الرقابة الصحية بكربلاء تصادر وتتلف كميات كبيرة من المواد الغذائية الصلبة والسائلة غير الصالحة للإستهلاك البشري

الرابط المختصرhttps://wp.me/paGRK5-tvZ

الرقابة الصحية بكربلاء تصادر وتتلف كميات كبيرة من المواد الغذائية الصلبة والسائلة غير الصالحة للإستهلاك البشري

Linkedin
Google plus
whatsapp
يوليو 31, 2020 | 7:48 م
0

حريتي نيوز / كربلاء

كشفت شعبة الرقابة الصحية في قسم الصحة العامة بدائرة صحة كربلاء المُقدسة ، إنها ” تمكَنت ، وبمساعدة الجهات الساندة لها من إتلاف كميات كبيرة من المواد الغذائية الصلبة والسائلة غير الصالحة للإستهلاك البشري ، في حين بيَنت إنها ” دعت منتسبيها إلى تكثيف الجهد الرقابي الميداني على الأسواق العامة ومحلات البيع بالجملة والتركيز على المنافذ الحدودية للمحافظة من خلال تواجد المفارز الصحية على محاورها وتشديد الإجراءات اللازمة خشية دخول مواد غذائيه غير صالحة إليها ” . وذكر مدير الشعبة ، الدكتور كرار جواد العباسي ، في حديث لـ ( وكالة حريتي نيوز ) ، إن ” إحدى فرقنا الرقابية الصحية ، وأثناء قيامها بجولة ميدانية في سياق عملها اليومي ، تمكنت من ضبط كمية كبيرة تقدر بـ ( خمسة أطنان ونصف ) من مادة معجون الطماطم علامة ( الرياض ) ، كانت مخزنة في أحد محال البيع بالجملة ” ، مضيفاً ، كما تم ضبط ( 740 ) لتر شامبو علامة ( هيدشولدرز ) ، و ( 110 ) لتر ليمون علامة ( النورس ) ” . وبيَن العباسي ، إنه ” تم إتلاف الكميات التي هي غير صالحة للإستهلاك البشري في آليات ( كابسات ) لرفع وتدوير النفايات التابعة لدائرة البلدية ، إستناداً لقانون الصحة العامة 89 لسنة 1981، ونظام الأغذية رقم 4 لسنة 2011 وبحضور أصحاب العلاقة ” . وفي سياق متصل ، إننا ” قمنا ، بعقد إجتماع للملاكات الرقابية الصحية ، أكدنا خلاله على ضرورة تنفيذ توجيهات المدير العام للدائرة ، الدكتور صباح نور هادي الموسوي ، الداعية إلى ” تكثيف الجهد الرقابي الميداني على الأسواق العامة والتجارية ومحلات البيع بالجملة ، والتركيز على المنافذ الحدودية لمدينه كربلاء من خلال تواجد المفارز الصحيه على محاورها وتشديد الإجراءات اللازمة لمنع دخول المواد الغذائية غير الصالحة للإستهلاك البشري حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين وزائري المدينة المُقدسة . وإختتم العباسي ، حديثه بالقول إن ” الفرق الرقابية والجهات الساندة لها ، ماضية في إجراءاتها لمنع وصول أي مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري إلى أسواق المحافظة وأقضيتها ونواحيها كونها تشكل خطراً على حياة المواطنين ” .

شارك هذا الموضوع
مكة المكرمة