مسيرة الزحف المليوني من البصرة نحو كربلاء وتتواصل الاستعدادات الدوائر الأمنية والخدمية

الرابط المختصرhttps://wp.me/paGRK5-4l7

مسيرة الزحف المليوني من البصرة نحو كربلاء وتتواصل الاستعدادات الدوائر الأمنية والخدمية

Linkedin
Google plus
whatsapp
يوليو 27, 2020 | 6:34 ص
0

تتواصل استعدادات الدوائر الأمنية والخدمية في محافظة البصرة لإعلان البدء بمسيرة الزحف المليوني سيراً على الأقدام نحو مدينة كربلاء المقدسة لإحياء زيارة أربعين الإمام الحسين (عليه السلام) حيث إنطلقت الحشود المليوني من محافظة البصرة مروراً بالمحافظات الجنوبية بإتجاه مدينة كربلاء لأحياء زيارة الأربعين فيما نصبت سرادق العزاء والمواكب الحسينية على طول الطرق التي يسلكها الزائرون مشياً على الأقدام لتقديم الوجبات الغذائية والمأوى وكافة المستلزمات الأخرى وعلى مدار 24 ساعة حيث تجد الكل يتنافس في تلك السرادق والمواكب صغاراً وكباراً بينها مواكب للنساء على تقديم الخدمات بمختلف أشكالها للزائرين في مشهد يعكس الصورة الولائية لخدمة آل بيت محمد (صلى الله عليه واله وسلم  ) .

ومن نفس السياق قال المحافظ ماجد النصراوي خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى ديوان المحافظة حضره مراسل حريتي نيوز { واح } انه ”  بالاشتراك مع هيئة المواكب الحسينية ومديرية الدفاع المدني ان البصرة تحتضن 3000 موكب تمتد من قضاء الفاو الى الحدود الإدارية الشمالية للمحافظة مع ذي قار” ،  مبينا ان ” الخطة تضمنت عدة جوانب منها تعزيز الاقضية والنواحي بالكوادر الصحية ونشر المفارز الطبية وسيارات الإسعاف في المناطق التي تنصب فيها المواكب فضلا عن تأكيد اللجنة على الوقاية من مرض الكوليرا من خلال توزيع حبوب الكلور على المواكب وتوجيههم بعدم توزيع المأكولات المكشوفة.”

واضاف النصراوي ان ” مديرية ماء البصرة خصصت عشر خزانات لتوزيع المياه المعقمة بصورة يومية على المواكب الحسينية فيما اشار الى ان الخطة شملت أيضا توزيع قناني الغاز على المواكب وأكياس النفايات من قبل البلدية فضلا عن تكفل مديرية الكهرباء بتجهيز الطاقة اللازمة للمواكب الحسينية وتنبيههم من سحب الكهرباء بصورة عشوائية.”

وفيما يخص استعدادات الحكومة المحلية في المنافذ الحدودية بين النصراوي أن ” هناك لجنة خاصة مشكلة للإشراف على إنسيابية دخول الزائرين عبر منفذي الشلامجة وسفوان حيث تم فتح القاعات في منفذ سفوان وتعزيز عدد الموظفين والحاسبات والتنسيق مع الجانب الإيراني في منفذ الشلامجة “.

كما توقع النصراوي انخفاض أعداد الزائرين لهذا العام بسبب فرض رسوم الفيزا على الزوار وعدم جعلها مجانية كما حدث في العام الماضي. وفيما يتعلق بالخطة الأمنية وإشراك الحشد الشعبي بحماية الزائرين بين محافظ البصرة ان الخطة الأمنية أعدت بإشراف قيادة الشرطة والعمليات ولاستخبارات والدفاع المدني ومديرية المرور وباشرت بنشر مفارزها من رأس البيشة الى آخر نقطة ادارية في المحافظة. وتابع ان القوات الأمنية المكلفة بحماية الزائرين تعتبر كافية ولا تحتاج لأي دعم من أبناء الحشد الشعبي وخصوصا بعد ان قسمت المحافظة الى قواطع عدة كل قاطع تتولى حمايته جهة أمنية معينة، مشيرا الى انه في حال احتاجت تلك القوات الى أي إسناد فإنها ستلجأ الى الحشد الشعبي والمواطنين.

من جانبه قال مدير ممثلية المواكب الحسينية في البصرة طاهر لازم البديري لحريتي نيوز { واح } ، ان “المحافظة سجلت 3000 موكب في المحافظة ومنحت لهم الباجات الخاصة فضلا عن تسجيل 1500 موكب تدخل الى كربلاء بباجات خاصة تمنح بالتنسيق مع قيادة شرطة كربلاء “.

وبين بديري ان “ممثلية المواكب لم ولن تستقبل أي مساعدات أو تبرعات من أي جهة حكومية كي لا تجير مسيرة الزائرين لصالح أي جهة حكومية”.

من جهته قال مدير الدفاع المدني في البصرة العميد رعد سلمان ان المديرية لديها خصوصية في عملها ضمن هذه الخطة تتمثل بالجوانب الفنية لهذا فانه تم نشر مفازر متعددة بالقرب من سرادق المواكب الحسينية.

 

وأضاف سلمان ان ” عمل الدفاع المدني سيكون مشتركا مع قيادة شرطة البصرة وقيادة العمليات والدوائر الأخرى العاملة ضمن الخطة الخاصة المعدة لحماية وتقديم الخدمات للزوار “.انتهى



شارك هذا الموضوع
مكة المكرمة