عاجل … اندلاع نزاع عشائري عنيف في ناحية الهارثة شمال البصرة بين عشيرتين قوة امنية تقتل مطلوبا بعد اشتباكها معه قرب جامعة كربلاء محافظة بغداد : إعادة 400 مفصول سياسي ونعمل على إنجاز المعاملات المتبقية مصدر: فرنسيات تنتمين لداعش بانتظار محاكمتهن في العراق بابل: انعاش الاثار في المحافظة يحتاج لمبالغ اكبر من موازنتنا المحلية العبادي يصل سويسرا للمشاركة بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس وزير الداخلية يأمر بتوقيف مسربي هوية نجل محافظ النجف صباح التميمي تكشف عن هدر بسبعة مليارات دينار كانت مخصصة لمضخات الماء وتطالب بفتح تحقيق فوري تقبل الاختلاف دعاة سلام فصائل الحشد التابعة للمرجعية تدعو الى تغيير الوجوه السياسية شعبة الرقابة الصحية في قطاع النعمانية تنفذ زيارة الى حقل الاحدب النفطي للاطلاع على الواقع الصحي فيه العبادي يؤكد على اهمية مؤتمر الكويت لاعمار العراق دخيل: رئيس البرلمان يتحمل مسؤولية منع زيادة الكوتا الايزيدية

ريشة سومرية
حرية فكر

بقلم : غدير حميد مارسي حقوقك كامراة في محيطك ناقشي تكلمي وتعمقي بالاشياء ابهريهم بذكائك قبل جمالك دعيهم يستمعوا لافكارك لاتحتفظي بها لنفسك فقط بل اجعليهم يستلهمون منها فالمراة مدرسه بحد ذاتها للتعلم تطوري حرري فكرك لاتدعي هيمنة الافكار السلبية تطغي على مانسجته افكارك خالفي العادات الواهية ..انشئي جيلا يقتدى به علميهم على قوة الذات

رسالة الى حواء

#حريتي_نيوز مقال بعنوان “رسالة الى حواء ” للكاتبة المهندسة زينب زياد محمود -من بغداد ﻳﺎ ﺣَﻮﺍﺀْ . . ! ﻻ ﺗﻌﺸﻘﻲ ﺭﺟﻼً ﻳﺼﻔﻚِ ﺑﺎﻟﺴﻤﺎﺀ ﺣﻴﻦ ﺍﻟﻮﺻﺎﻝ , ﻭﻳﺨﺴﻒ ﺑﻚِ ﺍﻷﺭﺽَ ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﺣﻴﻦ ﺍﻟﻐﻀﺐ ﺑﻞ إﻋﺸﻘﻲ ؛ ﻣﻦ ﻳﺮﺍﻙِ ﺃﻣﻴﺮﺓً ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ ﻓﻤﻦ ﻳﺤﺐ ﺑﺼﺪﻕ ﻻ ﺗﺘﻐﻴﺮ ﺗﺮﺩﺩﺍﺕ ﻗﻠﺒﻪِ ﻣﻦ ﻳﺤﺐ ﺑﺼﺪﻕ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻳﻔﻬﻢ

الحب الحقيقي

مقال بعنوان #الحب_الحقيقي بقلم الكاتبة #هدى_علي -ذات ليلة -نسمات دافئة -نجوم لامعة -وقمرآ منيرا ذهب الجميع ليناموا -ألا انا وجدتي بتنا مستيقظين -وكانت جدتي في غفلة من امرها -انا:جدتي مالذي يشغل بالك وياخذك في عالم اخر وكأنني لم اكن جالسة معك? جدتي :لاشيئ عريزتي أنا:لم اكن مطمئنة فحاولت ان اخلق حديثآما لعل جدتي تستيقظ مما

