وزارة الهجرة والمهجرين مكتب الحمدانية مستمره بتوزيع المساعدات الاغاثية على العوائل النازحين في سهل نينوى أجواء صوم الطائفة الازيدية في بعشيقة و بحزاني هذه المرة من طائرة مسيرة بالصور … ماحكاية ماما شيرين في مستشفى الاطفال في كربلاء؟؟ كربلاء: مفارز حماية المنشآت الحيوية تعزز من إجراءاتها الامنية في المرآب الموحد لضمان سلامة المسافرين طاقم طبي وصحي مُتخصص بكربلاء يبقي طفل عمره الجنيني سبعة أشهر على قيد الحياة بعد عناية طبية له دامت 35 يوماً صحة كربلاء تحتضن إنعقاد الجلسة الثالثة والعشرين للَجنة الفرعية لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية كتلة الفياض تكشف حقيقة وجود صراع ارادات مع سائرون التجارة تؤكد : اكثر من 1000 أسم مكرر في البطاقة التموينية عادل عبدالمهدي يقيم حفل استقبال وتكريم للناشطة العراقية نادية مراد هيأة المنافذ : البحث والتحري تحتجز اجزاء من معمل سمنت في مطار النجف عمليات بغداد تعلن اعتقال ستة متهمين بعد قيامهم بالاعتداء على ادارة مدرسة غربي العاصمة نائب ينفي وجود توجه لتخفيض رواتب الموظفين شواك : تحالف اباة البصرة يضم ثلث اعضاء مجلس المحافظة ونسعى لتحقيق الاغلبية شركة نفط ميسان : تعلن عن دخول اضخم مجمع لمعالجة النفط بطاقة ٢٠٠ الف برميل يوميا في حقل الحلفاية للعمل تفعيل أعمال التكامل الاقتصادي بالمنطقة العربية

كاتبات المستقبل
جدي عليك السلام

نور شجاع _بغداد جدي عليك السلام في قبرك يا فقيد قلبي… من بعدك لا أعرف كيف عاش أبي،ربما أنتهت به الحياة منذ أول يوم ولادته ولم يلامس حضنك…ربما أبي أصبح بعدك كهل حزين مثل الشمس في اخر النهار، بداخله أنين على إشتياق لطفولته معك التي لم يعرف كيف ستكون أم بداخله حزن على عينيه التي

امرأة من فولاذا

ساندي عبد الستار _بغداد هل أنتِ قوية ؟ أم ما تزالين تفكرين به و تنتظرينه أم تبحثين عنه بين بقايا ذكريات جميلة أم أنكِ تزالين تضللين عقلكِ بحباً زائف لا وجود له أز تتمسكين بأمل لن يشفع لحبكِ اليأس من النجاة ؟ كفي عن الحب والحنين كفي عن أي شيء يؤذيكِ كفي فأنتي القوة للضعفاء

الزرقاء

حنين الموسوي_بغداد عندما يُهمش كيانك ويلتصق بك شيء وهمي كرره الناس عمداً حتى يكون هو أنت و أنت هو ، حينها كم سيكون العيش أسود و الأغنيات عويل ! الزرقاء هو مصطلح يُطلق على البنت السمراء التي يراها من هم ليسوا بجميلين قبيحة فقط لأن لون بشرتها داكن ولم يتوقفوا عند هذا الحد وحسب بل

الأم

نارين لطيف_بغداد   في أحضان الليل ودفء المنزل في شهر أيلول يملأ المنزل بصوتها العذب وأنفاسها العميقة ودموعها الحزينة، تنسى ألمها بين أبناءها ،تسقي الحياة بأبتسامتها وهيهاتها وتغني لحن الحب بين أضلاعها. نعم أنها امرأة شرقية عربية ، مكملة المجتمع والدين إنها “أمي” يقول نزار قباني فيها “ما كنت لابخُل عليكِ يا أمي بعمري لو

الحياة جميلة

زينب الموسوي_بغداد دعونا ننسى الحزن و الالم لنبدأ حياة هادئة. دعونا نستمع للموسيقى الهادئة أو أغاني لنرقص. دعونا نرد الأساءة بالاساءة والحب بالحب. دعونا نتفرد بأرواحنا لا نتكل على صديق فالوحدة جميلة جدا عندما نمارس معها الأشياء التي نحبها. نعم اليد الواحدة لا تصفق لكنها تستطيع صفع الذين يعكرون مزاجنا.

مقيدة

هدى حيدر _بغداد سلاسل الأسى أحرقتني زهوري قد جفت ولم يبقى منها سوى الأشواك أشعر وكأنني مسجونة في قارورة مليئة بالظلام كنتُ أرجو أن تقتحمني السعادة يوماً ما لكي أرى ضوء النهار من جديد وتلتئم تلك الجروح لكنني أدركتُ بأن الألم لن يمحو أثرهُ وسأبقى مقيدة بسلاسل تلك الاحزان

شتات

طيبة مهند_بغداد طيوبة: #شتات ابحثُ عن أمل يجمعُ أحلامي لينضدها على مائدة الحياة ويضبُ بعثرتي وشتاتي ..   عن حبٌ يجعلني أشعر بأني سيدة الكون رغم جنوني ومزاجيتي وتقلباتي   عن رجلٌ كأبي ، يسامحني مهما خطأت يضمني كطفلته الصغيرة لا يراني غبية ولا يهددني بالرحيلِ   عن صديقٌ حقيقي يحاول تخفيف ألمي رغم ألمه

صداقة انقى من الورد

بقلم : ميس الصالحي إيما فتاة عشرينية بُنية العينين جميلة المظهر لطيفة القلب عاشت نصف عمرها في بلجيكا ثم انتقلت الى لندن مع اهلها استأجرت شقة تحديدا في شارع اكسفورد كانت حياتها متقلبه بين الفرح والحزن احبت اصدقائها حباً لا مثيل له لكن في كل مره يهربُ من قلبها صديق بقيت تبحثُ عن صداقه صافية

أنا امرأة

حوراء عباس_بغداد hawre💙: أنا امرأة لا تبالي بوعودك ولا تعود لك لمجرد أشتياقها لك ، لا أبني نفسي وأكمل نفسي بك أنا نصف المجتمع ، لستُ من نساء اللواتـي تضع هدفها رجل لتثير أهتمامك وعطفك عليها ، أنا أكمل نفسي بذاتـي  

قارىء القبور

زهراء خالد _بغداد بدأ يرتل بصوته المبحوح بعض آيات الكتاب العزيز وهو جالس على التراب الحار أمام الجنازة التي لم تدفن بعد ,عيناه الغائرتين في وجهه البائس كانتا تتحركان بسرعة خاطفة بين صفحات القرآن وبين وجوه أهل البيت لكي يثبت أو يثير انتباههم (إنني أقرا على ميّتكم المقبور) لم يكن أحد من الحاضرين ملتفت إليه

« الصفحة السابقة الصفحة التالية «