بالصور…العمل متواصل في ملعب كربلاء الدولي لاستقبال بطولة غرب اسيا التي ستقام الشهر المقبل الحشد الشعبي يعيد تشغيل ثلاث محطات مياه في محافظة دير الزور تربية كربلاء توجه بعدم تجديد إجازات المدارس الأهلية التي كانت نسبة نجاحها متدنية بالصور: وصول قوافل الحجاج من محافظات شمال العراق الى كربلاء .. عاجل… المئات من اتباع تيار الحكمة يتظاهرون امام مبنى محافظة البصرة الامن النيابية ترجح وقوف داعش وراء قصف معسكر الحشد بصلاح الدين الاستخبارات العسكرية تطيح بمجهز الدواعش بالأسلحة والمعدات الفنية العشرات من أنصار “تيار الحكمة” يتوافدون أمام مكتب رئيس الوزراء وسط بغداد تدريسي في جامعة واسط ينشر بحثاً علمياً في مجلة عالمية كلية الهندسة تقيم ندوة علمية بالتعاون مع جامعة ليفربول جون مورس البريطانية Liverpool John Moores University بالصور … ديالى : العثور على جثة في بحيرة حمرين من محافظه بغداد ومازال البحث جاري عن الاخر من قبل المتطوعين خطيب جمعة البصرة : ان امريكا تدرك جيدا ان العراق قلب الامة العربية والاسلامية بلدية كربلاء تستلم احد العقارات التجارية المهمة من قبل هيئة النزاهة نائب بصري : يدعو حكومة كردستان لتسديد واردات النفط للحكومة الاتحادية ويؤكد : سنعمل على إصدار قرارات حازمة في حال عدم التنفيذ النائب الاول ومحافظ البصرة يشرفان على توقيع عقد تنفيذ البنى التحتية لقطاعي 76 – 74 مع شركة النرجس

ريشة سومرية
الالحاد

زينب فاضل تركك للدين لا يعني استحداث دين جديد تحت مسمى الانسانيه لتريح ظميرك فالانسانيه بدعها اخترعها الديمقراطيون لجذب جمهور انتخابي لا اكثر بعض الملحدين العرب الذين تتراوح أعمارهم بين 25_15 بحاجه الى اعاده تأهيل معرفي حقيقي الألحاد يعاني من الملحدين بعض الملحدين من اكثر الناس الذي تسخر من المسلمين أنهم يربطون الدين مع السياسية

فتاة تحلم بحياة هنيئة و مستقرة … قصة معاناة فتاة كانت تبني احلامها لكي تعيش كما تريد

احمد عبد الصاحب كريم (سندس ) بنت جميلة و من عائلة معروفة ولدت في اجمل اعوام العراق من ناحية الاستقرار و الرفاهية و البناء و السعادة أي انها ولدت في عام (1979) العام الاخير من الاستقرار قبل اشهر من بدء ويلات الحرب العراقية الايرانية و التي استمرت لاكثر من ثماني سنوات (سندس) ترعرعت وسط عائلتها

همهمة ذات

بقلم : مرتضى العلي ما وراء عالَم الأنا أكاد اسمع همهمة ذات تصارع عبثية الوجود و مِن إحدى زوايا الصندوق المُظلمة أسمعها تُردِّد؛ ”أنا أفكر، أنا موجود!“ و كأنِّي أرها رهينة بين متاهات الحياة الغير منظَّمة وبين قوانين الطبيعة المنتظمة تجلس أسيرة حزينة! تُلملم ما تبقى منها مِن بقايا غبار الكون لتجمع بعضها بعضاً وتندمج

رواية البصيرة والضباب

عمار حسين أدُور حولي أبحثُ عن شيءٍ لا أعرف ماهيَّتهُ ، عن لونٍ جديد لم ترهُ عيناي من قبل، عن لونٍ يبعث في قلبي إحساسٍ صادق أتيقنه بعقلي وتلمسه أصابعي ويحتضنه صدري العاري، ليُشفي آلامي ويُزيل الغصّه التي يتحشرج بها صوتي، ويُصفّي ذهني من أمواج الفكر المُتلاطمه، التي تزاحمني في يقضتي ونومي، والتي تُنغّص علىَّ

أنثى بملك اليمين

ايام رشيد مجيد – ( ولأن فكرك يعني الحياة ,حاربك الجهلاء ) أقدام تسابق تعبها، وشمس تصب على الأجساد غضب السماء، لم يعد بوسعها حتى أن تشعر بالحر، غمامة صفراء غطت نظرها وهي ما تزال تحاول السباحة وسط رمل مشتعل ،تطفئ ناره كلما داست عليه بقدميها العاريتين، الوقت يستحيل إلى لا وقت، نهار بطول القيامة،

ساعتان من الزمن

دياينا البياتي ها قد جاء اوان الفراق عذراً بدئنا بالحرب التي لا تطاق لم اتخيل الخاتمة بهذه الصعوبة والاشتياق كيف لي ان انسى وقد احتللت مخيلتي لا محال …لا محال …لا محال صوتك قد اصبح اغنيتي وعيناك قد اصبحت انشودتي اترنم بها كل يومٍ وايام اوقاتٌ لم تنسى وبقيت في الخاطرة والبال ربما روايةً انت

خواطر ذاكرة

diana عتب الماضي من شدة المي قال الحاضر الا يكفي ومستقبلي واقف مدعي الصمتِ رغم عزلتي ربما تيقنتُ انني تائهٌ في وسط حجرتي زمنٌ تعيس وليت لي زمني اعيش به كلما يزداد تحطمي تاريخٌ ليس له مجدٌ بعد اليوم اكره الشعور الذي ولدت به منذ ذلك اليوم الا يكفي….

التناغمات النيرونية

نورالهدى لؤي – واسط / يفكر الجسد البشري ويعزف ويأكل ويزيل السموم وينجب طفل في آن واحد ،وبينما هو يفعل هذا يتعقب حركة المجرات فكل شيء يحدث في آن واحد . لنقل انه لديك اموال كثيرة في البنك وهي كل الاموال التي حصلت عليها من الميراث او من التقاعد وفجأة تتسرب بيانات البنك وينهار ،فتصلك

يا أنتي

امير جابر / يا أنتي بيني وبينك ما بين البين بينٌ شيءٌ من اللاشيء حبٌ جم عشقٌ وهم حبٌ ووهم وأياً كان كان بغير زمان … فأما آن ألأوان لترتمي … بحبيبٍ شقي بعينيكِ ضعيفٌ قوي ….. يناجي الدرب بعيناهُ لملقاكِ … غنيٌ بحبكِ وأمسا فقير بوعدكِ الذي خان الفؤاد بعشقٍ عسير .

حرية فكر

بقلم : غدير حميد مارسي حقوقك كامراة في محيطك ناقشي تكلمي وتعمقي بالاشياء ابهريهم بذكائك قبل جمالك دعيهم يستمعوا لافكارك لاتحتفظي بها لنفسك فقط بل اجعليهم يستلهمون منها فالمراة مدرسه بحد ذاتها للتعلم تطوري حرري فكرك لاتدعي هيمنة الافكار السلبية تطغي على مانسجته افكارك خالفي العادات الواهية ..انشئي جيلا يقتدى به علميهم على قوة الذات

الصفحة التالية «