفتي أكسري ذلك القفص وتحرري فأنتي تعرفين صلاحية

عيناها فتنة

تقى خليل _ بغداد   تلك العيون اللامعة كأنها الماسة مرصعة تلك الشفاه المقوسة كأنها رماح ضاربة شدت اليها ناظري فأنتبهت خفضت رموشها خجلآ وتوردت تلك الوجنتين كحمرة وردية في اناقة زفافية كانت على عجلة من امرها مضت بجانبي ووقفت صامدآ كانها نسمة هواء في ليلة غائمة وروحي ذهبت تتبع الخطى بدون وعي تائهة بين

بغدادي

ملاك مجيد الشاهر _ بغداد   يا محلى بغدادي ويا محلى حواچيها وال “چ” البغداديه ما تحلى الا بحلگ راعيها ولمت الشياب العصر بمقاهيها وريحة الچاي وصوت “الاستكان” ترد الروح بيها ومن تنزل للشارع وتلگي ألأمل ماليها تفرح بنفسك لانك مولود بيها وعروستي بليل تشرق عكس الدنيا تلگيها ومن تسمع “چا” و “لعد” هنا أنت

رسالة الى مرآتي

بان الشمري _ بغداد     مرآتي العزيزة كلما جئتُ عندكِ تستقبليني في فناء سحركِ فأنظر إليكِ لتُريني إنعكاس صورتي ولكن تُضيفين إليها بعض التفاصيل التي لا يُشاهدها أحدٌ غيري فكلما دققتُ النظر إلى وجهي تشُديني لأقع في أعماق نفسي وأرحل بين تلك العينان التي تمتلك الكثير من الكلام الغير مُباح فأُحاول الهرب منها لأقع

فتاة احلام

هدى عماد _ بغداد رأيتها تشمر عن ساعديها تقاوم الكون ، تحلق عاليا حيث يصعب الوصول إليها ! في سماء أحلامها وتغوص عميقا لتخرج أجمل ما لديها في بحر أحلامها وما بين بحرها والسماء أرجوحة من نجاح كانت تستمع لإيقاع العزف على أوتار أحلامها شهد الكون أجمل سمفونية على رسلك أيها العالم البائس استمع قليلا

الصفحة التالية «