حريتي نيوز مقال بعنوان” انتظار” بقلم الكاتبة المهندسة زينب زياد محمود مشاعر ساكنه*جسد منهك* قلب يكاد يتوقف نبضه*روح حالمه ولكن متعبه* هي صفات تلك الفتاه اللتي رايتها ** رايتها في زاويه حديقه تجلس على كرسي خشبي** ثانيه ركبتيها**وصافنه الى افق بعيد لا اعرف ماهو تاملتها للحظات دون ان تشعر** كم هي جميله*وناعمه ومرفهه **يتضح ذالك

رسالة لأبنتي المستقبلية

ايمان احمد لا تستغربي لأني أكتب لكِ قبل اراكِ في الحقيقة غناء العصافير مغرٍ، وصوت فيروز ملهم. هنالك كلماتٌ كثيرة ترن في رأسي منذ أيام، تحلق وتدور وتسبب لي الصداع، لكنني عاجزة عن الكتابة، ربما لأنه لم يتسنَ الوقت لي من قبل كي أكتب، بسبب ضجة الأشياء الكثيرة من حولي وفيّ. الوقت وحده ما يجعل

صندوق أمي

محمد جبر حسن ….. قبل أن أغادر فراشي تذكرت مالم يكتبه الحلم على الوسادة و مالم يذكره الليل قبل أن يلملم سواده تذكرت الكلمات التي تاهت أحرفها بين صدى الصوت والحقيقة كانت قد ضاعت على أمل أن أجمعها مرةً اخرى .. لم تبقَ سوى لحظات لبزوغ الفجر ويعلن بداية يوما جديدا !! من خلف الستارة

يد الوحيد

اسماعيل الموسوي يَد الوَحيد تُصافح السماء بالأدعية تلوّح لإنعكاسٍ في المرآة ثمَّ لا تَجدُ خِداعًا كافيًا لتُصفق يَدُ الوَحيد مَلاذُ “الصِفر” توهمكَ بأنّها سَتلكُمك عند عدِّ الأصدقاء وردةٌ خَجولةٌ لا تتفتحُ أمامَ نحلِ الأمل ولا تَصفعُ إلّا غُبار أختِها في أوقاتِ الحَسرة يَدُ الوَحيد لم تصافحها الحَرب لكن هناكَ ما يكفي من الوجع لتَعرف أنّها

عندما صارحتها بحبي لها سألتني لما اخترتني من دون الاخريات ؟؟

لؤي الشقاقي عندما صارحتها بحبي لها سألتني لما اخترتني من دون الاخريات ؟؟ لم اعرف بماذا اجيبها كأن خاطر خفي وهاتفَ شفاف قال لي : هي لك فأخطفها ولا تخف هي لك فتقدم ولا تتردد فما فاز بالحب الا باسل مغوار لا اعرف لما هي من دون الباقيات هي لا تشبه غيرها بل ولا تشبه

وماالجرح الا رقصةً وإبتسامة

وماالجرح الا رقصةً وإبتسامة بقلم الكاتبة اسراء نجيب لاتكونــي كمــن يبحــث عــن الحيــاة وأنــتِ علــى قيــد المــوت .. لاتوقضــي أحــدآ لمعانقتــك .. فقــط أربتــي علــى حزنــك وواسيــه ، إستمعـــي الـــى أنغـــام جروحــك والألــم .. وتراقصـــي مــع أوجاعـــك ، شديهـــا إليـــكِ وأبتسمــي لعلهـــا تخجــل مــن تلــك الإبتسامــة وترحــل .. #اسراء_نجيب

في بداية الامر

في بداية الامر بقلم الكاتبه اسراء نجيب فـي بدايـة الأمـر أهديتـة أغنيـة ثم إهتمـام . . بعــد ذلـك سلــب قلبـي وروحـي وعقلـي مـن دوون كـلام . . أخذنـي معـه بعيـدآ الـى عالـم الأحـلام . . قـال ستكونيـن حبيبتـي يـاملكـة العشـق والغـرام . . سأدللـك وأغمـرك غزلآ وأضمـك بيـن نبضـات قلبـي التـي لاتنـام . . خبئينـي

الصفحة التالية «