التربية تحدد موعدا لبدء الامتحانات النصفية في بغداد والمحافظات الطاقة النيابية تطلب توضيحا من وزارة النفط بشأن هدر مالي بلغ 17 مليون دولار الانجازات في الطاقة “فريق تطوير الكرادة” يطالب الرئاسات الثلاث بمعالجة الواقع الخدمي بالمنطقة ورفع السيطرات نائب عن سائرون يبحث مع الشرطة الاتحادية الخطة الأمنية وفتح عدد من الطرق في منطقة شعلة الصدريين المحمداوي يوجه سؤالا برلمانيا لوزارة النفط بشأن هدر مالي بلغ 17 مليون دولار رئيس مجلس النواب يبحث مع اللجنة المالية النيابية بنود الموازنة العامة وفقراتها مجلس النواب يرفع جلسته الى يوم الثلاثاء الساعة الواحدة ظهرا مجلس النواب ينهي قراءة قانونين ويستضيف مواطنا من الموصل القديمة متظاهرون في البصرة يحرقون كرفانا للشرطة واسط : سرقة طفلة من داخل مستشفى الزهراء في الكوت ومازال البحث مستمر عليها من قبل القوات الامنية النعماني يناشد وزارة البلديات والاعمار على توفير ما تم تخصيصه من مبالغ مالية للمشاريع الخدمية في واسط لانجازها وفاة الفنان المصري سعيد عبد الغني عن عمر ناهز الـ80 سنة المنتخب الوطني يشتكي اصابة نجمه المرجعية: على رواد مواقع التواصل الاجتماعي الحذر مما ينشرون

" نور" أم الطرشي أكبر من محسوبية الحكومة

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

“نور خليل” شابة من محافظة واسط تمثل إنموذجاً عراقياً يدل على تفاقم المحسوبية والمنسوبية التي شرعنتها الحكومات التي تعاقبت على البلد بعد عام 2003 ، فهي التي جدت واجتهدت وواظبت خلال سني دراستها وكانت متفوقة لحين حصولها على الشهادة الجامعية في الهندسة الكهربائية وهو حلمها الذي كان يتقافز مع خطواتها أيام طفولته. هذه الفتاة العراقية التي تخرجت من الجامعة بتفوق عال كانت تحلم في أن تتفوق في مجال تخصصها لو أنها أمسكت الوظيفة ودخلت معترك العمل وميدان الحياة الحقيقي، ففي داخلها ثمة أفكار وطموحات كثيرة وهي تريد إعالة أسرتها التي تعتاش على راتب تقاعدي بسيط، أو على الأقل كانت تفكر بسد مصاريف العلاج لوالدتها المصابة بمرض مزمن .

ولعل الذي يؤكد أن هذه البنت متفوقة.. طموحة كثيرة التطلعات، أنها تفوقت في العمل الذي مارسته مضطرة دون أن تشعر بالحرج أو الخجل فكانت طرشجية ناجحة واكتسبت شهرة واسعة في المدينة ( نور أم الطرشي ) مثلما صار طرشيها أشهر من نار على علم ( طرشي نور ) والطرشجي هي التسمية التي تطلق على صانع الطرشي أو بائعه رغم أن عدد النساء ممن يمارسن هذه المهنة يكاد يكون قليل باستثناء من تدفعهن الظروف الى ذلك مثل” نور” ..

الجميل في هذه المرأة أنها كانت واقعية وشجاعة ولم تتردد في أن تمارس هذه المهنة رغم مردودها القليل، فذلك أفضل من أن تظل تعيش على حلم التعيين وربما لم يتحقق ولا يمكن أن تناله مثل الكثير من الخريجين الذين تدفع بهم الجامعات العراقية الى أرصفة البطالة دون أن تكون هناك خطة حكومية واضحة المعالم لاحتواء هذه الدفعات الأمر الذي جعل البطالة تنتشر بين صفوف الخريجين على نحو كبير في وقت هناك المئات بل الآلاف ممن لا يحملون الشهادة الجامعية ولا حتى الإعدادية توفرت لهم أفضل الوظائف والرواتب العالية ليس بجدهم ولا باجتهادهم، بل من خلال المحسوبية والمنسوبية التي تفاقمت في المؤسسات الحكومية في واحدة من أسوء وأقذر حالات الفساد التي يسعى المجتمع لمحاربتها والقضاء عليها بعد أن أدت الى نتائج كارثية في تلك المؤسسات كون غالبية الذين يتبؤون مناصب فيها هم من أصحاب الشهادات الدنيا أو أصلا لا يمتلكون الشهادة لكنهم يمتلكون المعارف والعلاقات مع هذا المسؤول أو ذاك أو قد يكونوا ضمن هذا الحزب أو ذلك الكيان.

