التربية تعلن بدء امتحانات نصف السنة ونهاية الكورس الاول يوم غد الأحد للمرحلة الثانوية المُتديّن المُشتاق صحة واسط تستقبل مئة وعشرين حالة اختناق بسبب العاصفة الترابية وتؤكد تماثل جميع الحالات للشفاء مؤيد اللامي يستقبل وفد إعلامي كويتي يزور بغداد للتهيئة لمؤتمر اعادة اعمار العراق الذي سيعقد في الكويت الاستخبارات العسكرية : تدمير 3 مضافات وحرق زورقين والاستيلاء على 4 دراجات نارية في جلولاء هبيط الانتخابات تحد جديد يواجه البلاد .. انفلونزا الطيور ينتشر في العراق تعاون مشترك بين شركة السلام العامة والشركة العراقية للخدمات المصرفية رئيس مجلس النواب يوجه لجنة التعليم العالي لارسال وفد للقاء الطلبة المتظاهرين امام المنطقىة الخضراء بدأ اعمال جلسة مجلس النواب رئيس لجنة المرأة النيابية : الطلاق آفة ينخر جسد المجتمع التحالف الكردستاني يعلن رفضه تأجيل الانتخابات ويتحدث عن رواتب الموظفين ذي قار تسجل اول حالة انتحار للعام الحالي 2018 اثيل النجيفي: السنة سيكونون اكبر المتضررين من تأجيل الانتخابات كربلاء : القبض على مفوض شرطة متلبسا بالرشوة

كاتبات المستقبل
ملجأي

أفنان الخالدي _بغداد جعلت من عزلتي ملجأً اذهب إليه عندما احزن فيه هدوء وتروي فيه ابتعد عن كل البشر  

سيد الغزل

مريم رعد _بغداد  يبقى الوردَ ورداً وإن ذبل…… ومنزلة العاشق محفوظةً وإن رحل يامن جئت خلسةً وترعرعت في فؤادي ولاتزل! هل؟ تضن بأني سأرحب بدخيلاً غيرك أستدل! تالله لا خُل بعدك وإن طال الأزل…. ياسيدي…..اشتدنا صُبابه ف بعفوك العجل! يعود القمرُ كاملا بعدما قل…… ويأتي الصباح بنورهِ ناسياً ضلام ليله الذي جل لِكُلهم بصمه تركها

حلمي الراحل

نبأ عقيل _ بغداد إن كنت تقرٲ الآن كلماتي التي ٲتت بعد رحيلي الذي جاء بطلب  منك أتظن أني ٲكرهك وأمقتك كلا فقلبي لن يكره قمراً توسط سماءه رغم ظلمك لي والوجع الذي انزلته بي أتظن اني لا أحبك ولايهمني أمرك كلا مخطئ أنت فمازلتُ أهتم وأحن وأشتاق وربما تظن أني نسيتك كلا فما زالت

متعبة

نور كريم _بغداد لا ٲستطيع التفكير بشيء! خوفي من الخسارة ، دفعني إلى التصرف بيٲس، دموعي تهطل كغيمة شتوية ثقيلة.. لقد تُهنا في زوبعة المشاكل! عُدنا غرباء كأول مرة. أشعر بالضياع، كقرار جندي في خوض حرب خاسرة.

بلدي

علي الفتلاوي _ بغداد -على الارضِ ملقاً سطيحاً وَجَدتهُ مترفاً بالجراحِ ، تسود ملابسه الدمُ وله وجهٌ ليس بوجههِ ، وجهٌ تلاحمت عليه الطلقاتِ . وعطشاً اشتد بهِ فتكاد منه الشفاه تتكسرُ ، اعيته الحراب بسمها تستبيح جسمه فتجعله غمداً لها ، ورئتاه تسرقُ من الدنيا الهواء باهضاً فتخرجهُ بزهدٍ معهُ الدمُ . وان كان

حبات الكرز

                سجى سمير التميمي _بغداد في ليالي الشتاء الهادئة ذات البرد القارص والشوق الدافئ، أشتاق كـعادتي إلى حبات الكرز التي أهداني إياها ذلك الشاب صاحب البشرة الخمرية والطول كـطول نخلة جنوبية والهيبة كـعلم عراقي يرفرف في ساتر معركة نتيجتها نصراً جميلاً كـجمال طعم الكرز”

رسائلي إليك

طيبة العسكري _بغداد في هذا المساء..! فتشت نفسي باحثة عن علة التمس لها العذر.. فوجدت نفسي غارقة في تفاصيلك، لم أجد لنفسي دواء ،سوى عينـاك، أيها المفتون بهوى غيري هلا أتيت ، أنا هنا، أنا عليل عجز عني الكثير ،لم يتبقى سواك فهلا عطفت على رمقي بحنينك الجافي؟»  

حب الذات

حنان الظاهري _ بغداد جميلة هي الحياة حين نحبُ انفسنا، أحب روحي تلك الروح التي اوهبها الله لي كي اسعدها و أجعلها تفعم بالفرح أمتع نفسي حين أمسك كوب القهوه و اتلذذ بطعمها و احترم ذاتي ايضاً عندما تداهمني الأفكار والكلمات حين أكتب و اجلس حائره بأختيار عنوان كتابي و أحب الصباح حين أستيقظ على

في حضرتك

      يوسف العبيدي  _بغداد أبجديتي تراقصت وتمايلت.. لـتثير دهشتك.. لـترسم فرحتك.. و لـتخبرنا عن جمال ضحكتك.. ومجدداً…. أبجديتي تراقصت وتمايلت.. لـتثير تعاطفك.. لـترسم حضنك .. و لـتخبرنا عن جمال نظرتك.. لكن حروفي .. تلاشت …. تلاشت لأنك تملكبن جمالاً يأسر قلب الناظرين… في حضرتك تصبح كل حروفي هباءاً عن أقترابها من طرفِ عينك….

وجدتك خيراً

هدى عبدالهادي _ بغداد خلال ثلاث السنوات الماضية وأنا اتفائل بأن الوصول إلى ذلك الذي رسمته في مخيلتي مستحيل جرتني نظرة منك في الخطأ عندها أيقنت (بالقول )(تفائلوا بالخير تجدوه ) فوجدتك فعلاً  

« الصفحة السابقة الصفحة التالية «