نفط البصرة تقاضي نائبة ونائب بمحاولة ابتزازها للتغطية على اختلاسات وتزوير زوج النائبة ومكاسب خاصة شاسوار عبد الواحد يضرب عن الطعام في سجنه بالسليمانية محافظ بابل يطالب بردع مدير عام بالتخطيط تمادى بعرقلة الموازنة وشل مشاريع المحافظة القبض على عصابة تبتز إلكترونيا طالبات جامعة الانبار إلقاء القبض على فتاة قتلت اخيها وأبيها لمنعها من التحدث مع عشيقها ولاذت بالفرار وقبض عليها في بغداد طلال يدعو الأسدي الى تقديم الأدلة والاثباتات أو تقديم الاعتذار أمام الشعب إغلاق بعض الطرق المؤدية الى ساحة التحرير وسط بغداد بالصور … شاهد جهود مديرية بلدية كربلاء المقدسة صحة كربلاء: تضبط وتتلف أكثر من ( 900 ) لتر من العصائر محلية ( المنشأ ) لعدم صلاحيتها للإستهلاك البشري شركتان فرنسية وكويتية تقاضي العراق بتهمة مصادرة حصتهما بشركة (كورك) ومنحها لابن شقيق البارزاني سرايا السلام يكشف حقيقة انتماء “شبكة السلام 313” في المانيا اليها بالوثيقة… رئيس الجمهورية يصدر مرسوماً جمهورياً بتعيين “منصور المرعيد” محافظاً لنينوى العراق يعتزم التباحث مع السعودية حول مينائه النفطي الذي صادرته منذ 2004 قريباً.. عودة 4500 من شرطة نينوى المفصولين إلى الخدمة 23 ألف عنصر امني يأمنون زيارة ذكرى استشهاد (الامام علي) في النجف

كاتبات المستقبل
أوراق الخريف

هاجر فيصل_بغداد في الجانب الآخر من المدينة كان يلتقط ملامح العابرين في محاولة يائسة منه لتكوين وجوه أولئك الأحبة ممن اغرتهم الأرض بتربتها الندية ورائحتها الطازجة المفعمة بالسكينة والطمأنينة فضمتهم إليها كــ كف أُم تُعانق أبناءها خوفا ًمن أن يَلامس زمهرير الحياة أجسادهم الرقيقة !.

حب راسخ

تبارك طلال_بغداد الأن وبعد أن حَل الشِتاء إختَفت الأوراق مِن على الشَجرة سَرقتها الرياح بالرغم مِن كُل هذا تَقِف العَصافير على الأغصان وتُرنِم لمسامِعي تُذَكرني بصَوتِكَ يا ( مُراد ) هَل تَذكُر أيامُ الصِبا أيامُ العِشق البريئ كُنا نَقِف تَحتَ هذا الشجرة نَتبادل الأحاديث وكلمات الحب والنظرات المتلهفة لِقُبلة واحدة او عِناق يُنهي مسافة الأيام

الحرية و المطر

هديل خضير_بغداد _كانت جالسة في غرفتها بالقرب من النافذة تنظر من خلالها الى المطر كانت تتمنى ان تخرج من عزلتها تتمنى لو يسمحوا لها بالخروج والرقص تحت المطر كانت تحتاج الى شعورها بالحرية ولكن لا احد يسمع انين صدرها… لايسمحوا لها بالتعبير عن فرحتها باكثر شي تحبه (المطر) الذي طالما كانت تعيش احلامها وهي تنظر

أحببتك دون أن أعلم

مروة القصير_بغداد كانْ اهتِمامك، خَوفك، حرصك على اصغر تفاصِيلي، دمعاتك التي تنهمر قَبل دمعتي، كلماتك التي تاخُذني الى عالم مليئ بالسعادة، عينيك نظرة منها تُشفي كل جروحيِ، تنْدَهني بأبنتي، كنت حقاً تعني ماتقول.. كل هذا دفعني لأن احبك دون أن اعلم دفعني لغيرتي عليك، لا اريد أن يشاركني فيك احدٍ.. لكن كانت صدمة لي حين

عقلي الباطني مدرب

زهراء محمد_بغداد وبعد عناء طويل وعقبات كثيرة وتعب كثير أزداد همي وبدء يتناقص أملي وأذا بصوت جَميل وبعيد وهادء يناغيني ويقول لقد أصبحتي قريبة جدًا فليس الوقت المناسب ليتناقص أملكِ وتبطئين مسيرتكِ هذا صوت عقلي الباطني الذي هو مدرب على الوصل إلى الهدف.  

شغف روح

أريج محمد_بغداد شغفني حُبك فأصبحت عاشقة ثائرة لاترى منك إِلا محاسنك فأدركتُ مُؤخرًا إنني كُنت ألوح لك من بعيد بقطعة قماش لعلك تراني ومارأيتني يومًا.

كلمات بلا عنوان

ميادة محمد_بغداد كُنت تنقُصُني دائماً… كان ينقص لشاي صباحي سُكري ولكعكاتي حلاوتها ولزهرتي عطرها كان ينقُصُني حديثكَ الذي اعتدت عليه وجنون عقلك وابتسامتك حتى وجودكَ بجانبي كُنت دائماً احب الوقوف بجانبك كُنت شخص يهمني وجوده معي وكُنت اريد الصراخ و اخبار العالم عنكَ اخبارهم انهُ انتَ الذي تسكن في يسار صدري ولكن حتى لم استطع

غرق

رسل باسم_بغداد تعبٌ يتسلل إلى عقلي كأنه قاتل ينقض علي وسط الليل فاشعر من فرط التفكير كيف لي أن اتجاوزة كأنه شيئاً يسيل إلى عيناي الرماديتان ويتغلغل داخلهما واصبح كالغريق حيث لانجاة ولا طريق.

أنتَ

شهد عودة_بغداد أنت الأرض وما عليها: …….. – غدا تكمل سميرة الثلاثين يا عمتي ولم يتقدم أحد لخطبتها حتى الآن يالحظ أبنتي التعيس . (رافقت كلامها بضرب جبهتها بيدها ) . – ابنتك كثيرة الطلبات ولم يعجبها أحد ممن تقدم لخطبتها تزوجت جميع قريناتها من بنات اعمامها وخالاتها حتى صديقتها لم تبقى واحد منهم دون

غُربانُكَ

ميس عباس_بغداد عَصبتُ عَينّي لأجلِ أن لا أرى شنيعُ أفعالكَ رُغمَ ذلكَ أتتْ كالغربان تَنعقْ صوبَ أُذنيّ تَنهشُ بقايا أوصالي المُتَشَبِثةُ بطيف حُبكَ .

« الصفحة السابقة الصفحة التالية «