قصة نور لم تعد سوى واحدة من القصص الكثيرة التي يحكمها الإطار العام لكنها تختلف من حيث التفاصيل، فهناك الكثير من الخريجين في مختلف التخصصات العلمية لم يكن بمقدور أياً منهم الظفر بالوظيفة إلا بعض الاستثناءات البسيطة والأعداد القليلة وهي لا تشكل نسبة مقارنة بعددهم الكبير، لذا ينبغي على الحكومة السعي لحلحلة هذه الإشكالية التي باتت تعصف بمستقبل البلد ومستقبل طلبة الجامعات على وجه الخصوص في حين نجد في البلدان الأخرى أن أصحاب الشهادات هم مشاريع العطاء والبناء بينما في العراق الذي نخره الفساد وسرقة المال العام والثراء الفاحش لم نجد أهمية للخريجين الذين لاحول لهم ولا قوة سوى ممارسة المهن الحرة وأحياناً المهن البسيطة كما هو الحال مع نور التي كان همها الأول كيف تتعلم مهنة جديدة بعد أن أتقنت الانكليزية وتفوقت في تخصص الهندسة الكهربائية وحازت على شهادتها لكنها لم تجد مهنة مناسبة غير صناعة الطرشي التي دفعتها الظروف عليها لتنتهي رحلتها بكونها أفضل من تصنع الطرشي في مدينتي

شارك هذا الموضوع
التربية تحدد موعدا لبدء الامتحانات النصفية في بغداد والمحافظات
الطاقة النيابية تطلب توضيحا من وزارة النفط بشأن هدر مالي بلغ 17 مليون دولار
الانجازات في الطاقة
“فريق تطوير الكرادة” يطالب الرئاسات الثلاث بمعالجة الواقع الخدمي بالمنطقة ورفع السيطرات
نائب عن سائرون يبحث مع الشرطة الاتحادية الخطة الأمنية وفتح عدد من الطرق في منطقة شعلة الصدريين
المحمداوي يوجه سؤالا برلمانيا لوزارة النفط بشأن هدر مالي بلغ 17 مليون دولار
رئيس مجلس النواب يبحث مع اللجنة المالية النيابية بنود الموازنة العامة وفقراتها
مجلس النواب يرفع جلسته الى يوم الثلاثاء الساعة الواحدة ظهرا
مجلس النواب ينهي قراءة قانونين ويستضيف مواطنا من الموصل القديمة
متظاهرون في البصرة يحرقون كرفانا للشرطة
واسط : سرقة طفلة من داخل مستشفى الزهراء في الكوت ومازال البحث مستمر عليها من قبل القوات الامنية
النعماني يناشد وزارة البلديات والاعمار على توفير ما تم تخصيصه من مبالغ مالية للمشاريع الخدمية في واسط لانجازها
وفاة الفنان المصري سعيد عبد الغني عن عمر ناهز الـ80 سنة
المنتخب الوطني يشتكي اصابة نجمه
المرجعية: على رواد مواقع التواصل الاجتماعي الحذر مما ينشرون
كتلة الفتح تعلق على طلب تجميد 67 فصيلا من الحشد الشعبي
مدرب قطر: العراق من اقوى المنتخبات في كأس آسيا
نائب: جلسات البرلمان المقبلة ستشهد اقرار قانون اخراج القوات الاجنبية من العراق
عبطان يؤكد استقالته ويعزوها الى “فسح المجال امام الطاقات الشبابية”
امام جمعة في البصرة ينتقد حكومة المركزية والمحلية باعادة النظر من معانات العاطلين عن العمل لروتين القاتل في معاملاتهم
هيأة المنافذ : احالة مسافر عراقي للقضاء بحوزته جواز سفر مزور في مطار بغداد
برشلونة ينتزع فوزا ثمينا من أنياب أتلتيك بيلباو
الدين
عاجل … سقوط اكثر من ٢٥ صاروخ على مطار المثنى ومطار بغداد ومنطقة الغزالية والعامرية واليرموك
استقرار أسعار الذهب في العراق عند الـ 207 الاف دينار ليومين
نائب: جلسات البرلمان المقبلة ستشهد اقرار قانون اخراج القوات الاجنبية من العراق
قادمون يانينوى : تحرير حي الفاروق الثانية بالمدينة القديمة
موسسة العين تلبي احتياجات خمسة أطفال فقدو والديهم في وقت واحد
خطيئتك الكبرى 
متقاعد من جامعة فرنسية يتبرع بمبلغ مالي لاعمار مدرسة جنوب واسط
حمودي يشدد على اعتماد لغة الحوار ويعرب عن ارتياحه لنتائج اجتماع الجمعية العمومية
وزيرة الصحة تعفي مدير مستشفى اليرموك من منصبه وتوجه بتشكيل لجنة تحقيقية
الحكيم: لا يمكن أن نبقى مكتوفي الأيدي إذا تفاقمت العقوبات على الشعب الإيراني
ندوة حوارية لمديرية شباب ورياضة واسط لمناقشة الواقع الطلبي وتذليل الصعوبات
نائبة تدعو لالغاء قرار مجلس الوزراء بمنح خور عبد الله للكويت بقرار برلماني عاجل
البصرة ترفض قرار وزارة الداخلية القاضي بتغيير بعض رؤساء الاجهزة الامنية في المحافظة
جون كيري ينقل بطائرة لتعرضه الى كسر في فخذه الايمن
الكعبي : يجب تحديد اسباب نفوق الاسماك بأسرع وقت ومنع تكرار هكذا ظواهر مستقبلا
قطاع النعمانية يفتتح ثلاث مراكز لفحص ومعالجة حالات الاسهال لزائري اربعينية الامام الحسين ( ع )
الاقتصاد النيابية تحذر من هدر الاموال في مبادرة البنك المركزي لدعم المشاريع
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر